الأربعاء 1438 /12 /1هـ -الموافق 2017 /8 /23م | الساعة 16:57(مكةالمكرمة)، 13:57(غرينتش)‎

هجوم مسلح

"داعش" يعلن تبني الهجوم المسلح على مبنى البرلمان الإيراني

"داعش" يعلن تبني الهجوم المسلح على مبنى البرلمان الإيراني

7 Jun 2017
-
12 رمضان 1438
11:51 AM

الأناضول

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، مسؤوليته عن الهجوم المسلح الذي استهدف مبنى مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، اليوم الأربعاء، في العاصمة طهران، بحسب وكالة أعماق التابعة للتنظيم.

ويعد ذلك أول تبنّ لـ "داعش" لهجوم في إيران.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت السلطات الإيرانية مقتل 7 أشخاص واحتجاز 4 رهائن، في الهجوم المتواصل على مبنى البرلمان، بحسب وكالة تسنيم شبه الرسمية.

ونشرت الوكالة صورة أحد المهاجمين وهو يظهر رهينة من نافذة داخل البرلمان الإيراني، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

Print Article

قتلى وجرحى في هجومين مسلحين استهدفا البرلمان الإيراني وضريح الخميني

قتلى وجرحى في هجومين مسلحين استهدفا البرلمان الإيراني وضريح الخميني

7 Jun 2017
-
12 رمضان 1438
10:20 AM

 

وكالات

أفادت وسائل إعلام إيرانية بسقوط ضحايا جراء حادثتي إطلاق نار، صباح اليوم الأربعاء، في طهران، الأولى في مقر البرلمان الإيراني، والثانية عند مرقد الإمام «الخميني» قرب العاصمة.

 

وذكر نواب إيرانيون أن 3 مهاجمين مجهولين أطلقوا النار على حراس البرلمان فأصابوا عددا منهم وأن أحد المصابين توفي لاحقا.

 

وفي حادث آخر، أقدم مسلح مجهول على إطلاق النار في مرقد الإمام «الخميني» جنوبي طهران ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح، فيما لاذ المهاجم بالفرار، لكن قناة «برس تي في» الإيرانية ذكرت لاحقا أن عددا من الأشخاص هاجموا المرقد وأن أحدهم فجر نفسه.

 

من جانبه، أكد متحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى (البرلمان) أن صوت إطلاق النار ما زال متواصلا، لكن قوات الأمن تسيطر على مبنى البرلمان.

 

وقال مصدر أمني لوكالة «سبوتنيك» الروسية، إن حادث إطلاق النار حصل بممر المراجعين في البرلمان الإيراني والقوات الأمنية تتفحص الموقف.

وذكر التلفزيون الإيراني، أن مسلحيين هاجموا المرقد، وأن أحدهم فجر نفسه عندما قامت قوات الأمن بمحاصرته، فيما اعتقلت امرأة، ومازالت الاشتباك مستمراً"، موضحاً أن "المهاجمين دخلوا من الباب الغربي لضريح الخميني".

 

من جانبه ذكر المدير العام للعلاقات العامة في ضريح الخميني لوكالة "فارس"، أن المسلح كان يحمل حزاما ناسفا وبعد إطلاق النار، بادر بتفجير نفسه أمام مقر البنك الزراعي "بنك كشاورزي" بالقرب من الضريح.

 

وتعد هذه الهجمات سابقة في إيران المعروف عنها شدة قبضة أجهزتها الأمنية، وفي حال تثبوت وقوف تنظيم "داعش" وراء هذه الهجمات فإن ذلك يعد سابقة هي الأولى منذ ظهور التنظيم في العام 2014.

Print Article

23 قتيلا في هجوم مسلح على أقباط جنوبي مصر

23 قتيلا في هجوم مسلح على أقباط جنوبي مصر

26 May 2017
-
30 شعبان 1438
12:58 PM
انتقل مدير أمن المنيا لموقع الحادث (أرشيف)

 

وكالات

قتل 23 مصرياً على الأقل وإصابة 25 آخرين في إطلاق نار على حافلتين وشاحنة كانت تقل مجموعة من الأقباط متجهين إلى دير بمحافظة المنيا جنوبي مصر.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن محافظ المنيا عصام البديوي قوله إن 23 شخصاً قتلوا جراء الهجوم المسلح على الحافلة، في حين أصيب نحو 25 آخرين، حيث هرعت سيارات الإسعاف وأجهزة الأمن إلى المكان.

 

وذكرت مصادر أمنية وشهود عيان قولهم إن مجهولين أطلقوا النار على حافلة تقل أقباطاً أثناء سيرها بطريق دير الأنبا صموئيل، غرب مدينة العدوة، غرب المنيا، بالطريق الصحراوي الغربي "مصر أسوان".

 

وأعلن اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا، انتقاله إلى موقع الحادث للمعاينة على الطبيعة ومعرفة أسباب الحادث، وحجم الخسائر.

 

Print Article

وزارة الداخلية التركية: 18 عربياً بين قتلى الهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول

وزارة الداخلية التركية: 18 عربياً بين قتلى الهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول

2 Jan 2017
-
4 ربيع الآخر 1438
11:37 AM

الخليج العربي - متابعات

لقي 18 عربياً مصرعهم في هجوم مسلح نفذه مجهول استهدف احتفالاً برأس السنة الميلادية وسط مدينة إسطنبول التركية.

وبحسب وزارة الداخلية التركية، فقد توزعت جنسيات ضحايا الهجوم المسلح الذي أودى بحياة 39 شخصاً في إسطنبول على الشكل التالي؛ 11 من تركيا، 2 من الهند، 3 من العراق، 2 من لبنان، 7 من السعودية، 2 من تونس، 2 من المغرب، بالإضافة إلى مواطنين من بلجيكا، والكويت، وكندا، وفلسطينية تحمل الجنسية الإسرائيلية.

وأدى الهجوم في منطقة أورتاكوي (أحد الأحياء الراقية بالمدينة) إلى مقتل 39 شخصاً، وإصابة عشرات آخرين، فجر الأحد، وحُدّدت هوية 21 من ضحاياه، 16 منهم يحملون جنسيات أجنبية، و5 أتراك، في حين أن العمل جارٍ على تحديد هوية الـ18 الباقين، وفق ما صرح به وزير الداخلية التركي.

وأكدت القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية بإسطنبول وفاة 5 سعوديين، وإصابة قرابة 10 أشخاص بالهجوم.

وكانت وزارة الخارجية الأردنية أعلنت بحسب صحيفة "الدستور" في الأردن، أن "السفارة الأردنية لدى تركيا بُلّغت وفاة أردني وإصابة 3، إثر إطلاق نار على ملهى بإسطنبول".

كما أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية مقتل الفلسطينية ليان زاهر ناصر (19 عاماً)، من مدينة الطيرة، كما أصيبت رواء سفيان منصور (19 عاماً) بجراح وصفت بأنها متوسطة، بالإضافة إلى إصابة صديقتيها.

من جهتها قالت وزارة الخارجية اللبنانية إن 3 لبنانيين على الأقل أصيبوا بالهجوم، بينهم ابنة نائب في مجلس النواب اللبناني، بجروح وصفت بالخطيرة.

وأعلنت وزارة الخارجية المغربية مقتل مواطنتين مغربيتين.

كما أدانت وزارة الخارجية التونسية، في بيان لها، بشدة هذا الهجوم، وقالت: "إن تونس تعبر في هذا الظرف الأليم عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه العملية الجبانة التي تستهدف مرة أخرى مدنيين آمنين، وتتقدم بخالص عبارات التعازي لعائلات الضحايا، وتعبر عن تمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى".

وأضاف البيان: "وتؤكد تونس تضامنها الكامل مع الشعب التركي الشقيق، ومساندتها للإجراءات التي تتخذها الحكومة هناك لحفظ أمن بلادها".

وتابع البيان: "نعلن بكامل الأسى والحسرة وفاة تونسيين اثنين في ذلك الهجوم الإرهابي"

وأشارت الوزارة إلى أنه "تم إحداث خلية بالتنسيق بين سفارة تونس بأنقرة والقنصلية العامة بإسطنبول لمزيد التحري، ومتابعة تطورات الحادثة والاطمئنان على سلامة التونسيين المتواجدين بتركيا."

وأكدت شبكة "إن تي في" الإخبارية وقوع هجوم مسلح على ملهى ليلي "رينا" بإسطنبول، وقدرت عدد الموجودين في الملهى لحظة الهجوم بنحو 600 شخص.

ووفقاً للشبكة فإن مسلحاً فتح النار على مرتادي الملهى الليلي من المحتفلين بليلة رأس السنة داخل المنشأة الترفيهية، مشيرة إلى أن مسلحين اثنين تنكرا بزي "سانتا كلوز" الاحتفالية أطلقا النار على المحتفلين برأس السنة في الملهى.

Print Article

شاهد.. البحرين تؤكد فرار 10 محكومين بقضايا إرهابية في اقتحام سجن «جو»

شاهد.. البحرين تؤكد فرار 10 محكومين بقضايا إرهابية في اقتحام سجن «جو»

2 Jan 2017
-
4 ربيع الآخر 1438
11:59 AM

الخليج العربي - متابعات 

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية،  فرار 10 من المحكومين في قضايا "إرهابية" في الهجوم المسلح الذي استهدف سجناً جنوب شرقي البلاد.

وأدى الهجوم المسلح على مركز الإصلاح والتأهيل في "جو"، إلى استشهاد شرطي، وهروب عدد من المحكومين في قضايا إرهابية.

وقالت الوزارة في بيان لها: "نفذت مجموعة إرهابية مكونة من 4 إلى 5 عناصر، هجوماً مسلحاً باستخدام بنادق أوتوماتيكية ومسدسات على مركز الإصلاح والتأهيل في (جو)، في حوالي الساعة الخامسة والنصف من صباح اليوم الأحد".

وأضاف: "أسفر الهجوم عن استشهاد الشرطي عبد السلام سيف أحمد، وإصابة آخر بإصابة متوسطة وذلك أثناء التصدي للعناصر الإرهابية، كما أسفر الحادث عن هروب عدد 10 من المحكومين في قضايا إرهابية".

وتابع البيان: "إن العمل الإجرامي نجم عنه هروب عدد من المحكومين في قضايا إرهابية، وتم اتخاذ الإجراءات الأمنية والقانونية اللازمة حيال الواقعة".

وأكدت الوزارة أن الأجهزة الأمنية "تكثف أعمال البحث والتحري للقبض على العناصر الإرهابية المتورطة، وكذلك المحكومين الهاربين واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن".

 

 

من جهته أصدر الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، وزير الداخلية، قراراً بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الواقعة، وباشرت الأجهزة الأمنية المختصة فور وقوع الحادث إجراءاتها في الموقع وحوله والطرق والمنافذ المؤدية إليه.

Print Article

"داعش" يهاجم مقار حكومية بكركوك ويسيطر على أحياء فيها

"داعش" يهاجم مقار حكومية بكركوك ويسيطر على أحياء فيها

21 Oct 2016
-
20 محرم 1438
10:20 AM

لقي خمسة عراقيين على الأقل مصرعهم وقتل ستة انتحاريين من تنظيم الدولة، اليوم الجمعة، في هجومين على مقري شرطة ومحطة للطاقة في محافظة "كركوك"، شمالي البلاد، فيما أفادت أنباء عن سيطرة التنظيم على بعض الأحياء الجنوبية للمدينة.

وقال الملازم أول زيرك مسلم، الضابط في قوات الأمن الكردية (الآسايش)، لوكالة الأناضول: إن "أربعة انتحاريين من داعش، يحملون أسلحة، اقتحموا مبنى مديرية شرطة كركوك السابق وسط المدينة".

وأضاف مسلم أن القوات الأمنية "قتلت انتحارياً، فيما فجر الثلاثة الآخرون ستراتهم الناسفة التي يرتدونها بعد محاصرتهم داخل المبنى"، مشيراً إلى أن حجم الخسائر البشرية "لم يتضح على الفور".

ووفقاً للضابط، فقد اقتحم انتحاريان اثنان مبنى محطة كهرباء الدبس، على بعد 45 كيلومتراً شمال غرب كركوك، واشتبكا مع الحراس الذين حاصروا الانتحاريَّين؛ وهو ما دفعهما لتفجير نفسيهما ليقتلا خمسة أشخاص على الأقل.

وقال مصدر في شركة نفط الشمال (المملوكة للدولة) إن إنتاج النفط في حقول كركوك، ومن ضمنها الحقول في قضاء الدبس، "لم يتأثر بالهجمات".

وأعلنت اللجنة الأمنية في المجلس المحلي بمحافظة كركوك فرض حظر على حركة سير المدنيين والمركبات، وقالت اللجنة في بيان إنها "قررت فرض حظر على التجوال في المدينة حتى إشعار آخر".

وعزت اللجنة ذلك إلى "ضمان قيام الأجهزة الأمنية بمهامها البطولية والشجاعة، وضمان سلامة وأمن مواطني كركوك".

ونقلت قناة "الجزيرة" الإخبارية عن مراسلها أن الهجمات أدت إلى سيطرة التنظيم على أحياء جنوب كركوك، وأن هناك اشتباكات مع الشرطة العراقية قرب مبنى المحافظة، في حين انتشرت قوات من الجيش في أحياء عدة عقب الهجوم.

وأضافت أن التنظيم سيطر أيضاً على حي التسعين داخل كركوك، مشيرة إلى أن الاشتباكات تدور وسط المدينة، لا سيما في محيط المبنى الحكومي، الذي سيطر مقاتلو التنظيم عليه بعد تفجيرات انتحارية بأحزمة ناسفة.

Print Article

مقتل 12 عسكريًا مصريًا بهجوم مسلح في سيناء

مقتل 12 عسكريًا مصريًا بهجوم مسلح في سيناء

14 Oct 2016
-
13 محرم 1438
03:13 PM

كشفت مصادر أمنية مصرية، اليوم الخميس، عن مقتل 12 عسكريًا في هجوم مسلح على حاجز عسكري وسط سيناءالمصرية.

وقالت المصادر إن 8 عسكريين آخرين أصيبوا في الهجوم، الذي يعد أول هجوم كبير يقع بمنطقة بئر العبد، التي اتسمت بالهدوء شمال سيناء، منذ تصاعد الهجمات على الجيش والشرطة، قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وذكرت المصادر أن مسلحين هاجموا كمينًا أمنيًا يسمى كمين زغدان، يبعد نحو 40 كيلومترًا عن مدينة بئر العبد، بأسلحة رشاشة، ما أسفر عن وقوع هذا العدد الكبير من الضحايا.

وأفادت مصادر طبية بأنه تم نقل الجثث والمصابين إلى المستشفى العسكري، فيما أخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، ولم يصدر بيان عن الجيش المصري بشأنه.

ووجهت القوات المسلحة المصرية، الفترة الماضية، ضربات متوالية لأماكن مسلحين في سيناء يشتبه في انتمائهم لجماعات مسلحة، أوقعت عشرات القتلى في صفوف المسلحين، وفق تقارير محلية سابقة.

وتنشط في محافظة سيناء، عدة تنظيمات أبرزها تنظيم “ولاية سيناء”، وتنظيم “أجناد مصر”.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة شمال شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

Print Article