الأحد 1438 /11 /28هـ -الموافق 2017 /8 /20م | الساعة 13:04(مكةالمكرمة)، 10:04(غرينتش)‎

ليبرمان

أفيغدور ليبرمان:قطع العلاقات مع قطر فرصة ممتازة لتوحيد الجهود مع "إسرائيل"

أفيغدور ليبرمان:قطع العلاقات مع قطر فرصة ممتازة لتوحيد الجهود مع "إسرائيل"

6 Jun 2017
-
11 رمضان 1438
11:58 AM
أفيغدور ليبرمان وبنيامين نتنياهو

وكالات

في أول رد إسرائيلي رسمي، اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن قرار عدد من الدول العربية قطع علاقاتها مع قطر يمثل فرصة ممتازة لتوحيد الجهود مع "إسرائيل" في "محاربة الإرهاب".

 

الأزمة الخليجية القطرية

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان قوله: "حتى الدول العربية بدأت تدرك أن الخطر على المنطقة ليس إسرائيل بل الإرهاب. إنها فرصة للتعاون".

 

وقال ليبرمان لنواب الكنيست الإسرائيلي، إن  قرار الدول التي قطعت علاقاتها مع قطر خشية "الإرهاب الإسلامي"، تمكّن إسرائيل، في حقيقة الأمر، من مد يدها لها للتعاون في المعركة ضد الإرهاب.

 

واستطرد قائلا: أعتقد أن "إسرائيل" منفتحة على التعاون. والكرة حاليا في ملعب الآخرين".

 

بدورها نشرت صحيفة "جيروزليم بوست " مقالا تحت عنوان "خمسة أسباب تجعل "إسرائيل" معنية بالأزمة القطرية  ". وبحسب الصحيفة، الأسباب الخمسة هي:

- الأزمة تضر بحماس.

 

- التمهيد للتقارب بين "إسرائيل" من جهة والسعودية ودول الخليج الأخرى ومصر من جهة أخرى.

 

- الأزمة تثبت عودة النفوذ الأمريكي إلى المنطقة.

 

- نزع الشرعية عن "الإرهاب".

 

- الأزمة تساهم في تعزيز مواقع "إسرائيل" في المنطقة بشكل عام ومواقع الحكومة الإسرائيلية الحالية بشكل خاص.

 

Print Article

"ماتيس": دول عربية وخليجية تشارك في تحالف تقوده واشنطن "إسرائيل" مرتكزه الأساسي

"ماتيس": دول عربية وخليجية تشارك في تحالف تقوده واشنطن "إسرائيل" مرتكزه الأساسي

29 Apr 2017
-
3 شعبان 1438
04:10 PM
وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس مع نظيره الإسرائيلي آفيغدور ليبرمان

وكالات

في سابقة هي الأولى من نوعها، جاهر مسؤول أمريكي بارز بأن دولا عربية تشارك في تحالف إقليمي تقوده الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، وتعدّ إسرائيل "مرتكزه الأساسي".

 

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس: "تحالفنا مع إسرائيل هو حجر الزاوية في تحالف إقليمي شامل وواسع، يتضمن تعاونا مع كل من مصر والأردن والسعودية ودول الخليج".

 

ونقل موقع مجلة "الدفاع الإسرائيلي" صباح اليوم عن ماتيس قوله، خلال لقائه الأخير في تل أبيب مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان: "على رأس أولوياتي تعزيز التحالفات وأنماط التعاون الإقليمية؛ بهدف ردع أعدائنا، وإلحاق الهزيمة بهم".

                               

ونوهت المجلة في التقرير، إلى أنه يتضح مما صدر عن ماتيس أن الإدارة الأمريكية الجديدة معنية بتدشين "حلف ناتو شرق أوسطي".

 

وأضافت المجلة: "صحيح أن إسرائيل تلتزم الصمت، لكن من الواضح أن إشادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزرائه بتحسن المكانة الاستراتيجية والإقليمية لإسرائيل ناجم بشكل أساسي عن التعاون مع دول المنطقة العربية، وهو التعاون الذي يتجنب الجميع الحديث علنا عن تفاصيله ومجالاته".

 

وأضافت المجلة أنه يتضح أن التعاون بين الأطراف العربية وإسرائيل يتضمن "تعاونا عسكريا وتكنولوجيا واستخباريا".

 

واستدركت المجلة بأن تمكين التحالف الجديد من الإسهام في "إلحاق الهزيمة بالأعداء المشتركين يتطلب إجراء مناورات مشتركة وتنسيق متواصل"، إلى جانب تواصل مباشر بين القادة العسكريين.

 

وشددت المجلة على أن زيادة فاعلية التحالف الإقليمي تتطلب "أن يشمل التعاون الاستخباري نقل المعلومات الاستخبارية على المستوى الاستراتيجي والتكتيكي، ومن ضمن ذلك أن يعمل قادة الاستخبارات في إسرائيل ونظراؤهم في العالم العربي بشكل مشترك، وأن ينفذوا عمليات مشتركة".

 

ولم تستبعد المجلة أن "تتجه دول الحلف المشترك إلى بناء منظومات دفاع جوية مشتركة؛ لمواجهة المخاطر التي تتعرض لها، من خلال توظيف التقنيات الأمريكية والإسرائيلية".

 

Print Article

ما تنازلات "دحلان" لتسويق نفسه لدى "أفيغدور ليبرمان" و"دونالد ترمب"؟

ماذا يدبر محور "دحلان-ليبرمان" للدولة الفلسطينية؟

ما تنازلات "دحلان" لتسويق نفسه لدى "أفيغدور ليبرمان" و"دونالد ترمب"؟

21 Mar 2017
-
22 جمادى الآخر 1438
05:11 PM

 

 

بوابة الخليج العربي-خاص

"سلطة عباس" تنازلت بقمع انتفاضة الضفة وتسليم الأحرار والناشطين لللاحتلال، ودحلان مستعد لـ"تبادل الأراضي" والتواصل مع "ليبرمان" لتسويق نفسه لدى إدارة ترمب في ظل إدارة أمريكية وسلطة احتلال تنسف حتى سيناريو حل الدولتين المشوه والمنقوص بتسويق وبتكريس سيناريو اللادولة عبر ضم الضفة الغربية للكيان الصهيوني وسيناريو الترانسفير للفلسطينيين إلى سيناء أو إلى كانتونات ومخيمات.

 

لقاء دحلان-ليبرمان

كشف أوري سافير، وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلي الأسبق، النقاب عن أن محمد دحلان، القيادي المفصول من حركة فتح، يرغب في التواصل مع وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أما الهدف، بحسب سافير، هو التباحث معه حول خطته السياسية التي تقوم على "تبادل الأراضي"، والهادفة للتخلص من فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948.

من جهته، نقل سافير، الذي يحتفظ بعلاقات وثيقة مع كبار قيادات السلطة وحركة فتح، عن مصدر فلسطيني بارز مقرب من دحلان، قوله إن الأخير يرغب في التواصل مع ليبرمان حول خطته، لأنه يرى فيها أساسا يمكن الاستناد إليه في التوصل لتسوية سياسية للصراع، وذلك في تعليق نشره اليوم موقع "يسرائيل بالس".

تنازلات دحلان

وأضاف المصدر: "لا توجد لدحلان مشكلة في أن يجلس مع ليبرمان للتباحث حول تبادل الأراضي والمبادرة العربية".

وأشار سافير إلى أن دحلان يبدي استعداده للتعاطي مع خطة ليبرمان "لكي يسوق نفسه لدى الإدارة الأمريكية للتدليل على أن بوسعه أن يكون شريكا جديا للتسوية". وأعاد سافير للأذهان حقيقة أن دحلان وليبرمان يرتبطان بعلاقات شخصية امتدت لفترة طويلة.واستدرك سافير بأن رهان دحلان على إمكانية إثبات ذاته من خلال الاستعداد للتوافق مع ليبرمان يبدده موقف نتنياهو الذي يرفض خطة تبادل الأراضي.

ونقل سافير عن مصدر بارز في الخارجية الإسرائيلية قوله إن نتنياهو "يفضل وجود شخصية ضعيفة في قيادة السلطة مثل عباس على شخص لا يمكن توقعه مثل دحلان".

 

خطة تبادل الأراضي

خطة "تبادل الأراضي" تقوم على قبول الجانب الفلسطيني بضم المستوطنات اليهودية لإسرائيل مقابل ضم منطقة المثلث التي يقطن فيها أغلبية فلسطينيي الداخل للدولة الفلسطينية التي ينبغي أن تقوم، وتهدف الخطة إلى التخلص من الثقل الديموغرافي لفلسطينيي الداخل، وفي الوقت ذاته إضفاء شرعية على وجود المستوطنات.

وأوضح سافير أن دحلان، الذي نعته بـ"المتشرب بالفساد"؛ يحظى بدعم السيسي ومعظم الحكام العرب، منوها إلى أن "هذا ما يثير فزع عباس".

كذلك كشف سافير النقاب عن أنه بخلاف التسريبات المنسوبة لمقربين من رئيس السلطة محمود عباس، فإن المكالمة التي تمت بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لم تشهد أي توافق حول التصور لحل الصراع، مشيرا إلى أن ترمب ظل مصرا على "التسوية الإقليمية"، في حين تشبث عباس بحل الدولتين، منوها إلى أن ترمب ركز خلال المكالمة على وجوب تحرك السلطة لإنهاء "التحريض" ضد "إسرائيل".

من يدعم دحلان؟

ونقل سافير عن مقربين من عباس قولهم إن مزاجه "متكدر جدا بسبب خيانة السيسي له من خلال إصراره على دعم خصمه اللدود دحلان". ونوه سافير إلى أن عباس "اليائس من الوضع القائم يعزي نفسه بإمكانية تجنيد ترامب لصالح الحفاظ على حكمه"، وهو ما يفسر حرصه على بذل الجهود الهادفة لمنع اندلاع انتفاضة في الضفة الغربية.

سيناريو الوطن البديل

الخطير أن محور "دحلان-السيسي" يدعم بحسب مراقبين وتسريبات سيناريو الوطن البديل الكارثي، وينسجم اقتراح "الوطن البديل للفلسطينيين بغزة وسيناء" مع مجمل الرؤى بإسرائيل التي تستثني حل الدولتين، وتتناغم مع موقف الإدارة الأميركية الجديدة التي ألمحت إلى أن إحلال السلام بالشرق الأوسط ممكن حتى وإن لم يتضمن إقامة دولة فلسطينية.

هذا الطرح عبر عنه الوزير الإسرائيلي بلا حقيبة أيوب قرا في تغريدة على "تويتر" قال فيها إن "رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو اتفق مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على تبني ما وصفها قرا بخطة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء.

من جانبه، يرى الباحث في الشأن الإسرائيلي عدنان أبو عامر أن الفكرة لا تزال غير ناضجة، لكنه قال إنه وإن تباينت المواقف حيال واقعية هذا الطرح، فإن ثمة من يعتقد أن توقيع اتفاق بنقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير من مصر للسعودية بموافقة إسرائيل "يلمح بجاهزية القاهرة الحليف الاستراتيجي لتل أبيب" للتعاطي مع طرح تبادل الأراضي في سيناء ومنحها للفلسطينيين.

 

Print Article

سيناريو كارثي أسود "ناتو خليجي إسرائيلي" برعاية "أفيغدور ليبرمان"

سيناريو كارثي أسود "ناتو خليجي إسرائيلي" برعاية "أفيغدور ليبرمان"

1 Mar 2017
-
2 جمادى الآخر 1438
04:17 PM

 

بوابة الخليج العربي-خاص

"ليست مزحة"..تل أبيب تعرض حماية الخليج في مواجهة إيران، مقابل حماية الخليج لها في المقابل، وزير دفاع الاحتلال الصهيوني المتهم بارتكاب جرائم حرب في فلسطين، يعرض تشكيل "ناتو خليجي إسرائيلي" بذريعة مواجهة خطر إيران، الحماية في الحلف المشترك ستكون متبادلة، بمعنى اعتماد مبدأ أن "كل بلد مستعد لحماية الآخرين (من أعضاء الحلف) وأن يتلقى الحماية من كل (هؤلاء) الآخرين، أي تحمي تل أبيب دول الخليج والعكس يتلقى الكيان الصهيوني الحماية منها وفق مخطط أفيغدور ليبرمان، فالعدو ليس "إسرائيل" ولكن إيران، معادلة كارثية تسعى إدارة ترمب وبنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال لتوريط دول الخليج فيها لحفظ أمن الصهاينة بالنهاية واختراق أمن الخليج وتعريته وانكشافه للعدو.

 

إسرائيل تعرض حماية الخليج

في تطور خطير، وتجرؤ للكيان الصهيوني، أبدى وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي استعداده لتقديم الحماية لدول الخليج العربية في إطار وجود حلف مشترك رسمي على غرار حلف الناتو.

فقد اقترح أفيغدور ليبرمان على الدول العربية الخليجية إقامة حلف مشترك على غرار حلف شمال الأطلسي (ناتو). وقال ليبرمان في حديث نشرته صحيفة "دي فيلت" الألمانية في عددها الصادر أمس الثلاثاء (28 شباط/ فبراير 2017) "لقد حان الوقت لتشكيل تحالف رسمي بشكل علني".

في مواجهة إيران

أما الذريعة فهي إيران حيث يقول "ليبرمان" "لقد فهمت الدول السنية المعتدلة أن الخطر الأكبر ليس إسرائيل أو الصهيونية أو اليهود وإنما إيران". وتحدث وزير الدفاع الإسرائيلي عن وجود إمكانية للتعاون الإسرائيلي مع دول الخليج من خلال تقديم إسرائيل "وسائل لمكافحة الإرهاب" لدول الخليج العربية منها "القدرات الاستخباراتية، والإمكانيات العسكرية".

بشأن مدى استعداد "إسرائيل" لتقديم ما لديها من إمكانيات تقنية عسكرية لحماية شركائها في المنطقة قال ليبرمان "عندما يكون هناك تحالف حقيقي يكون عليك أيضا التزامات حقيقية". وأشار وزير دفاع الاحتلال في هذا الصدد إلى حلف الناتو قائلا: "إنه يعتمد على مبدأ أن كل بلد مستعد لحماية الآخرين (من أعضاء الحلف) وأن يتلقى الحماية من كل (هؤلاء) الآخرين".

 

مشاركة الاستخبارات الإسرائيلية

مؤشرات على جدية العرض الإسرائيلي مع دور محوري لإدارة ترمب في تمريره، فقد كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية: "إن الولايات المتحدة وحلفائها في الشرق الأوسط يدرسون تشكيل تحالف عسكري عربي".وأشارت إلى أن "هذا التحالف المحتمل سيشارك المعلومات الاستخبارية مع "إسرائيل"، بهدف التصدي للنفوذ الإيراني".

 وأضافت أن "إدارة الرئيس الأميركي "دونالد ترمب" في محادثات مع حلفاء واشنطن العرب بشأن حاجتهم إلى تشكيل تحالف عسكري يشارك المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل للمساعدة في التصدي لعدوتهما المشتركة إيران، وذلك نقلا عن عدد من المسؤولين في الشرق الأوسط."

وذكرت أن التحالف سيشمل دولا مثل السعودية والإمارات، بالإضافة إلى مصر والأردن.

ماتيس يحشد لمن؟

من جهتها، تحشد الإدارة الأمريكية ووزير الدفاع الأمريكي لتأسيس درع صاروخي خليجي، فقد أكد الجنرال جيمس ماتيس وزير الدفاع الجديد أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي-في 14 يناير 2017- "ضرورة أن تراقب الأجهزة الإستخباراتية الأمريكية مع الحلفاء تطبيق الاتفاقية داخل إيران. وأن هناك تهديدا إيرانيا لإسرائيل وللشركاء العرب في المنطقة. وأكد على ضرورة أنه يجب وضع "نظام صاروخي مشترك مع حلفائنا في الخليج."

درع صاروخي يحمي تل أبيب                         

ليس لأمن الخليج فقد رجح مراقبون أن تكون الدرع الصاروخية موجودة بالأساس لحماية الكيان الصهيوني وليس أمن الخليج، كما أنها باب خلفي لتطبيع العلاقات الخليجية مع الاحتلال بذريعة مواجهة عدو مشترك هو إيران.فماتيس أشار إلى "وجود تحسن في العلاقات بين إسرائيل وبعض جيرانها العرب وأنه يجب العمل على شراكة بين إسرائيل وجيرانها"

محور إقليمي مع مصر

بالرغم من أن جميس ماتيس لم يصرح صراحة لتحالف عسكري "أمريكي إسرائيلي خليجي عربي"، إلا أن الإعلام الإسرائيلي بالتزامن مع زيارة رئيس وزراء الاحتلال إلى الولايات المتحدة تحدث عنها صراحة، فقد رجحت قناة التلفزة الإسرائيلية الأولى أن يبحث الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو في لقائهما في واشنطن فكرة تشكيل محور إقليمي يضم مصر والسعودية و"إسرائيل".

 وقال «عوديد غرانوت» معلق الشؤون العربية فيها - في تعليق بثته القناة- إن ترمب ومن منطلق ميله لعقد الصفقات معني باستغلال حاجة السعودية لخطواته ضد إيران، وحاجة السيسي للدعم والشرعية، سيعمل على جمعهما في محور إقليمي مع إسرائيل.

 

 

 

Print Article

"ليبرمان" يأمر بقطع الاتصالات الدبلوماسية مع المسؤولين في السلطة الفلسطينية‎

"ليبرمان" يأمر بقطع الاتصالات الدبلوماسية مع المسؤولين في السلطة الفلسطينية‎

25 Dec 2016
-
26 ربيع الأول 1438
11:37 AM

الخليج العربي - متابعات
أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي أفغيدور ليبرمان، صباح الأحد، أمرًا لكبار الضباط في الجيش الإسرائيلي، بقطع كافة الاتصالات "المدنية"، مع المسؤولين في السلطة الفلسطينية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (الرسمية)، صباح اليوم: " في أعقاب تبني القرار الدولي ضد الاستيطان الاسرائيلي، أوعز وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان الى الجهات المختصة بوقف الاتصالات واللقاءات المدنية مع ممثلي السلطة الفلسطينية".

وأضافت الإذاعة: " لا يشمل هذا القرار التنسيق الأمني مع أجهزة الأمن التابعة للسلطة".

واعتمد مجلس الأمن الدولي، مساء الجمعة الماضي، قراراً يدعو إسرائيل إلى الوقف الفوري والكامل لأنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بموافقة 14 دولة، وامتناع واشنطن. -

Print Article

د.الأحمري:هل ليبرمان يعتبر السيسي واليهم على مصر؟

ليبرمان يربط علاقتهم بتركيا بموقف الأتراك من السيسي

د.الأحمري:هل ليبرمان يعتبر السيسي واليهم على مصر؟

27 Jul 2016
-
22 شوال 1437
07:53 AM
الدكتور محمد حامد الأحمري

 

الخليج العربي-متابعات

قال الكاتب والمفكر د.محمد حامد الأحمري عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي للتدوينات القصيرة "تويتر" :"لمن بقي مؤيدا لجرائم السيسي عليه أن يسمع كلام ليبرمان الذي يربط علاقتهم بتركيا بموقف الأتراك من السيسي فهل ليبرمان يعتبره واليهم على مصر؟

                                          

وعن الشأن التركي أشار الأحمري إلى أن :"الملحدون الأتراك وقفوا موقفا شريفا دفاعا عن ديمقراطيتهم رغم توجه الحزب إسلاميا لكن ملحدي العرب وعملاء الإرهاب الصهيوني تمنوا سقوط الديمقراطية"

وعن القمة العربية رصد الأحمري أنه:"بسرعة خاطفة قدم ضيوف القمة العربية واجب العزاء في  الجامعة العربية ثم فروا..افتتاحية التسليم  السيساوية كانت رديئة كتسليم القمة الإسلامية."

ولفت الأحمري إلى أن بريطانيا أسست جامعة الدول العربية وأشرفت على قيامها والآن لا يرأسها إلا من ترضى عنه الصهيونية: كأبو الغيط ومن يُشبهه..#القمة_العربية"

Print Article