السبت 1438 /11 /27هـ -الموافق 2017 /8 /19م | الساعة 10:25(مكةالمكرمة)، 07:25(غرينتش)‎

سوريا

التحالف الدولي بقيادة واشنطن يشن 20 غارة بالفوسفور الأبيض على الرقة

التحالف الدولي بقيادة واشنطن يشن 20 غارة بالفوسفور الأبيض على الرقة

9 Jun 2017
-
14 رمضان 1438
10:21 AM
الرقة

وكالات

شن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الخميس، أكثر من 20 غارة جوية بالفوسفور الأبيض استهدفت الأحياء الغربية من مدينة الرقة السورية.

 

وقالت صفحة "الرقة تذبح بصمت"، التي تنقل أخبار المدينة على مدار الساعة، إن الغارات وقعت مساء الخميس، استهدفت أحياء السباهية والجزرة غرب مركز الرقة.

 

 

يأتي ذلك بعد أن أعلن التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش"، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أن ما تسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية" و"التحالف العربي السوري" بدآ، الثلاثاء الماضي، عملية تحرير مدينة الرقة شمالي سوريا من التنظيم.

 

وأضاف التحالف، في بيان، أن "قوات سوريا الديمقراطية"، بقيادة تنظيم "ب ي د" الذي تتهمه أنقرة بأنه الامتداد السوري لمنظمة حزب العمال الكردستاني "بي كا كا"، بدأت محاصرة الرقة منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

 

 

Print Article

"الجبير" في القاهرة غدا لإجراء مشاورات سياسية هامة

"الجبير" في القاهرة غدا لإجراء مشاورات سياسية هامة

3 Jun 2017
-
8 رمضان 1438
03:03 PM
عادل الجبير وسامح شكري

الأناضول

تستضيف القاهرة، غدا الأحد، وزير الخارجية السعودية عادل الجبير؛ لإجراء مشاورات سياسية "هامة" مع الرياض، وفق بيان.

 

وقال بيان للخارجية المصرية، إن "اللقاء يستعرض الوضع في سوريا واليمن، وجهود مكافحة الإرهاب بشكل عام، لاسيما في ظل عضوية مصر الحالية بمجلس الأمن ورئاستها للجنة مكافحة الإرهاب بالمجلس".

 

ويرتقب أن يلتقي الجبير، بوزير الخارجية المصري سامح شكري.

 

وتعد زيارة الجبير لمصر هي الأولى منذ آخر زيارة له مع الملك سلمان بن عبدالعزيز للقاهرة في أبريل/نيسان 2016.

 

وفي أبريل الماضي، عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك سلمان، قمة ثنائية في الرياض، ناقشا خلالها قضايا السياسة ومكافحة الإرهاب والتعاون الاستراتيجي، بعد عام شهد تباينا في وجهات النظر بين البلدين، وهجوما متبادلا في وسائل الإعلام.

 

وشارك السيسي في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت بالرياض، في مايو/أيار الماضي، لبحث عدة قضايا بينها "مكافحة الإرهاب"، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

Print Article

القيادة المركزية الأمريكية: التحالف الدولي قتل "بالخطأ" 484 مدنياً في العراق وسوريا

القيادة المركزية الأمريكية: التحالف الدولي قتل "بالخطأ" 484 مدنياً في العراق وسوريا

3 Jun 2017
-
8 رمضان 1438
03:01 PM
غارات جوية

بوابة الخليج العربي-متابعات

بينما أكد موقع "Airwars" الإخباري، الذي يتابع غارات "التحالف" من مصادر محلية، إن عدد قتلى الغارات من المدنيين يتجاوز 3 آلاف و100 قتيل، قالت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، الجمعة، إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة قتل "بالخطأ" 484 مدنياً، في العراق وسوريا، منذ بدء مهامه في أغسطس/آب 2014، وحتى أبريل/نيسان الماضي.

               

جاء ذلك في تقرير أصدرته القيادة المسؤولة عن الشرق الأوسط، بخصوص المدنيين الذين سقطوا في غارات "التحالف" بالعراق وسوريا في أبريل/نيسان الماضي.

 

وذكر التقرير أن الفترة من أغسطس/آب 2014، وحتى أبريل/نيسان الماضي، شهدت 21 ألفاً و35 غارة لـ "التحالف" في العراق وسوريا.

 

وأشار إلى أن "التحالف" تلقّى بلاغات عن سقوط مدنيين في 440 غارة، إلا أنه وجد أن 118 فقط من تلك البلاغات "موثوقة"، ووصل عدد القتلى من المدنيين فيها إلى 484.

 

وكان التقرير السابق للقيادة المركزية، والذي صدر في مارس/آذار الماضي، أكد أن عدد المدنيين الذين قتلوا في غارات التحالف، منذ بدء العمليات وحتى الشهر المذكور، بلغ 396 مدنياً.

 

ولفت التقرير الجديد إلى أن 43 مدنياً سقطوا في غارات "التحالف" على العراق وسوريا، خلال أبريل/نيسان الماضي، في حين تم خلال نفس الشهر التحقيق في 47 بلاغاً بسقوط مدنيين في غارات حدثت في أوقات سابقة.

 

وتقول مصادر محلية ومنظّمات مجتمع مدني تتابع عن كثب غارات "التحالف الدولي"، إن عدد قتلى الغارات من المدنيين أكبر من ذلك بكثير.

 

ووفقاً لموقع "Airwars" الإخباري، الذي يتابع غارات "التحالف" من مصادر محلية، فإن عدد قتلى الغارات من المدنيين يتجاوز 3 آلاف و100 قتيل.

 

ويقول الموقع إن العمليات التي بدأت نهاية العام الماضي لطرد عناصر التنظيم من الموصل العراقية، والرقة السورية، رفعت بشكل كبير عدد القتلى من المدنيين.

 

 

Print Article

المعارضة السورية:تهجير قسري وتغيير ديموغرافي جديد بحمص وحماة

المعارضة السورية:تهجير قسري وتغيير ديموغرافي جديد بحمص وحماة

2 Jun 2017
-
7 رمضان 1438
02:18 PM
تهجير قسري في سوريا بهدف التغيير الديموغرافي

بوابة الخليج العربي-متابعات

قال عضو وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف، العقيد محمد الشمالي، الجمعة، إن نظام بشار الأسد يخطط لتهجير السكان في مناطق ريف حمص الشمالي الممتدة حتى ريف حماة الجنوبي، التي تعتبر من مناطق خفض التوتر.

 

وأضاف في مقابلة مع وكالة الأناضول التركية: "هذا النظام ماض في إجبار المناطق المحررة على المصالحة، وإخراج المسلحين وعوائلهم، وهو ما يعني إخراج الغالبية ضمن هذه الخطة، وهذا تهجير بقصد التغيير الديموغرافي".

 

وأكد الشمالي أن المعارضة "قدمت مذكرة رسمية بهذا الخصوص إلى المبعوث الدولي، ستافان دي مستورا، في اجتماع جنيف الأخير الذي عقد الشهر الماضي".

 

وشدد عضو وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف على أن "النظام لن يتمكن من السيطرة على المنطقة بسهولة".

 

 

ولفت إلى أن "روسيا لم تضغط على النظام بشكل كاف لضمان وقف تصعيده في مناطق خفض التوتر، والروس دائماً ما يشاركون في اتفاقيات ولا يلتزمون بها، مثل اتفاق وقف إطلاق النار نهاية العام الماضي، الذي وقعت عليه موسكو ولم تلتزم به".

 

ورأى الشمالي أن "روسيا ومن خلال إخلالها بالتزاماتها تقول للنظام: نحن نجلب المعارضة إلى المفاوضات، وأنتم تفعلون ما تريدون في الميدان"، متابعاً: "لا يمكن تفسير الأمر إلا بهذا المنحى".

 

وأوضح أن: "البلدات التي تسيطر عليها المعارضة في المنطقة المستهدفة بالتهجير، هي "الرستن" و"تلبيسة" و"الحولة"، وقرى أخرى تمثل امتداداً جغرافياً لريف حمص الشمالي، وإدارياً لحماة، ومنها "طلف" و"عقرب"، و"حر بنفسه"، و"خربة الجامع".

 

تجدر الإشارة إلى أن "مناطق خفض التوتر" هو اتفاق وقعته روسيا وإيران حليفتا الأسد وتركيا في عاصمة كازاخستان "أستانة" لتخفيف التصعيد في أربع مناطق سورية، وقال النظام السوري إنه يدعم الاتفاق، لكنه أضاف أنه سيواصل محاربة ما وصفها بالجماعات "الإرهابية" في أنحاء البلاد.

 

Print Article

لماذا تخصص أمريكا 1.77 مليار دولار لتدريب قوات عراقية وسورية لعام 2018؟

لماذا تخصص أمريكا 1.77 مليار دولار لتدريب قوات عراقية وسورية لعام 2018؟

2 Jun 2017
-
7 رمضان 1438
09:28 AM
أمريكا تدرب قوات عراقية وسورية

وكالات

خصصت الولايات المتحدة الأمريكية، مبلغاً قدره مليار و769 مليون دولار لتدريب وتجهيز قوات عراقية وسورية، لعام 2018 بهدف محاربة تنظيم الدولة في البلدين.

 

وبحسب ما ذكرت وكالة الأناضول، الجمعة، فقد كشفت وثيقة لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن المبلغ سيخصص من ميزانية "العمليات الخارجية" للوزارة البالغة 64 ملياراً.

 

وبحسب الوثيقة، فإن حصة العراق تبلغ ملياراً و269 مليوناً، وسوريا 500 مليون.

 

وأشارت الوثيقة إلى تدريب أكثر من 25 ألف مسلح في سوريا لمحاربة تنظيم "الدولة"، في حين سيتم تدريب خمسة آلاف آخرين في إطار الميزانية الجديدة.

 

وفي برنامج التدريب والتجهيز في سوريا، سيخصص 393 مليوناً للسلاح والمعدات، من ضمنها أسلحة ثقيلة، مثل مضادات الدروع وقاذفات الصواريخ.

 

وتستخدم الوثيقة عبارة "المعارضة المسلحة التي خضعت للفحص"، لوصف المجموعات التي ستحصل على السلاح.

 

ويتوقع أن يذهب جزء كبير من الأسلحة إلى قوات "سوريا الديمقراطية" التي تعتبرها تركيا امتداداً لحزب العمال الكردستاني، المصنف كـ"جماعة إرهابية".

 

Print Article

على أشلاء الجسد السني "بوتين" حول سوريا حقل تجارب لأسلحته الفتاكة وتطوير الجيش الروسي

على أشلاء الجسد السني "بوتين" حول سوريا حقل تجارب لأسلحته الفتاكة وتطوير الجيش الروسي

1 Jun 2017
-
6 رمضان 1438
12:55 AM

بوابة الخليج العربي-خاص

روسيا بوتين حولت سوريا إلى حقل تجارب لجميع أنواع الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية الطائرات والصواريخ والغواصات وحاملات الطائرات، منها أنواع لا تستخدم إلا بحروب دولية ضخمة، إلا أن موسكو تصر على تطوير ترسانتها العسكرية عبر احتلال سوريا وحرب دموية تستهدف السنة بالأساس في ظل تحالف موسكو وطهران وحكومة بشار الأسد الشيعية الطائفية.

صارت سوريا حقل تجارب ودمار بنيتها التحتية والتهجير القسري للمدنيين وقتلهم بأعداد غير مسبوقة والتشريد والنزوح واللجوء ثمن لكي تتمكن موسكو من اكتشاف العيوب في منظومتها التسليحية وأسلحتها.فروسيا حولت سوريا إلى حقل تجارب لأسلحتها الفتاكة، وهو ما أودى بحياة آلاف الضحايا فضلاً عن سقوط الجرحى، واعترف خبراء بأن جزءا من أوجه القصور والعيوب في معدات الجيش الروسي، جرى تحديدها في العمليات العسكرية في سوريا.

لا يتوقف الأمر على تجريب الأسلحة، بل من الواضح أن إدارة بوتين تستهدف استعراض القوة العسكرية في مواجهة النفوذ العسكري الأميركي المتصاعد لإدارة ترمب، وبخاصة في سوريا التي تعتبرها موسكو ساحة نفوذ روسية خالصة.

صواريخ كاليبر

في مؤشر على محاولة استعراض القوة بالشرق الأوسط وتقاسم النفوذ وبخاصة في ظل النفوذ الأميركي المتنامي وبخاصة بعد قدوم دونالد ترمب، قصفت سفن حربية روسية موجودة في البحر المتوسط، في وقت متأخر من الثلاثاء، مواقع تابعة لتنظيم الدولة قرب تدمر (وسط سوريا)، بـ4 صواريخ من طراز "كاليبر"، وفق ما أعلنته وزراة الدفاع الروسية.

 

وقالت الوزارة، في بيان، الأربعاء: "إن الفرقاطة (الأميرال إيسين) والغواصة (كراسنودار) التابعتين للأسطول البحري الروسي، أطلقتا 4 صواريخ مجنّحة من طراز (كاليبر) من شرقي البحر المتوسط على مواقع (داعش) بالقرب من تدمر"، مؤكدة أنها أصابت جميع الأهداف.

وأشار البيان إلى أن الغواصة "كراسنودار" أطلقت الصواريخ من قاع البحر.

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن وزارة الدفاع الروسية، أنها أخطرت كلاً من القيادة الأمريكية والتركية والإسرائيلية بعملية الإطلاق في الوقت المناسب عبر قنوات الاتصال المخصصة لذلك.

ووفقاً للمكتب الصحفي للكرملين، فقد أبلغ وزير الدفاع سيرغي شويغو، في وقت متأخر من الثلاثاء، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نجاح العملية.

 

حقل تجارب

استعراض القوة ليس هو الهدف الوحيد الرئيس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بل تجريب الأسلحة والغواصات وحاملات الطائرات بهدف تحديثها وتطوير منظومتها بساحة حرب قتالية حقيقية.

من جهته، كشف رئيس اللجنة العلمية العسكرية التابعة للقوات الروسية الجنرال إيغور ماكوشييف، أن الخبراء العسكريين الروس، أجروا خلال العام الماضي، اختبارات على استخدام أكثر من 200 نموذج من الأسلحة في سوريا، ومشيراً أنه نتيجة ذلك جرى تعديل الخطط اللازمة لتطوير وتحديث نظم الأسلحة.

             

وحولت روسيا الأراضي السورية منذ بدء تدخلها العسكري المباشر نهاية سبتمبر/ أيلول 2015 إلى حقل تجارب لأسلحتها الفتاكة، وهو ما أودى بحياة آلاف الضحايا فضلاً عن سقوط الجرحى.بحسب "السورية نت".

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، الجمعة عن ماكوشييف قوله، إن العلماء العسكريون، شاركوا في اختبار وتقييم استخدام الأسلحة والمعدات العسكرية الخاصة، في سوريا، وشدد ماكوشييف، على أن "هذا يسمح بتعديل وتطوير خطط نظم الأسلحة".

 

وأشار بأن العسكريين سيواصلون جمع البيانات بشأن استخدام الأسلحة والقوات في سوريا، مضيفاً: "لهذا ينبغي تنظيم على أساس دائم جمع وتحليل نتائج الاختبار على أرض المعركة، فضلاً عن تطبيقها العملي لتدريب القوات، بمشاركة من المعاهد المتخصصة والأكاديميات".

 

وفي وقت سابق قال نائب وزير الدفاع الروسي يوري بوريسوف، أن جزءا من أوجه القصور والعيوب في معدات الجيش الروسي، جرى تحديدها في العمليات العسكرية في سوريا.

 

 

 

Print Article

ما دلالات زيارة بن سلمان روسيا بعد أسبوع من قمم ترمب بالرياض؟

ما دلالات زيارة بن سلمان روسيا بعد أسبوع من قمم ترمب بالرياض؟

1 Jun 2017
-
6 رمضان 1438
12:53 AM

بوابة الخليج العربي-خاص

في إطار سياسة توسيع وتنويع الحلفاء جاءت زيارة ولي ولي العهد السعودي ووزير الدفاع محمد بن سلمان إلى روسيا فقط بعد أسبوع واحد من زيارة ترمب إلى الرياض وعقده قمم ثلاث، بما يؤكد على استراتيجية السعودية وسياستها الخارجية بعهد سلمان القائمة على تعدد العلاقات الاستراتيجية مع أهم الأقطاب الدولية والتوجه شرقا، وبرغم الخلافات الروسية السعودية حول الملف السوري، كشفت زيارة بن سلمان عن تنامي في العلاقات بين البلدين بجميع المجالات الحيوية، والتي لم تتأثر بعلاقة موسكو ودعمها لإيران ونظام الأسد في سوريا.

تعد زيارة بن سلمان هذه أول زيارة رسمية لمسؤول سعودي، بعد زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للرياض في الثالث والعشرين من شهر مايو.

وسبق لمحمد بن سلمان أن زار روسيا مرتين عام 2015، التقى خلالهما الرئيس الروسي في كل من سوتشي، وسان بطرسبورغ

 

ماذا دار باللقاء؟

نشر موقع الكرملين على الانترنت "تغريدة" ربطها بخبر مفصل حول الحديث الذي دار بين الرئيس فلاديمير بوتين وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وفيما يلي نص الحديث كاملا:قال الرئيس فلاديمير بوتين مرحبا بالضيف السعودي:" اسمحوا لي يا صاحب السمو، وأيها الأصدقاء الأعزاء بالترحيب بكم في موسكو.

أوجه التعاون الاستراتيجي

"وأود الإشارة في بداية لقائنا هذا إلى أن العلاقات بين دولتينا تتطور بشكل ناجح جدا. وأما فيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية فيجب القول إنه كان يوجد بعض التراجع ولكن في بداية هذا العام وصل نمو هذا المؤشر إلى 130%.نحافظ على الاتصال على المستوى السياسي وبين المؤسسات العسكرية ونعمل معا في مجال تسوية الحالات المعقدة بما في ذلك في سوريا. ولا شك في أن التعاون في مجال الطاقة يتسم بقيمة كبيرة لدولتينا."

وأضاف بوتين "نحن نشكركم على الأفكار والنشاط المشترك معا في مجال العمل بين دول أوبك والدول غير الأعضاء بالمنظمة. وستسمح تصرفاتنا المنسقة باستقرار الوضع في أسواق النفط والغاز العالمية.وطبعا نحن في انتظار زيارة عاهل المملكة العربية، وهي الزيارة الأولى التي يقوم بها ملك العربية السعودية إلى روسيا في تاريخ علاقاتنا الثنائية وإني لعلى ثقة من أنها ستشكل علامة فارقة جيدة وإشارة حسنة، وحافزا طيبا في تطوير علاقاتنا الثنائية.

 

كيف يرى بن سلمان موسكو؟

أما كلمة محمد بن سلمان آل سعود: "شكرا جزيلا لك، السيد الرئيس، على إتاحة هذه الفرصة للقاء. ويسرني أن نلتقي مرة أخرى في موسكو. أنقل لكم تحيات صاحب الجلالة ملك المملكة العربية السعودية.

 

يجب القول إن العلاقات بين السعودية وروسيا تمر في الوقت الراهن بإحدى أفضل مراحلها. هناك الكثير من نقاط التفاهم المتبادل بين بلدينا."

"وفيما يتعلق بنقاط الخلاف الموجودة فهناك آليات واضحة لتخطيها. نحن نتحرك بوتيرة سريعة في مسار إيجابي وزيارة اليوم ستكون إنجازا كبيرا في تعزيز العلاقات بين روسيا والمملكة العربية السعودية.

والأهم هو إننا نستطيع بناء قاعدة صلبة بما في ذلك ما يتعلق باستقرار سوق النفط وأسعار موارد الطاقة. وكل ذلك يوفر لدنا الإمكانيات الجيدة للمضي قدما في مجال بناء المستقبل الاستراتيجي."

وأضاف :"لقد كنتم على حق عندما ما قلتم إنه توجد الكثير من البرامج للتعاون الاقتصادي بين المملكة العربية السعودية وروسيا. وهذا، بطبيعة الحال، سيساعد على زيادة وتيرة العمل المشترك في المراحل اللاحقة.لا توجد أية نقاط تضارب بين سياسة روسيا وسياسة العربية السعودية. ونحن نأمل في أن نتمكن معا من توجيه هذه السياسات في الاتجاه الصحيح بما فيه مصلحة الدولتين.لقد تمكنا خلال المرحلة السابقة غير الكبيرة من تحقيق الكثير ولكن علينا أن نفعل أكثر من ذلك."

تنويع الحلفاء

يرى مراقبون أن زيارة ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى روسيا الثلاثاء، تعكس حرص الرياض على الاستمرار في توسيع وتنويع تحالفاتها في العالم على الرغم من التطوّر الإيجابي الذي طرأ على علاقاتها مع واشنطن في عهد الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، مؤكدة استراتيجية الانفتاح شرقا التي انتهجتها الرياض في العقود الأخيرة كخيار ثابت في علاقاتها الدولية.

ولفت مراقبون إلى أن زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى روسيا تؤكد على ثوابت الرياض، منذ تبوؤ الملك سلمان بن عبدالعزيز عرش المملكة، في إدارة السياسة الخارجية السعودية، وأن تلك الثوابت الاستراتيجية لا تتأثر بأي تطورات قد تدخل على مستوى علاقات المملكة مع دول العالم.

لا تناقض

ورأى معلقون روس أن أهمية زيارة ولي ولي العهد السعودي تكمن في أنها تحصل بعد حوالي أسبوع من زيارة ترامب، وأنها تأتي لتتكامل لا لتتناقض مع القمم الثلاث التي عقدت مع الرئيس الأميركي.

وأكدت مراجع روسية متابعة أن موسكو لم تبد أي قلق من التقارب الحالي بين الرياض وواشنطن، وأن زيارة الأمير محمد بن سلمان تتّسق مع التقييم الروسي لطبيعة العلاقات الجديدة بين الولايات المتحدة والسعودية التي لن تحد من تطور العلاقة بين موسكو والرياض.

ورأت أوساط سعودية متخصصة في علاقات المملكة مع روسيا، أنه وعلى الرغم من التباين الواضح في موقف البلدين حول الشأن السوري، إلا أنهما انتهجا شفافية كاملة في أمر هذا التباين عبّر عنه وزيرا خارجيتيهما، وتبنيا في الوقت عينه استراتيجية تطوير للعلاقات في كافة الميادين على نحو لا يتأثر بالخلاف حول الملف السوري.

 

Print Article

"التحالف الدولي" يحذر نظام الأسد من التقدم نحو الحدود العراقية

"التحالف الدولي" يحذر نظام الأسد من التقدم نحو الحدود العراقية

30 May 2017
-
4 رمضان 1438
01:41 PM
المعابر الحدودية السورية

بوابة الخليج العربي-متابعات

ألقت طائرات «التحالف الدولي» في الساعات الماضية منشورات على مناطق تواجد قوات النظام السوري في منطقة ظاظا ومنطقة الشحمي على الطريق الواصل بين مثلث تدمر– بغداد– الأردن ومعبر التنف الحدودي مع العراق، موضحة أن أي تقدم للقوات النظامية السورية نحو التنف سيكون عملا عدائيا.

            

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن القوات النظامية تراوح مكانها في محيط منطقة العليانية بالريف الجنوبي الشرقي لحمص، بعدما تمكنت من السيطرة على قرى ومراكز سكنية صغيرة في محيط تقاطع ظاظا الاستراتيجي.

 

وبحسب وسائل الإعلام السورية، أصبحت القوات النظامية على بعد 30 كيلومترا فقط من بلدة التنف التي تتمتع بأهمية استراتيجية، حيث تعني السيطرة عليها التحكم بطريق بغداد دمشق، وفتح ممر بري لوصول إمدادات الأسلحة والذخيرة من العراق.

 

هذا، تتمركز فصائل معارضة وقوات أمريكية، على بعد 20 كيلومترا من هذه المنطقة إلى الجنوب الشرقي من سوريا في أحد أضخم معسكرات تدريب عناصر «الجيش السوري الحر».

 

إلى ذلك، استعادت قوات النظام سيطرتها على أحياء دمشق الشرقية باستثناء حي جوبر وذلك بعدما غادرت الدفعة الرابعة والأخيرة من عناصر المعارضة وعوائلهم حي برزة، أمس الاثنين.

 

ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن محافظ دمشق «بشر الصبان» أن آخر مجموعة من المسلحين وأشخاصا آخرين أرادوا مغادرة حي برزة المحاصر في دمشق خرجوا بالفعل، ما يعني أن الحي بات خاضعا لسيطرة الحكومة.

 

وأضاف التلفزيون الحكومي أن نحو 1012 شخصا، بينهم 455 مقاتلا، غادروا برزة في موكب حافلات إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا في إطار اتفاق بين الحكومة والمعارضة المسلحة.

 

وفر أغلب سكان المنطقة التي كانت تعج بالحركة في السابق وكانت تستضيف نازحين من مناطق أخرى من سوريا، خلال الشهرين الماضيين مع تصاعد العنف.

 

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن غالبية المغادرين ستتجه إلى محافظة إدلب، معقل المعارضة في شمال غربي سوريا على الحدود مع تركيا، فيما سيتجه بعضهم إلى بلدة جرابلس التي تسيطر عليها فصائل معارضة تدعمها تركيا على الحدود الشمالية لسوريا.

 

إلى ذلك، قطعت «قوات سوريا الديمقراطية» طريق الرصافة الاستراتيجي الذي يصل محافظتي حمص والرقة، والذي يعتبر خط الإمداد الأول لـ«الدولة الإسلامية» بين المحافظتين، وبذلك يضيق الخناق أكثر على التنظيم الذي تكثفت العمليات ضده في الأيام الأخيرة قبل بدء عملية عسكرية كبيرة متوقعة خلال أسابيع لطرده من الرقة.

 

وقالت مصادر محلية لموقع «سمارت» الإخباري، إن طريق الرصافة الاستراتيجي تم قطعه بعدما تقدمت «قوات سوريا الديمقراطية» إلى منطقة الحراقات جنوب بلدة المنصورة (35 كيلومترا جنوب غربي مدينة الرقة) التي يمر الطريق عبرها، ما يعني اقتراب «قوات سوريا الديمقراطية» من عزل مدينة الرقة وريفها الجنوبي عن بقية مناطق سيطرة التنظيم بعدما قطعت سابقا طريق الإمداد الرئيسي بين محافظتي الرقة ودير الزور.

Print Article

الرئيس الفرنسي لـ"بوتين": أي استخدام للأسلحة الكيماوية في سوريا سيدفعنا إلى الرد

الرئيس الفرنسي لـ"بوتين": أي استخدام للأسلحة الكيماوية في سوريا سيدفعنا إلى الرد

30 May 2017
-
4 رمضان 1438
09:23 AM
إيمانويل ماكرون وفلاديمير بوتين

وكالات

أكّد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الاثنين، أن أي استخدام للأسلحة الكيماوية في سوريا سيدفعنا إلى الرد، مضيفاً أنه "يجب ألا يكون المدنيّون في سوريا ضحية عدم قدرة الدول على التعامل فيما بينها".

 

وأضاف ماكرون، في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بقصر فرساي بضواحي العاصمة الفرنسية باريس: "نسعى للحفاظ على وحدة سوريا ومنع تفكّكها، وتبادل المزيد من المعلومات الاستخبارية حول سوريا".

 

وأوضح ماكرون أنه لا يمكن لنتائج مؤتمر أستانا أن تشكّل حلاً للأزمة السورية.

 

وبحث ماكرون وبوتين العمل المشترك مع موسكو في ملفّ الأزمة السورية، مؤكّداً الصداقة الروسية الفرنسية، وذلك في لقاء يعتبر الأول من نوعه منذ تولّيه رئاسة بلاده.

 

ووصل بوتين إلى باريس في زيارة تستغرق ساعات، ومن المنتظر أن تتناول إضافة إلى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، الملفّات الإقليمية الساخنة، وعلى رأسها الأزمة في كل من أوكرانيا وسوريا.

 

وعقب مراسم استقبال رسمية في بوابة القصر، تخلّلتها مصافحة الرئيسين، توجّه الطرفان إلى إحدى غرف القصر لبدء محادثات ثنائية بدأت على انفراد، قبل أن ينضمّ لهما أعضاء الوفود في وقت لاحق.

 

ومن المنتظر أن يفتتحا معرضاً مخصّصاً لزيارة القيصر الروسي بطرس الأكبر لفرنسا عام 1717 م، والتي شكّلت نقطة تدشين العلاقات الفرنسية- الروسية.

 

وتعتبر زيارة القيصر بطرس الأكبر إلى فرنسا عام 1717 م، نقطة الانطلاقة الفعلية للعلاقات الروسية – الفرنسية، التي ظلّت نادرة حتى بداية القرن الثامن عشر الميلادي.

 

ويؤشّر المعرض لذكرى مرور 300 عام على انطلاق العلاقات بين الجانبين.

 

وتعتبر زيارة بوتين إلى فرنسا الأولى من نوعها منذ انتخاب ماكرون رئيساً للبلاد، في 7 مايو/أيار الجاري.

 

ويرى مراقبون أن ماكرون يرمي من هذا اللقاء إلى تحريك العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وموسكو، وتخليصها من البرود المخيّم عليها طوال ولاية الرئيس السابق، فرانسوا هولاند.

 

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن الكرملين إلغاء زيارة كان من المتوقّع أن يجريها بوتين إلى باريس لافتتاح المركز الأرثوذكسي الروسي، وحضور معرض فني روسي فيها.

 

واعتبر إلغاء الزيارة حينها مؤشراً على تدهور العلاقات بين موسكو والغرب عموماً، إثر استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) ضد قرار بشأن سوريا تقدّمت به فرنسا لمجلس الأمن للأمم المتحدة.

 

Print Article

بمعارك الموصل "الحشد الشعبي" تصل أول نقطة على الحدود بين العراق وسوريا

بمعارك الموصل "الحشد الشعبي" تصل أول نقطة على الحدود بين العراق وسوريا

29 May 2017
-
3 رمضان 1438
03:30 PM
قوات الحشد الشعبي بمعارك الموصل

الأناضول

أعلن مصدر عسكري عراقي، اليوم الإثنين، وصول القوات العراقية إلى حدود سوريا غرب مدينة الموصل، شمالي البلاد، بعد أقل من أسبوع من بدء هجوم واسع باتجاه قضاء البعاج، غربي محافظة نينوى.

 

وقال جبار حسن النقيب بالجيش العراقي، للأناضول، إن "قوات الحشد الشعبي وصلت إلى قرية أم جريص الواقعة على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، وهي أول نقطة على حدود البلدين تصلها القوات العراقية انطلاقًا من مناطق غرب الموصل منذ منتصف 2014".

 

وأضاف حسن أن "تعزيزات كبيرة من القوات وصلت إلى المنطقة الحدودية، والتي ستشرع خلال الساعات القليلة القادمة بعملية عسكرية واسعة لإحكام السيطرة على طول الشريط الحدودي من الموصل وصولًا إلى محافظة الأنبار غربي البلاد، بإسناد مباشر من الطيران الحربي العراقي".

 

وفي سياق متصل، ذكر إعلام الحشد الشعبي في بيان اليوم أن "ألوية الحشد حررت قرية تارو شمال غرب ناحية القحطانية بمحاذاة جبل سنجار على مقربة من الحدود العراقية - السورية، بالإضافة إلى تحرير قرية وادي الميدار غرب الناحية".

 

ومع إتمام السيطرة على "القحطانية" يبقى تحت سيطرة "داعش" المناطق الغربية من محافظة نينوى المحاذية للحدود السورية إلى جانب مركز قضاء تلعفر، ومناطق محيطة به، فضلًا عن بلدتين شمال تلعفر هما "وانه" و"العياضة".

 

وفي سياق آخر، أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم، بأن تنظيم داعش أعدم 18 مدنيًا من سكان الموصل على خلفية تنفيذ تعليمات القوات العراقية بإخلاء الموصل القديمة.

 

وقال سعد مهاوس الضابط برتبة ملازم أول في الشرطة الاتحادية (تتبع الداخلية) للأناضول إن "تنظيم داعش أقدم على إعدام 18 مدنيًا في مناطق الموصل القديمة التي لا تزال تخضع لسيطرته وألقى بجثثهم في طرقات المدينة القديمة وأمام أبواب منازلهم".

 

وأوضح مهاوس أن "الضحايا حاولوا الفرار إلا أن التنظيم اعتقلهم وأعدمهم ليكونوا عبرة لغيرهم".

 

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2016، تشن القوات العراقية، عملية عسكرية واسعة لطرد "داعش" من الموصل، وهي آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في العراق.

 

واستعادت هذه القوات النصف الشرقي من المدينة في يناير/كانون الثاني الماضي، وتقاتل منذ فبراير/شباط الماضي لانتزاع النصف الغربي.

Print Article