الأربعاء 1438 /12 /1هـ -الموافق 2017 /8 /23م | الساعة 22:39(مكةالمكرمة)، 19:39(غرينتش)‎

سلطنة عُمان

الانتخابات البلدية بسلطنة عمان: فوز 7 نساء من 23 مرشحة

الانتخابات البلدية بسلطنة عمان: فوز 7 نساء من 23 مرشحة

26 Dec 2016
-
27 ربيع الأول 1438
01:04 PM

الخليج العربي - عُمان

أعلن في العاصمة العمانية مسقط، عن فوز 7 نساء في الانتخابات البلدية  من إجمالي 23 مرشحة، بعد إعلان النتائج الرسمية النهائية، في جميع ولايات السلطنة، وعددها 61 ولاية في 11 محافظة.

وطبقا  للنتائج التي أعلنتها اللجنة الرئيسية لانتخابات المجالس البلدية، م وبثها تلفزيون عمان الرسمي، فازت في ولاية السنينة (محافظة البريمي) كل من، مريم بنت خلفان بن عبدالله الشامسية، ولطيفة بنت محمد بن ناصر المنعية، فيما فازت في ولاية لوى (محافظة شمال الباطنة) رحمة بنت علي بن حسن الغفيلية.

كما فازت في ولاية السيب (محافظة مسقط)، آمنه بنت سليمان بن هاشم البلوشية، وفي ولاية المصنعة (محافظة جنوب الباطنة) رحمة بنت مبارك بن الماس النوفلية.

واحتفظت كلا من سناء بنت هلال بن سالم المعشرية بمقعدها السابق بعد فوزها في ولاية العامرات (محافظة مسقط)، وموزه بنت عبدالله بن محمد الحوسنية بمقعدها السابق في ولاية الخابورة (محاظة شمال الباطنة).

ويزيد هذا العدد عن الفائزات بعضوية المجالس البلدية في فترته السابقة (2013-2016)، حيث بلغ عددهن 4 فائزات، من إجمالي 46 مرشحة، ويبلغ عدد المرشحين لعضوية المجالس البلدية 731، بينهم 23 امرأة، يتنافسون على 202 مقعدا، لأحد عشر مجلساً بلدياً تمثل عدد المحافظات العمانية.

فيما بلغ عدد من يحق لهم التصويت 623 ألفًا و224 ناخب وناخبة، فيما لم يتم الإعلان عن نسبة المشاركة في الانتخابات، وكانت مراكز الاقتراع لانتخابات المجالس البلدية للفترة الثانية (2017-2020)، في عمان، أبوابها أمام الناخبين والناخبات، عند الساعة السابعة مساء الأحد، بالتوقيت المحلي، وفور إغلاق مراكز الاقتراع، بدأ الفرز الإلكتروني للأصوات، في جميع ولايات السلطنة.

وكان الناخبون العمانيون قد توجهوا في السابعة من صباح الأحد بالتوقيت المحلي (3:00 ت.غ) إلى مراكز الاقتراع، لانتخاب ممثليهم في عضوية المجالس البلدية للفترة الثانية.

وهذه ثاني انتخابات للمجالس البلدية تجري في تاريخ عُمان، بعد انتخابات الفترة الأولى، التي جرت في ديسمبر/كانون أول 2012.

والمجالس البلدية تم استحداثها ضمن حزمة من الإجراءات والتغييرات التي أدخلت بعد الاحتجاجات التي شهدتها السلطنة، في الربع الأول من العام 2011، للمطالبة بإجراء إصلاحات في البلاد، بالتزامن مع احتجاجات الربيع العربي، التي انطلقت في عدد من الدول العربية، وتعمل المجالس البلدية التي تمتد فترتها أربع سنوات، على تقديم الآراء والتوصيات بشأن كل ما يتعلق بالجوانب الخدمية والتنموية وتطويرها في نطاق المحافظة، وذلك في حدود السياسة العامة للدولة وخططتها التنموية.

Print Article

وزير تجارة بريطانيا يشيد بحجم الاستثمارات مع سلطنة عُمان

وزير تجارة بريطانيا يشيد بحجم الاستثمارات مع سلطنة عُمان

22 Nov 2016
-
22 صفر 1438
12:20 PM

الخليج العربي - متابعات

قال وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس، إن حجم التجارة البينية بين بلاده وسلطنة عمان يصل إلى مليار جنيه إسترليني، مشيداً بقوة وتميّز العلاقات.

وبحسب صحيفة "الوطن" العُمانية، أشار فوكس إلى أن المملكة المتحدة تسعى إلى تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين لتعزيز ونقل الخبرات والمهارات البريطانية في مختلف المجالات للسلطنة والعمل على تقوية اقتصاد الأسواق التجارية في البلدين الصديقين، معتبراً أن بريطانيا مستثمر كبير في السلطنة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي على هامش زيارته للسلطنة للاطلاع على الخطط الاستراتيجية لميناء الدقم، حيث زار الميناء وشهد حفل توقيع عقد الشراكة بين شركة عُمان للحوض الجاف ومجموعة بابوك الدولية البريطانية لجعل ميناء الدقم ميناء استراتيجياً انطلاقاً من العلاقات العُمانية-البريطانية القوية.

وعبر الوزير البريطاني عن إعجابه بتوجه السلطنة إلى سياسة تنويع مصادرها الاقتصادية، وقال: إن "ميناء الدقم، باعتباره مركز نقل استراتيجياً، هو جزء من هذه السياسة".

وأضاف أن "السلطنة وبريطانيا تُعتبران من الدول المزدهرة في مجال التجارة، وإن المملكة المتحدة ترغب في ممارسة التجارة خارج حدودها الوطنية أسوةً بالسلطنة، وخروجها من الاتحاد الأوروبي سيتيح لها انفتاحاً اقتصادياً حراً أكثر من أي وقت مضى"، معبراً عن أمله أن تكون السلطنة شريكاً اقتصادياً مع بريطانيا لتحقيق الازدهار لكلا البلدين.

وتحتل السلطنة مركزاً إقليمياً واستراتيجياً؛ وميناء الدقم يعكس ذلك، وفق قول الوزير البريطاني، وأضاف أن السلطنة تشهد صحوة حقيقية في تعزيز الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل.

واعتبر أن أزمة انخفاض أسعار النفط الحالية تمر بها كثير من الدول المنتجة بما فيها بريطانيا، ويتوجب على هذه الدول التنويع في مصادر دخلها باعتبار أن هذه الأزمة وما تسببه من تباطؤ اقتصادي هما فرصة للحكومات لإعادة التفكير في سياساتها الاقتصادية.

Print Article

بن علوي: السلطان قابوس بصحة طيبة و"خلافته مرتبة"

بن علوي: السلطان قابوس بصحة طيبة و"خلافته مرتبة"

14 Oct 2016
-
13 محرم 1438
10:08 AM

أكد وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي بن عبد الله، الخميس، أن السلطان قابوس بن سعيد "بصحة طيبة"، كما أن شؤون خلافته المحتملة "مرتبة بشكل واضح".

ويثير الغياب المطول للسلطان قابوس القلق بشأن خلافته، واستقرار عُمان، حيث قلّص أنشطته منذ دخوله المستشفى عام 2014، في ألمانيا؛ للعلاج من سرطان القولون، بحسب دبلوماسيين.

وشدد بن علوي أن "الخلافة في حالة فراغ السلطة لا تطرح أي مشكلة"، في وقت تسري فيه شائعات في مسقط مفادها أن الوضع الصحي للسلطان (75 عاماً) قد يكون تطلّب دخوله مجدداً المستشفى في السلطنة.

وقال الوزير في تصريحات نشرتها صحيفة "عكاظ" السعودية، وأعادت بثها وكالة الأنباء العمانية الرسمية، إن السلطان قابوس "بنعمة والحمد لله، بصحة طيبة".

وأضاف أن الخلافة "مرتّبة بشكل واضح، وهذا مسجّل في النظام، ومكتوب ومعروف عند العمانيين، والدولة سارت على هذه الحال منذ 260 عاماً"، لافتاً إلى أن "قلق الناس في الخارج أكثر من قلق الناس في الداخل، وهذا غريب".

والسلطان قابوس، الذي سيحتفل في نوفمبر/تشرين الثاني، بالذكرى 46 لتوليه الحكم، ليس له أبناء ولا أشقّاء، وأبناء عمومته هم الأقرب إليه.

وبحسب الدستور العماني الصادر العام 1996، فإن السلطان يعين -في رسالة تفتح في مجلس العائلة- خليفته الذي يجب أن يكون ذكراً من أسرة البوسعيد المالكة.

وفي حال لم يتمكن مجلس العائلة في غضون 3 أيام من فراغ السلطة من تعيين خليفة، يتعين على مجلس الدفاع أن يؤكد خيار السلطان بالتشاور مع رئيسي مجلس الدولة ومجلس الشورى (مجلس استشاري)، إضافة إلى رئيس المحكمة العليا، وأقدم اثنين من معاونيه، بحسب ما أوضح الوزير.

Print Article

"بن علوي": علاقة مسقط بايران "طيبة" وقانون "جاستا" يعبرعن الثقافة الامريكية

"بن علوي": علاقة مسقط بايران "طيبة" وقانون "جاستا" يعبرعن الثقافة الامريكية

13 Oct 2016
-
12 محرم 1438
10:50 AM

الخليج العربي - متابعة

عد وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عُمان، يوسف بن علوي، قانون "جاستا" ينم عن ثقافة أمريكية، متهماً الولايات المتحدة الأمريكية بسن القوانين لتطويعها لمصلحتها على حساب الآخرين.

وأوضح بن علوي، أن "أمريكا تستطيع أن تضع يدها على أي شيء تريده، ولديها القدرة والإمكانات كأكبر قوة. ودائماً ما تتخذ قرارات لأن لديها كل القدرات التي تطوع القوانين لمصلحتها على حساب الآخرين".

واكتسب الوزير يوسف بن علوي خبرات متراكمة في الدبلوماسية وإدارة العلاقات الخارجية، منذ تعيينه سفيراً لبلاده لدى لبنان في 1973، ومنذ توليه دفة وزارة الشؤون الخارجية في ديسمبر/كانون الأول 1997.

وفي حديثه عن الفرقاء في اليمن، قال بن علوي إنهم تسببوا في تهيئة أنفسهم وبلادهم لصراع، ويرى أنهم وصلوا إلى مرحلة من النزاع جعلتهم يبحثون عن مخرج، مؤكداً أن الحل في اليمن بيد الممثل الأممي، بناء على مبادرة وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، التي يصفها بأنها خريطة طريق، طبقا لصحيفة "عكاظ" السعودية.

وأوضح أن "اليمنيين ربما استهانوا بالصراع، وكل استهان بالآخر"، مستدركاً أن "ما حصل في اليمن فرصة ليستقر. والآن، الوضع كما نراه أن الجميع يبحثون عن مخرج لإنهاء هذه الحرب".

وأفاد بأن مشكلة اليمن هي في إطار مجلس التعاون، ومجلس التعاون له مسؤولية، ومسؤوليتنا نحن جميعاً أن نهيئ اليمنيين للصلح، ولإعادة بلدهم، وتهيئة اليمن وأهل اليمن لمرحلة ما بعد الحرب. مؤكداً أنه "لا علاقة خاصة بين مسقط وأي فريق يمني"، بمن في ذلك الحوثيون والمخلوع علي عبد الله صالح.

وعن لعب بلاده دور الوسيط بين الأطراف اليمنية "الشرعية والانقلابيين"، قال: "نحن نعرف الجميع، والمبعوث الأممي يقوم بعمله، ولا نتدخل في ما يقوم به. وهذا الأمر لا يحتاج إلى الوساطة بقدر ما يحتاج إلى التوافق بين كل الأطراف لعودة الأمن لليمن".

ورفض ابن علوي وصف علاقات بلاده بإيران بأنها مميزة، مفضلاً وصفها بـ"الطيبة"، وبرر عدم مشاركة عُمان في "عاصفة الحزم" بأنها لا تريد الدخول في حرب مع أحد.

وعن الشأن السوري، ذكر وزير الشؤون الخارجية العُماني، أنها في أزمة ومأزق كبير، ملقياً اللائمة على العرب جميعاً. لكنه قال إن الحل في سورية أضحى بيد "اللاعبين الكبار"، وأن العرب تسببوا في كثير من المآسي بسبب "فوضى الربيع العربي".

Print Article