الجمعة 1438 /11 /5هـ -الموافق 2017 /7 /28م | الساعة 16:08(مكةالمكرمة)، 13:08(غرينتش)‎

روسيا

جيمس كومي: ليس لدي أدنى شك بأن روسيا تدخلت في الانتخابات الأمريكية

جيمس كومي: ليس لدي أدنى شك بأن روسيا تدخلت في الانتخابات الأمريكية

9 Jun 2017
-
14 رمضان 1438
11:18 AM
جيمس كومي، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI)

الأناضول

قال جيمس كومي، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI)، أمس الخميس، إنه "ليس لديه أدنى شك بأن روسيا تدخلت في الانتخابات الأمريكية"، في نوفمبر/تشرين ثاني 2016، إلا أنه "يثق أيضا في أن هذا لم يكن عاملا حاسما في تغيير نتيجة الانتخابات".

 

واتهم المسؤول الأمريكي السابق، إدارة الرئيس دونالد ترامب، بترويج الأكاذيب للتشهير به، وبمكتب التحقيقات الفيدرالي، حسب وسائل إعلام محلية.

 

وأضاف "كومي" في رده على أسئلة بهذا الخصوص، خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ الأمريكي، أمس : "أنا متيقن من أنه لم يكن هناك تلاعب أو تزييف في بطاقات الانتخابات، إلا أن القراصنة الروس استهدفوا المئات، وربما الآلاف من الوثائق لدى الهيئات الحكومية الأمريكية، والمنظمات غير الهادفة للربح".

 

ولفت إلى أن "الرئيس الأمريكي لم يطلب مطلقاً وقف التحقيق بشأن التدخل الروسي".

 

وقال "عندما غادرت منصبي كمدير لمكتب التحقيقات الفيدرالي، لم أرَ أي مؤشر على أن القرصنة الروسية المزعومة أثرت على نتيجة الانتخابات، التي فاز فيها ترامب برئاسة الولايات المتحدة (في نوفمبر/تشرين الثاني 2016)".

 

وتابع "قمت بتسجيل فحوى محادثاتي مع ترامب لأنني شككت أنه قد يكذب بشأنها لاحقاً".

 

وأكد أن ترامب طلب منه وقف التحقيق حول ارتباطا الجنرال مايكل فلين، المستشار السابق للأمن القومي، الذي أقيل في شباط/ فبراير الماضي لإخفائه حقائق بخصوص محادثاته مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، سيرغي كيسلياك.

 

وأضاف أن ترامب قال له خلال لقاء على انفراد بالبيت الأبيض، في 14 شباط/فبراير "آمل أن تجد طريقة لوقف هذا، لنترك فلين وشأنه، إنه رجل صالح".

 

وروى كومي أيضاً تفاصيل عشاء بالبيت الأبيض، في 27 كانون الثاني/يناير الماضي، قال فيه ترامب: "أنا بحاجة للولاء، أنتظر الولاء" في طلب وصفه كومي بـ"المبهم" في وقت يجري فيه التحقيق حول تواطئ محتمل بين أعضاء في فريق ترامب وروسيا خلال حملة انتخابات 2016 الرئاسية.

 

ورأى نائب رئيس لجنة مجلس الشيوخ الديموقراطي مارك وورنر أن طلب الولاء هذا يعتبر بمثابة تهديد.

 

وتضاربت الأنباء حول سبب إقالة "كومي"، بين "سوء تعامله" مع ملف المرشحة الديمقراطية السابقة هيلاري كلينتون، بخصوص استخدامها بريدها الشخصي في التعامل مع ملفات رسمية، وبين تعامله مع قضية التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية.

 

وفي 9 مايو/أيار الماضي، أقال الرئيس ترامب، جميس كومي، من منصبه.

 

Print Article

دعوات لرأب الصدع ونزع فتيل الأزمة الخليجية

دعوات لرأب الصدع ونزع فتيل الأزمة الخليجية

5 Jun 2017
-
10 رمضان 1438
02:49 PM
العاهل السعودي وأمير قطر

الأناضول

خلال الساعات القليلة الماضية، سارعت دول عربية وإقليمية وغربية إلى نزع فتيل الأزمة الخليجية، التي تصاعدت بشكل كبير، فجر اليوم الإثنين، مع إعلان 3 دول خليجية إضافة إلى مصر قطع علاقاتها مع قطر.

 

إذ صدرت تصريحات وبيانات عن مسؤولي دول عدة ضمن مساعي رأب الصدع في الجدار الخليجي، قبل أن يتسع الشق إلى مدى يصعب معه ترميمه، وأضفى الحياد في مواقف أغلب تلك الدول من الأزمة الخليجية ثقلاً لتحركاتها تلك.

 

** تركيا

 

تركيا كانت في مقدمة الدول التي سارعت لنزع الخلافات بين الأشقاء الخليجيين.

 

وتماشياً مع هذا النهج، دعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى استمرار الحوار بين أطراف الأزمة الخليجية لنزع فتيلها.

 

وخلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الألماني سيغمار غابريل في العاصمة أنقرة، اليوم، قال جاويش أوغلو: "بالتأكيد يمكن أن تحدث مشاكل بين البلدان، واختلافات في الآراء، لكن ينبغي استمرار الحوار في جميع الظروف، ولابد من استمرار الاتصالات لتحل المشاكل الموجودة من خلال الوسائل السلمية".

 

وأكد وزير الخارجية التركي على أن بلاده مستعدة لتقديم كافة أشكال الدعم الممكن من أجل عودة الأمور إلى طبيعتها بين الأشقاء الخليجيين.

 

وأعرب عن أسف تركيا لتصاعد الأزمة بين الأشقاء الخليجيين.

 

وقال إن هذا "التطور يشعرنا جميعًا بالأسف، ونرى أن استقرار المنطقة، واستقرار منطقة الخليج، ووحدتها واتحادتها، هو من وحدتها واتحادنا، وتركيا تساهم من أجل تحقيق ذلك".

 

ولفت أن المنطقة تواجه مشاكل عديدة مثل الإرهاب والتطرف والطائفية والإسلاموفوبيا، مؤكداً على أهمية العمل المشترك والتضامن في مكافحتها.

 

وفي وقت سابق اليوم، قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن العلاقات الدبلوماسية مع قطر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب" في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

 

ونفت قطر الاتهامات، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها.

 

** العراق

 

العراق، الذي يرتبط بحدود مع دولتين خليجيتين هما السعودية والكويت، اصطف أيضاً إلى جانب جهود نزع فتيل الأزمة الخليجية.

 

وفي هذا الصدد، دعا نائب الرئيس العراقي إياد علاوي، اليوم، إلى عقد "حوار حقيقي" بين قطر من جهة، والدول التي قطعت علاقاتها معها، وعلى رأسها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، لاحتواء الأزمة.

 

وقال علاوي، في بيان اطلعت "الأناضول" على نسخة منه، إن "الحكمة والعقل يدعوان إلى عقد مؤتمر حوار حقيقي يضع النقاط على الحروف خاصة أنه لم تمض على القمة العربية سوى أسابيع قليلة (انعقدت في الأردن أواخر مارس/آذار)".

 

وحذر من أن تداعيات الأزمة الجديدة في الخليج العربي "قد تدمر ما بقي في المنطقة، وستؤثر سلبا على عدة بلدان بينها العراق".

 

وأضاف: "هذه التداعيات الخطيرة تؤثر سلباً على القضية الفلسطينية والعراق وسوريا واليمن والبحرين ولبنان ومصر والأردن، ومن غير المعقول أن تصل الأحوال إلى ما وصلت إليه".

 

كما دعا علاوي جامعة الدول العربية إلى أن "تلعب دوراً رائداً ومتميزاً قبل أن تفقد السبب في وجودها أصلاً".

 

** الكويت

 

الكويت، كذلك، تبدو منخرطة في محاولات نزع فتيل الأزمة؛ إذ دخلت، منذ نحو 10 أيام، وقبل التصعيد الجديد اليوم، على خط الوساطة بين السعودية والإمارات من جهة وقطر من جهة أخرى.

 

وتمثلت هذه الوساطة في زيارة وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح لقطر نهاية مايو/آذار الماضي، أعرب خلالها عن "استعداد بلاده في التقريب بين وجهات النظر بين الأشقّاء واحتواء أي احتقان".

 

ورغم أنه لم يسرب شيء عن تفاصيل الوساطة، فإن التصعيد الجديد اليوم يشير إلى عدم تمكن نجاح الكويت من تقريب المواقف.

 

لكن موقف الكويت المغاير لجيرانها الخليجيين (السعودية والإمارات والبحرين) في عدم إعلان قطعها للعلاقات مع قطر مفاجئًا، يجعلها مؤهلة بشكل أكبر لقيادة وساطة لنزع فتيل الأزمة.

 

وما يعزز ذلك أن الكويت سبق لها أن اتخذت نفس الموقف قبل 3 أعوام؛ حيث لعبت مع سلطنة عمان دور الوسيط في حل الخلافات بين الأشقاء الخليجيين، أثناء ما عرف بـ"أزمة سحب السفراء"، التي اندلعت في مارس/آذار 2014، عندما سحبت كل من السعودية والإمارات والبحرين سفرائها من قطر، على خلفية اختلاف مواقف البلدان من قضايا إقليمية، وانتهت بعودة السفراء للدوحة في نوفمبر/تشرين الثاني من العام ذاته.

 

** أمريكا

 

وبعيدا عن منطقة الشرق الأوسط صدرت دعوات من واشنطن وموسكو لتسوية الخلافات الخليجية.

 

فوزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، دعا دول الخليج الست إلى الحفاظ على وحدتها، وتسوية الخلافات التي نشأت بينها مؤخراً.

 

وأضاف تيلرسون، على هامش مؤتمر صحفي في أستراليا، اليوم: "المطلوب الآن هو معالجة الخلافات القائمة بين دول الخليج. وحدتهم تهمنا، ومستعدون لأي دور في هذا الإطار".

 

وزاد وزير الخارجية الأمريكي: "يبدو أن التوترات التي بدأت بين دول الخليج قبل أيام قد تفاقمت.. من الضروري الآن التحرك لإيجاد حل الخلافات".

 

وحسب مراقبين، تخشى واشنطن من أن تلقى الأزمة الخليجية الحالية بأصداء سلبية على التعاون التي تسعى إلى تعزيزه معها في مواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي، والتصدي للنفوذ الإيراني المتصاعد في المنطقة.

 

ويبدو القلق الأمريكي ظاهراً من وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، اليوم؛ حيث قال إن "الخلافات الخليجية لن يكون لها أية تداعيات على الإطلاق، لجهود محاربة داعش.. أنا أدلي بهذا التصريح بناء على الالتزامات التي قدمتها كل دولة من تلك الدول في هذه الحرب".

 

وكانت أطراف الأزمة الراهنة، قطر والسعودية والإمارات والبحرين ومصر، مشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي استضافتها الرياض في 21 مايو/أيار الماضي بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي صدر في ختامها إعلان نوايا لتأسيس "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي"، بحلول 2018، لتحقيق "الأمن والسلم" في المنطقة والعالم.

 

كما تمخض عن تلك القمة الإعلان عن استعداد الدول المشاركة في "التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب" "لتوفير قوة احتياط قوامها 34 ألف جندي لدعم العمليات ضد المنظمات الإرهابية في العراق وسوريا عند الحاجة".

 

** روسيا

 

وفي موسكو، أكد الكرملين أن موسكو تقدر عاليا علاقاتها مع دول الخليج كافة، وتأمل في تسوية الخلافات فيما بينها في أجواء سلمية.

 

وقال دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، في أول تعليق للكرملين على الأزمة الخليجية القطرية، إن موسكو لا تتدخل في شؤون دول أخرى، ولا في شؤون دول الخليج؛ لأنها تقدر علاقاتها مع الدول الخليجية مجتمعة ومع كل دولة على حدة.

 

واستطرد قائلا: "ولذلك يعنينا الحفاظ على العلاقات الودية ونحن حريصون على توفير أجواء مستقرة وسلمية في منطقة الخليج لتسوية الخلافات القائمة في ظلها".

 

كما طرح على الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي سؤال آخر حول الدعم الروسي المحتمل لقطر في مأزقها الحالي، لكن بيسكوف رفض الإجابة، معتبرا أن هذا السؤال في غير محله.

 

رفض يبرز الموقف المحايد الذي تسعى بعض الدول إلى انتهاكه آملاً في أن يضفى ذلك على مساعيها لحل الأزمة الخليجية مصداقية، لعلها تؤتي ثمارها بتسوية الخلافات بين الأشقاء الخليجيين.

 

وقبل أسبوعين، أعلنت قطر عن تعرض موقع وكالة الأنباء الرسمية لاختراق، ونشر تصريحات كاذبة منسوبة للشيخ تميم بن حمد، أمير قطر، نسب فيها المخترقون آراء للشيخ تميم، اعتبرتها بعض دول الخليج مناهضة لسياساتها وخاصة فيما يتعلق بالعلاقة مع إيران.

 

وفي أعقاب الاختراق، انطلقت حملة انتقادات من وسائل إعلام سعودية وإماراتية ضد قطر.

 

واعتبرت وسائل إعلام قطرية، مسارعة وسائل إعلام سعودية وإماراتية نشر تلك التصريحات بعد اختراق الوكالة، رغم نفي الدوحة صحتها، "مؤامرة" تم تدبيرها لقطر "للنيل من مواقفها في عدد من القضايا، والضغط عليها لتغيير سياستها الخارجية".

 

واليوم، تفاقمت الأزمة الخليجية مع إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

 

وبحسب بيانات للدول الأربع، اليوم، فإن قرار مقاطعة قطر، يشمل إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية لتلك الدول، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والشركات الدولية لتطبيق ذات الإجراء.

 

وردت الخارجية القطرية بالإعراب عن "بالغ أسفها واستغرابها الشديد" لتلك الخطوة، واعتبرت في بيان أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

 

ورأت أن "الهدف منها واضح وهو فرض الوصاية على الدولة وهذا بحد ذاته انتهاك لسيادتها كدولة وهو أمر مرفوض قطعيا".

 

Print Article

على أشلاء الجسد السني "بوتين" حول سوريا حقل تجارب لأسلحته الفتاكة وتطوير الجيش الروسي

على أشلاء الجسد السني "بوتين" حول سوريا حقل تجارب لأسلحته الفتاكة وتطوير الجيش الروسي

1 Jun 2017
-
6 رمضان 1438
12:55 AM

بوابة الخليج العربي-خاص

روسيا بوتين حولت سوريا إلى حقل تجارب لجميع أنواع الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية الطائرات والصواريخ والغواصات وحاملات الطائرات، منها أنواع لا تستخدم إلا بحروب دولية ضخمة، إلا أن موسكو تصر على تطوير ترسانتها العسكرية عبر احتلال سوريا وحرب دموية تستهدف السنة بالأساس في ظل تحالف موسكو وطهران وحكومة بشار الأسد الشيعية الطائفية.

صارت سوريا حقل تجارب ودمار بنيتها التحتية والتهجير القسري للمدنيين وقتلهم بأعداد غير مسبوقة والتشريد والنزوح واللجوء ثمن لكي تتمكن موسكو من اكتشاف العيوب في منظومتها التسليحية وأسلحتها.فروسيا حولت سوريا إلى حقل تجارب لأسلحتها الفتاكة، وهو ما أودى بحياة آلاف الضحايا فضلاً عن سقوط الجرحى، واعترف خبراء بأن جزءا من أوجه القصور والعيوب في معدات الجيش الروسي، جرى تحديدها في العمليات العسكرية في سوريا.

لا يتوقف الأمر على تجريب الأسلحة، بل من الواضح أن إدارة بوتين تستهدف استعراض القوة العسكرية في مواجهة النفوذ العسكري الأميركي المتصاعد لإدارة ترمب، وبخاصة في سوريا التي تعتبرها موسكو ساحة نفوذ روسية خالصة.

صواريخ كاليبر

في مؤشر على محاولة استعراض القوة بالشرق الأوسط وتقاسم النفوذ وبخاصة في ظل النفوذ الأميركي المتنامي وبخاصة بعد قدوم دونالد ترمب، قصفت سفن حربية روسية موجودة في البحر المتوسط، في وقت متأخر من الثلاثاء، مواقع تابعة لتنظيم الدولة قرب تدمر (وسط سوريا)، بـ4 صواريخ من طراز "كاليبر"، وفق ما أعلنته وزراة الدفاع الروسية.

 

وقالت الوزارة، في بيان، الأربعاء: "إن الفرقاطة (الأميرال إيسين) والغواصة (كراسنودار) التابعتين للأسطول البحري الروسي، أطلقتا 4 صواريخ مجنّحة من طراز (كاليبر) من شرقي البحر المتوسط على مواقع (داعش) بالقرب من تدمر"، مؤكدة أنها أصابت جميع الأهداف.

وأشار البيان إلى أن الغواصة "كراسنودار" أطلقت الصواريخ من قاع البحر.

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن وزارة الدفاع الروسية، أنها أخطرت كلاً من القيادة الأمريكية والتركية والإسرائيلية بعملية الإطلاق في الوقت المناسب عبر قنوات الاتصال المخصصة لذلك.

ووفقاً للمكتب الصحفي للكرملين، فقد أبلغ وزير الدفاع سيرغي شويغو، في وقت متأخر من الثلاثاء، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نجاح العملية.

 

حقل تجارب

استعراض القوة ليس هو الهدف الوحيد الرئيس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بل تجريب الأسلحة والغواصات وحاملات الطائرات بهدف تحديثها وتطوير منظومتها بساحة حرب قتالية حقيقية.

من جهته، كشف رئيس اللجنة العلمية العسكرية التابعة للقوات الروسية الجنرال إيغور ماكوشييف، أن الخبراء العسكريين الروس، أجروا خلال العام الماضي، اختبارات على استخدام أكثر من 200 نموذج من الأسلحة في سوريا، ومشيراً أنه نتيجة ذلك جرى تعديل الخطط اللازمة لتطوير وتحديث نظم الأسلحة.

             

وحولت روسيا الأراضي السورية منذ بدء تدخلها العسكري المباشر نهاية سبتمبر/ أيلول 2015 إلى حقل تجارب لأسلحتها الفتاكة، وهو ما أودى بحياة آلاف الضحايا فضلاً عن سقوط الجرحى.بحسب "السورية نت".

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، الجمعة عن ماكوشييف قوله، إن العلماء العسكريون، شاركوا في اختبار وتقييم استخدام الأسلحة والمعدات العسكرية الخاصة، في سوريا، وشدد ماكوشييف، على أن "هذا يسمح بتعديل وتطوير خطط نظم الأسلحة".

 

وأشار بأن العسكريين سيواصلون جمع البيانات بشأن استخدام الأسلحة والقوات في سوريا، مضيفاً: "لهذا ينبغي تنظيم على أساس دائم جمع وتحليل نتائج الاختبار على أرض المعركة، فضلاً عن تطبيقها العملي لتدريب القوات، بمشاركة من المعاهد المتخصصة والأكاديميات".

 

وفي وقت سابق قال نائب وزير الدفاع الروسي يوري بوريسوف، أن جزءا من أوجه القصور والعيوب في معدات الجيش الروسي، جرى تحديدها في العمليات العسكرية في سوريا.

 

 

 

Print Article

جون ماكين: "بوتين" يشكل خطرا أكبر من خطر تنظيم "داعش" الإرهابي

جون ماكين: "بوتين" يشكل خطرا أكبر من خطر تنظيم "داعش" الإرهابي

29 May 2017
-
3 رمضان 1438
03:11 PM
جون ماكين

الأناضول

اعتبر السيناتور الأمريكي جون ماكين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يشكل خطرا أكبر من خطر تنظيم داعش الإرهابي.

 

وفي لقاء مع قناة ABC التلفزيونية الأسترالية، اليوم الإثنين، خلال زيارة يقوم بها لأستراليا، قال ماكين أن بوتين هو "الخطر الأهم والأساسي، ويأتي حتى قبل داعش".

 

وأضاف ماكين أن روسيا حاولت التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، محطمة القواعد الديمقراطية، وأردف "لم أر دليلا على نجاحهم، إلا أنهم حاولوا، ولا يزالون مستمرين في محاولاتهم".

 

وأوضح السيناتور كما حاولت روسيا أيضا التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وهي نفسها التي قامت بتقسيم أوكرانيا، وتمارس الضغوط على دول منطقة البلطيق.

 

واعتبر ماكين أن الولايات المتحدة لابد أن ترد على روسيا عبر العقوبات.

 

كما أشار أن الإجراءات المتعلقة بالأمن القومي التي يتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تشعره أحيانا بالضيق.

 

Print Article

بهدف اختبارها لكشف عيوبها..خبراء روس استخدموا 200 نموذج للسلاح في سوريا

بهدف اختبارها لكشف عيوبها..خبراء روس استخدموا 200 نموذج للسلاح في سوريا

27 May 2017
-
1 رمضان 1438
12:44 PM
روسيا تختبر 200 نموذج من الأسلحة في سوريا

بوابة الخليج العربي-متابعات

قال رئيس اللجنة العلمية العسكرية التابعة للقوات الروسية الجنرال إيغور ماكوشييف، أن الخبراء العسكريون الروس، أجروا خلال العام الماضي، اختبارات على استخدام أكثر من 200 نموذج من الأسلحة في سوريا، ومشيراً أنه نتيجة ذلك جرى تعديل الخطط اللازمة لتطوير وتحديث نظم الأسلحة.

             

وحولت روسيا الأراضي السورية منذ بدء تدخلها العسكري المباشر نهاية سبتمبر/ أيلول 2015 إلى حقل تجارب لأسلحتها الفتاكة، وهو ما أودى بحياة آلاف الضحايا فضلاً عن سقوط الجرحى.بحسب "السورية نت".

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أمس الجمعة عن ماكوشييف قوله، إن العلماء العسكريون، شاركوا في اختبار وتقييم استخدام الأسلحة والمعدات العسكرية الخاصة، في سوريا، وشدد ماكوشييف، على أن "هذا يسمح بتعديل وتطوير خطط نظم الأسلحة".

 

وأشار بأن العسكريين سيواصلون جمع البيانات بشأن استخدام الأسلحة والقوات في سوريا، مضيفاً: "لهذا ينبغي تنظيم على أساس دائم جمع وتحليل نتائج الاختبار على أرض المعركة، فضلاً عن تطبيقها العملي لتدريب القوات، بمشاركة من المعاهد المتخصصة والأكاديميات".

 

وفي وقت سابق قال نائب وزير الدفاع الروسي يوري بوريسوف، أن جزءا من أوجه القصور والعيوب في معدات الجيش الروسي، جرى تحديدها في العمليات العسكرية في سوريا.

 

Print Article

فورين بوليسي: سوريا لم تعد موجودة على أرض الواقع

فورين بوليسي: سوريا لم تعد موجودة على أرض الواقع

20 May 2017
-
24 شعبان 1438
03:07 PM
سوريا بعد تدميرها من نظام الأسد

بوابة الخليج العربي-متابعات

قالت مجلة فورين بوليسي إن "سوريا -مع سيطرة الروس والإيرانيين على دمشق ودعم واشنطن للمعارضة المسلحة- لم تعد موجودة على أرض الواقع، وإن تفكيكها أصبح واقعا ملموسا مع غياب من يستطيع توحيدها."

وأوضحت المجلة في تقرير لها من دمشق أنه "وبعد ست سنوات من الحرب، فإن بقاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد أصبح مؤكدا، لكنه أصبح نظاما صوريا لا يملك أي إستراتيجية لإعادة وحدة البلاد التي مزقتها الحرب."

وقال مراسل المجلة إن "ما يُقال عن نهاية المعارضة أمر مبالغ فيه، وإن بعض مكوناتها لا تزال تتمتع بالحيوية والقوة، وإنه وبعد عشرة أيام من المقابلات مع مسؤولين كبار وآخرين في مستويات متوسطة؛ تبيّن أن الفجوة بين نوايا النظام وقدرته الحقيقية على تجسيد تلك النوايا على أرض الواقع واسعة للغاية."

لا وجود لمؤامرة

وعلقت المجلة على ما يقوله المسؤولون السوريون عن وجود مؤامرة لتقسيم البلاد، قائلة إنه "إذا كانت هناك بالفعل مؤامرة فقد وصل تنفيذها إلى مراحل متقدمة؛ فسوريا اليوم منقسمة إلى ما لا يقل عن سبعة جيوب: ثلاثة منفصلة تسيطر عليها المعارضة، واثنين يسيطر عليهما الأكراد وتنظيم الدولة الإسلامية، والبقية تحت سلطة نظام الأسد، بشكل صوري فقط."

واستمرت تقول إنه "لا يوجد أي دليل على وجود مؤامرة لتقسيم سوريا، ولا على رغبة لأي من أطراف الصراع للتقسيم، لكن ما يحدث في هذه البلاد هو أن التقسيم بالأمر الواقع جاء نتيجة عدم قدرة أي من قوى الصراع للهيمنة على الآخرين جميعا."

وأشارت المجلة إلى أن "نظام الأسد ليست لديه إستراتيجية لتوحيد أجزاء البلاد، وهذا ما استشفته من إجابات المسؤولين على السؤال الذي ظلت تطرحه عليهم باستمرار، كما أن النظام لا يدري المصير الذي يمكن أن تؤول إليه المناطق غير التابعة لسيطرته الآن بعد هزيمة تنظيم الدولة، مشيرة إلى أن الأسد لا يتمتع بسلطة القرار التي آلت إلى روسيا."

روسيا حققت أهدافها

وأضافت أن "روسيا حققت أغلب ما تهدف إليه، وأهمه ضمان أمن قاعدتها بحميميم في اللاذقية، وبقاء حلفائها، وإثبات كفاءة أسلحتها، وضمان ألا تكون هناك عملية دبلوماسية لتسوية الصراع دون مشاركتها."

وقالت إنه "يبدو من مفاوضات أستانا أن روسيا تهدف إلى تجميد الصراع في مكانه لأطول فترة ممكنة، مشيرة إلى أنه وبعد أن تحوّل النظام ومعارضوه إلى مجرد وكلاء لقوى خارجية لا رغبة لها في التوصل لحسم نهائي لصالح الوكلاء، فإن الدبلوماسية حول الحرب السورية يُفترض أن تنتقل إلى التفاوض حول التدابير التي تقر بتفكك سوريا."  

Print Article

"قانون قيصر لمعاقبة داعمي الأسد" يشعل حرب كلامية بين موسكو وواشنطن

"قانون قيصر لمعاقبة داعمي الأسد" يشعل حرب كلامية بين موسكو وواشنطن

19 May 2017
-
23 شعبان 1438
02:45 PM
ضحايا التعذيب بسجون الأسد

 

بوابة الخليج العربي-متابعات

ندد سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي بمشروع قانون قيصر الذي أقره مجلس النواب الأميركي والذي يفرض عقوبات على داعمي النظام السوري ويدعو إلى محاكمة مرتكبي جرائم الحرب.

واتهم ريابكوف في تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك" الروسية الساسة الأميركيين الذين عملوا على تمرير مشروع القانون بالعمل لصالح "الإرهابيين"، مشيرا إلى أن هدفهم "إسقاط السلطات الشرعية في البلاد، لا المساعدة في التوصل إلى تسوية سلمية للأزمة السورية".

ويطالب التشريع الرئيس الأميركي دونالد ترمب بفرض عقوبات على الأشخاص والكيانات الأجنبية التي تقدم الدعم المادي والتقني للنظام السوري بعد سريان التشريع وإجازته من قبل الرئيس.

وحظي قانون قيصر بدعم الحزبين الديمقراطي والجمهوري، وهو يحمل الاسم الحركي لمنشق عن النظام السوري سرب آلاف الصور المؤلمة لآلاف الجثث التي قضى أصحابها بسبب التعذيب بمختلف أنواعه على يد قوات النظام في السجون السورية.

ومن شأن قانون قيصر -برأي كثيرين- أن يمتحن الجدية التي بدا كأن الرئيس ترمب يتعامل بها مع النظام السوري وحلفائه فيما يتعلق بإيذاء المدنيين، بالنظر إلى الضربة العسكرية التي شنتها إدارته على قاعدة "الشعيرات" الجوية التابعة للنظام السوري في أبريل/نيسان الماضي.

Print Article

قبل يوم من بدء قمم "ترمب" الإعلان عن قمة خليجية روسية قبل نهاية العام

قبل يوم من بدء قمم "ترمب" الإعلان عن قمة خليجية روسية قبل نهاية العام

19 May 2017
-
23 شعبان 1438
11:43 AM
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد-أرشيفية

بوابة الخليج العربي-متابعات

كشف ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي أن الجانب الروسي ودول الخليج ستعقد لقاء على مستوى القمة قبل نهاية العام الجاري.

 

وقال: "أمامنا اتصالات مهمة للغاية في القريب العاجل. ونجري التحضيرات ليس لاتصالات ثنائية فحسب، بل ومتعددة الأطراف على مستوى القمة بين روسيا والدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي".بحسب "روسيا اليوم".

 

وتابع أن موسكو تؤيد فكرة المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بشأن إنشاء آلية تشاورية حول الدستور السوري الجديد.

 

وأضاف: "ندعم إحراز تقدم على أي مقطع من هذا الطريق الهائل (إلى تسوية الأزمة السورية)".

 

ويأتي الإعلان عن القمة الخليجية الروسية، قبل يوم واحد من زيارة الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» للمملكة وعقده 3 قمم على مستوى عال.

ويرى مراقبون أن روسيا تسعى هي الأخرى لأن تنال نصيبها من كعكة الأموال الخليجية، وألا تترك تلك الكعكة كاملة لأمريكا، لا سيما مع الإعلان مؤخرا عن صفقات بيع سلاح أمريكي للخليج قدرها البعض بـ300 مليار دولار، قبل الزيارة المرتقبة لـ«ترامب»، وهو ما يعني أن الخليج على استعداد لمزيد من الانفاق من أجل خطب ود القوى الكبرى، لوقوفها بجانبه أو على الأقل تحييدها في صراعه مع إيران.

 

Print Article

مخطط تدمير الدول العربية بتحالف أميركي روسي..وموسكو وكيل أميركا الشرق الأوسطي

افتعال الحروب مخطط غربي لتدمير الدول العربية وإعادة بنائها

مخطط تدمير الدول العربية بتحالف أميركي روسي..وموسكو وكيل أميركا الشرق الأوسطي

17 May 2017
-
21 شعبان 1438
09:09 PM

 

روسيا شرطي أميركا في الشرق الأوسط..مهمة خاصة على أشلاء السنة

بوابة الخليج العربي-خاص

حذر مراقبون من وجود تحالف روسي أميركي عميق ظل قائما طيلة الوقت دون صراع أو صدام في الشرق الأوسط، بل إن موسكو هي الوكيل الشرق أوسطي للدولة الأميركية، واستشهدوا يأنه لو لم تكن أفعال روسيا في سوريا تروق لواشنطن، لما تجرأت أمريكا على افتعال الهجمة الأخيرة.

أما الخطة المشتركة فهي افتعال الحروب لتدمير الدول العربية لإعادة بناءها برؤية غربيّة وهذا المخطط مبني على إيجاد حكام يسهل السيطرة عليهم ليكونوا الذراع الخفيّة لتجديد مصالح الغرب في الشرق الأوسط.

وكيلها الشرق أوسطي

من جانيه، قال المحلل العسكري والإستراتيجي أحمد رحال إن روسيا شرطي أميركا في الشرق الأوسط، وإن التدخل في سوريا جاء بضوء أخضر منها، ومن الإسرائيليين الذين اجتمعوا مرتين مع الروس قبل التدخل.

جاء ذلك في سياق ما طرحه برنامج "الاتجاه المعاكس" في حلقة أمس الثلاثاء حول صراع أميركا وروسيا بوصفهما قوتين عظميين، أم أن موسكو تؤدي دورا وظيفيا تحت إدارة البيت الأبيض.

شدد "رحال" على أن روسيا ليست قوة عظمى، فهي الدولة التي يوجد بها 14 مليونا تحت خط الفقر، وأربعة ملايين متسول في الشوارع.

 

أما صناعتها العسكرية فقال إنها متهالكة حتى إن حاملة الطائرات كوزنيتسوف وصلت بصعوبة إلى سوريا، وتندر الروس قائلين "كوزنيتسوف وصلت لكن كيف ستعود؟"

وينتهي في هذه النقطة قائلا إن روسيا -التي يعادل اقتصادها اقتصاد سنغافورة- لا تستطيع تسليم الرواتب لموظفيها، وهي باختصار دولة عظمى من الدرجة الثانية كما قال باراك أوباما، أو دولة محدودة ذات قوة عسكرية كما قالت "إسرائيل".

أما التدخل الروسي فقال إنه جاء بعد تأكد أميركا أن نظام بشار الأسد أصبح على شفير الهاوية بعد وصول جيش الفتح في أغسطس/آب 2015 إلى جبال العلويين وتقدمه في ريف حماة وحصار جيش الإسلام دمشق في معركة "الله غالب".

وهذا كله في رأي أحمد رحال مرده إلى أن أميركا لن تغفر للشعب السوري ثورته على "عميلها" بشار الأسد.

 

تحالف روسي أميركي

من جهتها، قالت الكاتبة عفاف الدريدي الرميلي:"روسيا في مقاييس القوى الدولية لكنها ليست أقوى من أمريكا، هي مجرد دولة إقليمية وليست عظمى وصحيح أن لديها قوة عسكرية وترسانة هائلة، لكن مستقبل السلوك الرّوسي في الشرق الأوسط مرتبط بشكل كبير بالغرب وان لم يدعمها ستحبط؛ وبالتالي فإن ما تفعله روسيا في سوريا وغيرها لا بد أن يكون برضى أمريكا؛ وعندما لا يرضى الكبير عن الصغير يستطيع أن يوقفه بفركه أذ. ولو لم تكن أفعال روسيا في سوريا تروق للكبير الأمريكي، لما تجرأت أمريكا على افتعال الهجمة الأخيرة. ولو أننا لو أدركنا الحقيقة سنكون أحراراً عقلاءً وسوف نقرأ الأحداث القادمة ونعرف انها مؤامرة تديرها قوى خفية عنا وتحاول ان تقنعنا بان كل شيء يتم بشكل طبيعي فأقرأوا التاريخ لتعرفوا تجليات ما يحدث."

 

الضوء الأخضر

وأضافت في مقال بعنوان "صراع الجبابرة" نشر بمدونات الجزيرة في 14/4/2017، :"قد قامت إيران وروسيا وحزب الله بتقديم سوريا على طبق من ذهب من أجل مخطط جديد في الشرق الأوسط فلا يمكن لروسيا مثلاً أن تدخل الساحة المصرية بهذه القوة لولا المباركة الإسرائيلية وبالتالي الأمريكية، فمصر ما زالت في الجيب الأمريكي سياسياً وعسكرياً ولاحظوا أيضاً كيف أن الأردن بات ينسق مع روسيا أكثر مما ينسق مع أمريكا وهذا لم يكن ليحدث لولا الضوء الأخضر الإسرائيلي والأمريكي بحيث تتجه مساعي روسيا لاستعادة حضورها في المنطقة وهي تعي جيداً أنه لن تحل مشكلة في العالم اليوم دون تدخل أمريكا في ذلك وقد تعززت الرؤية باعتبار إسرائيل كالجسر للانتقال بين الدولتين لتكون علاقتهما الثنائية أفضل وأكبر."

 

افتعال الحروب

وحذرت "الرميلي" من أن "افتعال الحروب جزء من هذه الرؤية التّي تتمثل في تدمير الدول العربية لإعادة بناءها فيما بعد بأيد غربيّة وهذا المخطط يتم تنفيذه بالفعل من خلال افتعال الأزمات وإزاحة حكام العرب وإبدالهم بأخرين يسهل السيطرة عليهم ليكونوا الذراع الخفيّة لتجديد مصالحها واهتمامها بالشرق الأوسط وتشكيل الهويّة الأمريكيّة على الأراضي العربيّة."

إنهاك الأمم

وترى أنه :"بات التفاهم روسي إيراني أمريكي بحتاً على إنهاك الأمم المتورطة فيها وإضعافها وإيقاعها في بحار من دمار ودموع الضحايا لإنشاء احتكارات عالمية ضخمة تدعم ثروتهم وتصوير الأحداث بشكل سيئ والمسارعة لبث رسائل تفيد بضرورة تغيير من على رأس النظام السوري وأن بشار الأسد انتهى وهو الأن خارج الصورة ولربما يلقى نفس مصير القذافي الذي التقطه الثّوار وهو في أحد الجحور فسحلوه سحلا حتى انتهى.

لا صدام

وتابعتك"صحيح أن الرئيس الروسي يحاول استعادة أمجاد الاتحاد السوفياتي البائدة بعقلية وأيديولوجية ومعطيات جديدة، لكنه ليس أبداً في وارد التصادم مع أمريكا في الشرق الأوسط؛ ولا نصدق أيضاً أن الروس يملؤون الفراغ الذي بدأت تتركه أمريكا في المنطقة، كما لو أن الأمريكيين انهزموا أمام الزحف الروسي فهم لا يفكرون بوضع أيّة عمليّة للسلام لاعتقادهم الجازم انه يمكن ان ينتزع حق الملكية منهم؛ والولايات المتحدة الأمريكية قلقة على احتياجاتها الامنية أكثر من بوتين ولكن ثمن ذلك هو إبقاء الروس والايرانيين بعيدين عنهم."

 

 

 

Print Article

قرصنة روسية ضد حملة "ماكرون" لصالح اليمين المتطرف في فرنسا

قرصنة روسية ضد حملة "ماكرون" لصالح اليمين المتطرف في فرنسا

6 May 2017
-
10 شعبان 1438
11:37 AM
مرشح الوسط للرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون

 

الأناضول

أعلن مركز الحملة الانتخابية لمرشح الوسط للرئاسة الفرنسية، إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، تعرض الحملة لقرصنة إلكترونية ضخمة.

 

وقال المركز، في بيان، إن منفذي القرصنة الإلكترونية، خلطوا الوثائق الحقيقية للحملة بأخرى مزيفة، ثم عمدوا على تسريبها ونشرها على شبكة الانترنت.

 

وأشار المركز إلى أن القراصنة يهدفون إلى إلحاق الضرر بماكرون قبيل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها غدًا الأحد.

 

وذكرت تقارير إعلامية أن هناك توقعات بسرقة القراصنة عشرات آلاف البيانات في البريد الالكتروني لفريق ماكرون في الحملة الانتخابية.

 

ويستعدّ الفرنسيون لاختيار رئيسهم الجديد، خلفاً لـ فرانسوا أولاند، ضمن الجولة الثانية للاقتراع، الأحد، التي يتنافس فيها ماكرون ولوبان.

 

وكان "فيك هاكبورد" الخبير الأمني في شركة "ترند مايكرو" الرائدة في مجال الأمن، قال في وقت سابق إن حملة ماكرون تعرضت لهجوم قراصنة يعملون لصالح الاستخبارات الروسية، الأمر الذي أكّده مركز الحملة.

 

 

 

Print Article