الثلاثاء 1438 /10 /3هـ -الموافق 2017 /6 /27م | الساعة 13:28(مكةالمكرمة)، 10:28(غرينتش)‎

دول خليجية

وزير خارجية الكويت يلتقي أمير قطر لتهدئة التوتر بين الدوحة ودول خليجية

وزير خارجية الكويت يلتقي أمير قطر لتهدئة التوتر بين الدوحة ودول خليجية

27 May 2017
-
1 رمضان 1438
10:23 AM
وزير الخارجية الكويتي

وكالات

التقى وزير الخارجية الكويتي يوم الجمعة مع أمير قطر لإجراء محادثات تستهدف فيما يبدو تهدئة التوتر الذي تجدد بين قطر ودول خليجية. بحسب "رويترز".

 

وأرسلت الكويت التي توسطت من قبل في خلاف خليجي سابق مع قطر وزير خارجيتها الشيخ صباح الخالد الصباح لزيارة الشيخ تميم يوم الجمعة. وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية إنه أبلغ تحيات أمير الكويت لحاكم الشعب القطري دون أن تكشف عن المزيد من التفاصيل.

وتأتي زيارة وزير الخارجية الكويتي للدوحة، استكمالاً لموقف بلاده في الحفاظ على "منظومة مجلس التعاون صلبة، وقادرة على مواجهة الظروف الصعبة بحكمة قادتها، التي تمكّننا من احتواء أي تداعيات سلبية لهذه التطورات"، بحسب ما شدّد نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجارالله، في تصريحات نقلتها صحيفة الأنباء الرسمية، الخميس الماضي، مشيراً إلى "أننا نعيش فترة تجديد مسيرة مجلس التعاون".

 

وقال مسؤول خليجي لرويترز يوم الخميس إن أمير الكويت عرض أثناء محادثة هاتفية مع الشيخ تميم التوسط باستضافة محادثات لضمان عدم تصعيد الخلاف. ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين حكوميين في الكويت للحصول على تعقيب.

 

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يوم الخميس في مؤتمر صحفي بالعاصمة الدوحة "نسعى لعلاقات خليجية متينة لأننا نؤمن بأن مصالحنا ومصيرنا واحد".

 

وللخلافات القطرية الخليجية تداعيات تتخطى حدودها إذ تستخدم دول الخليج نفوذها وثرواتها النفطية للتأثير على الساحة العربية ويمكن لطبيعة العلاقات بينها أن تؤثر على توازنات سياسية في ليبيا ومصر وسوريا والعراق واليمن.بحسب رويترز.

 

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يوم الجمعة في تغريدة على تويتر "في محيط إقليمي مضطرب لا بديل عن وحدة الصف الخليجي والسعودية عمود الخيمة فلا استقرار دونها ولا موقع عربي أو دولي إلا معها".

 

ومنذ اندلاع الخلاف حجبت السعودية والإمارات الموقع الرئيسي لقناة الجزيرة القطرية التي تعتبرها الدولتان منبرا لتوجيه الانتقادات لحكومتيهما. وظلت بعض قنوات الجزيرة محجوبة يوم الجمعة. وتقول المحطة إنها خدمة إخبارية مستقلة وتعطي صوتا لكل الأطراف في المنطقة.

 

وجاءت التوترات الأخيرة بعد أيام من لقاء قادة الخليج بترامب في قمة للدول الإسلامية مع الولايات المتحدة في الرياض لإظهار التضامن ضد "جماعات سنية مسلحة وضد إيران العدو الشيعي بالمنطقة."

 

ويعيد أحدث خلاف إلى الأذهان استدعاء السعودية والإمارات والبحرين سفرائها من الدوحة في 2014 للاحتجاج على ما قالوا إنه دعم قطري لجماعة الإخوان المسلمين.

 

 

Print Article

إدانات عربية وخليجية لتفجير كنيسة طنطا المصرية

إدانات عربية وخليجية لتفجير كنيسة طنطا المصرية

9 Apr 2017
-
12 رجب 1438
02:45 PM
تفجير كنيسة طنطا

 

أعربت دول عربية وخليجية عن إدانتها التفجير الذي استهدف كنيسة مارجرجس المصرية، الأحد، وأوقع عشرات القتلى والمصابين.

 

وفي وقت سابقٍ الأحد، وقع تفجير داخل كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا في محافظة الغربية (شمالي مصر)، ما أدى إلى وقوع 21 قتيلاً وأكثر من 40 مصاباً، وفق حصيلة أولية لوزارة الصحة المصرية.

 

وفي أول رد فعل عربي، أدانت دولة قطر واستنكرت بـ"شدة"، التفجير الذي استهدف كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا "شمالي مصر".

                                

وجددت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، تأكيد "موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت دوافعه أو أسبابه".

 

وقدم البيان "تعازي دولة قطر لذوي الضحايا وللشعب المصري"، وأعرب عن تمنيات الدوحة بالشفاء العاجل للجرحى.

وفي السياق ذاته، أدانت وزارة الخارجية البحرينية الهجوم الذي وصفته بـ"الإرهابي الآثم"، بـ"شدة"، مؤكدةً تضامن المملكة مع مصر في مواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله.

من جهته، بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقية تعزية إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته له ولأسر ضحايا الانفجار الإرهابى الذى استهدف كنيسة مار جرجس فى مدينة طنطا شمال القاهرة والذى أسفر عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن أمير الكويت أكد فى البرقية عن استنكار بلاده وإدانتها الشديدة لهذا العمل الإجرامى الشنيع الذى استهدف أرواح الأبرياء الآمنين ووحدة المجتمع المصرى والذى يتنافى مع كافة الشرائع السماوية والقيم الإنسانية ووقوفها إلى جانب مصر الشقيقة وتأييدها لكافة الإجراءات التى تتخذها لمواجهة هذه الأعمال الإرهابية الهادفة إلى زعزعة أمنها واستقرارها.

بدورها، أدانت وزارة الخارجية السعودية حادثى التفجير الإرهابى الذى استهدف فى كلٍ من كنيسة مارجرجس بطنطا ومحيط الكنيسة المرقسية بالإسكندرية.

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية أن المملكة تدين الهجوم الغاشم الذى استهدف الكنيستين اليوم الأربعاء، موضحة أن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة.

كما أدانت وزارة الخارجية العراقية، بأشد العبارات، الهجوم "الإرهابي الإجرامي"، معربةً عن مشاركتها مصر، حكومة وشعباً، مشاعر الألم والحزن لهذه الجريمة النكراء.

أما الأردن، فقال إن هجوم الكنيسة يهدف إلى إثارة الفتنة وزعزعة أمن مصر.

 

ويأتي التفجير بالتزامن مع ترؤس البابا تواضروس الثاني، بابا الكنيسة المصرية، قدّاس "أحد الشعانين" في الإسكندرية "شمالي مصر".

 

و"أحد الشعانين"، هو الأحد السابع والأخير من الصوم الكبير الذي يسبق عيد الفصح أو القيامة عند المسيحيين، وهو ما يُعرف في مصر بـ"أحد السعف".

Print Article