الثلاثاء 1438 /10 /3هـ -الموافق 2017 /6 /27م | الساعة 13:36(مكةالمكرمة)، 10:36(غرينتش)‎

دعم

كرزاي:تواجد "داعش" في أفغانستان يأتي في إطار "مشروع أمريكي"

عناصر داعش تم جلبهم من الخارج ويتلقون دعم أميركي

كرزاي:تواجد "داعش" في أفغانستان يأتي في إطار "مشروع أمريكي"

30 May 2017
-
4 رمضان 1438
03:24 PM
الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي

 

الأناضول

اتهم الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي الولايات المتحدة بدعم تنظيم "داعش" الإرهابي في بلاده، معتبراً أن تواجد عناصر التنظيم في أفغانستان ياتي في إطار "مشروع أمريكي" لتحقيق أهداف معينة.

 

وقال كرزاي، في تصريح للأناضول، إن "عناصر داعش الذين يمارسون أنشطة إرهابية في أفغانستان تم جلبهم جميعًا من الخارج لأجل بعض الأهداف (لم يحددها)، ويتلقون دعماً من الولايات المتحدة".

 

واعتبر أن الولايات المتحدة "لا تريد انتهاء الأنشطة الإرهابية" في أفغانستان، مضيفاً: "الوجود الأمريكي في أفغانستان ساهم في تعزيز داعش".

 

كرازي لفت إلى أن الهدف الرئيسي لداعش في بلاده يتمثل في "زعزعة الاستقرار بالبلدان المجاورة من خلال استخدام الأراض الأفغانية".

 

وأضاف: "داعش يظلم ويقتل السكان في المناطق التي ينشط بها، ويسعى لتدمير التقاليد الأفغانية".

 

وأشار إلى أن روسيا وإيران قلقة من الوجود الأمريكي في أفغانستان.

 

وحول حركة طالبان، أشار كرزاي إلى وجود اتصالات روسية أمريكية مع الحركة، على غرار بريطانيا وبعض البلدان الأخرى (لم يذكرها).

 

وشدد الرئيس الأفغاني السابق على أن طالبان عززّت من قوتها في عموم أفغانستان في الآونة الأخيرة، وأن بعض القوى الأجنبية (لم يذكرها) لعبت دورًا في تعزيز تلك القوة.

 

واعتبر أن القصف الأمريكي بـ"أم القنابل" في مقاطعة نانكرهار مطلع أبريل/نيسان الماضي، يعد إزدراء للشعب والتراب الأفغاني، وسعي لتحويل البلاد لحقل تجارب.

 

من جانب أخر، أكد كرزاي أن تركيا تعد أفضل صديق لأفغانستان، وقال بهذا الصدد: "السيد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان صديق مقرب، وهو زعيم كبير للعالم الإسلامي، وقدّم دعمًا كبيرًا لنا، وأقام استثمارات كثيرة في بلدنا".

 

 

Print Article

"اقتصادية الشورى" السعودي ترفض استمرار دعم الكهرباء والماء

"اقتصادية الشورى" السعودي ترفض استمرار دعم الكهرباء والماء

13 May 2017
-
17 شعبان 1438
12:58 PM
مجلس الشورى السعودي

بوابة الخليج العربي-متابعات

في حين يتواصل العمل في برنامج «حساب المواطن»، تمهيداً لتقديم الدعم للمواطنين الذين يستحقونه، ورفع أسعار الوقود والكهرباء والمياه، رفضت اللجنة الاقتصادية بمجلس الشورى توصية تطالب باستمرار دعم الكهرباء والماء. وتطالب التوصية التي رفضتها اللجنة ويصوت عليها المجلس في جلسته يوم الإثنين بعد المقبل بـ«استمرار دعم الكهرباء والماء مراعاة لشريحة كبيرة من المواطنين الذين لا يشملهم الدعم المالي، وكذلك أسر الأجانب التي يعمل عائلها بأجور منخفضة»، مشيرة إلى أن الأسر متوسطة الدخل بالكاد يكفي دخلها لتلبية حاجاتها المتعددة والمتجددة.

وأضافت: «هناك عشرات الآلاف من الأسر الأجنبية المستوطنة في المملكة التي ترى أن ليس لها وطناً غير المملكة ويعمل عائلها في خدمة الأسر السعودية بأجور منخفضة في الغالب، وبالتالي فإن رفع الدعم عن الكهرباء والماء يجعلها غير قادرة على دفع تكاليف هذه الخدمة، ما قد يضطرها إلى توفير تكاليف هذه الخدمات من خلال ممارسات يصعب علاجها».بحسب "الحياة اللندنية".

وفي الجلسة ذاتها، سيصوت المجلس على مطالبة «الخطوط السعودية» بتكليف جهة استشارية وطنية مستقلة لدرس إعادة هيكلة المؤسسة وتطوير خدماتها التشغيلية والإلكترونية لتكون منافساً عالمياً وتحقق الربحية، ودرس مدى انضباط مواعيد رحلاتها والعوامل المؤثرة سلباً على انضباطها، وتطوير الكفاءات الفنية والخدمية التي تعمل في مواجهة المسافرين مع تقديم خدمات مميزة لكسب رضا العميل.

 

Print Article

تعرف على كواليس لقاء السراج وحفتر في أبو ظبي

تعرف على كواليس لقاء السراج وحفتر في أبو ظبي

9 May 2017
-
13 شعبان 1438
03:46 PM
كواليس لقاء لقاء خليفة حفتر وفايز السراج

بوابة الخليج العربي-متابعات

كشفت مصادر ليبية مطلعة عن تفاصيل وكواليس ما جرى خلال الاجتماع المغلق الذي جمع كلا من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، وقائد القوات المنبثقة عن مجلس النواب المنعقد في طبرق خليفة حفتر، الأسبوع الماضي، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، "بعد وساطة عربية ودولية".

                

وأوضحت المصادر، التي فضلت عدم الإفصاح عن هويتها، أنه عقب عودة "السراج" إلى ليبيا، اجتمع مع أعضاء المجلس الرئاسي، والذين وجهوا له لوما وعتابا على لقائه بـ"حفتر"، مستغربين ذهابه للقاء بمفرده ودون علم أو اتفاق مسبق مع أعضاء المجلس الرئاسي.بحسب تقرير انفرد به "عربي 21 ".

لماذا لقاء منفرد؟

وأوضح "السراج" أنه قرر تلبية الدعوة (لقاء حفتر) بمفرده وبصفته، لعدّة أسباب، منها "عدم وجود أجندة محددة للنقاش أثناء اللقاء حتى يستعرضه ويناقشه مع أعضاء المجلس، وبالتالي فلم يكن هناك مجال لاقتراح مقترحات أو توصيات بعينها، وخوفا من وقوع المجلس الرئاسي مجتمعا في فخ الضغوطات الدولية والإقليمية، والرضوخ لاتفاقات غير مناسبة"، بحسب المصادر.

 

هامش للمناورة

وأشار السراج لأعضاء المجلس الرئاسي إلى أن حضوره لقاء حفتر بمفرده سمح له بهامش كبير للمناورة في الرأي لأي مقترح ووجود حجة الاستشارة مع الشركاء، خاصة أنه أكد أكثر من مرة أنه لا يملك القرار منفردا.

 

وأكد السراج أنه ذهب للقاء حفتر بناء على دعوة من الحكومة الإماراتية لرعاية هذا اللقاء، كنوع من الدعم السياسي لمحاولة حل الأزمة الليبية، لافتا إلى أنه استمع لكل ما قاله حفتر، ولم يتفق معه على أي نقطة محددة، ولم يجرِ أي اتفاق أو حتى مذكرة تفاهم مبدئية ولا نهائية، وفقا لذات المصادر.

مطالب حفتر

وكشفت المصادر عن أن حفتر طلب تشكيل مجلس رئاسي جديد يتكون من "حفتر، والسراج، ورئيس مجلس النواب عقيله صالح"، أي إنه يعاد تشكيل الرئاسي بعد تقليص عدده من تسعة أشخاص مقسمين حسب الأقاليم إلى ثلاثة أشخاص يتم اختيار الرئيس من بينهم.

 

وشدّد حفتر على أن يكون المجلس الرئاسي هو القائد الأعلى للجيش الليبي، وأن يكون المشير خليفة بالقاسم حفتر (كما قالها حفتر بنفسه) هو القائد العام للجيش، وتتبعه جميع المؤسسات العسكرية والمخابراتية.

 

وطلب حفتر تكليف "رئيس حكومة مستقل، وتشكيل حكومة جديدة، وتكليف أعضاء المجلس الرئاسي الحاليين بمهام وزارية بالحكومة الجديدة كترضية شخصية وترضية جهوية"، مشدّدا على ضرورة أن يكون القائد العام للجيش الليبي هو المسؤول عن القرارات العسكرية والمخابراتية والأمنية وخطة تشكيل الجيش.

هاجم مجلس النواب

وهاجم حفتر البرلمان الليبي، حسبما نقلت المصادر، قائلا:" مجلس النواب ضعيف جدا ويجب أن تكون السيطرة والإدارة الحقيقية للدولة عند المجلس الرئاسي وليس لمجلس النواب، بما في ذلك تعيين شاغلي المهام السيادية المدنية والعسكرية والأمنية، خاصة أن رئيس البرلمان عقيلة صالح ضعيف بشكل واضح وغير قادر على تسيير أي جسم تشريعي أو تنفيذي".

 

واستطرد حفتر قائلا، خلال لقائه بالسراج في الإمارات:" أنا غير مقتنع بفكرة المحاصصة الإقليمية، وخاصة على مستوى المجلس الرئاسي، ولهذا ليس من الضروري أن يكون أحد الأشخاص من الجنوب الليبي في المجلس الرئاسي"، وفقا للمصادر المطلعة.

تشكيل المؤسسات

يذكر أن المتعارف عليه في ليبيا، أثناء تشكيل مؤسسات الدولة وأجسامها المختلفة، يكون هذا الأمر مبنيا على تقسيم مناطقي (غرب- شرق- جنوب) مثل المجلس الرئاسي الحالي أو غيره، وحفتر ترجع أصوله إلى الغرب الليبي، وكذلك السراج، بينما عقيلة من الشرق الليبي، ولهذا يرى حفتر أنه ليس من الضروري وجود ممثل للجنوب، بينما كان من المفترض أن يكون هناك ممثل واحد للغرب الليبي، حتى تتاح فرصة لتمثيل الجنوب.

الجيش الليبي

وتابع اللواء المتقاعد:" أنا غير معترف بالمجلس الأعلى للدولة، والمؤتمر الوطني العام انتهت فترته وولايته، ولهذا فلن يكون موجودا في الفترة القادمة، وإنما فقط سيكون مجلس النواب -رغم ضعفه وعدم تأثيره الكبير- موجودا على الساحة الليبية"، مضيفا أن "الجيش الليبي الآن في كل أنحاء ليبيا يتبعني كقائد عام له".

 

ونوهت المصادر إلى أن "حفتر" وصف لقاء رئيس مجلس النواب عقيلة صالح عيسى برئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي، الذي عُقد بروما، يوم 21 نيسان/ أبريل الماضي، بأنه "مسرحية بدون بطل، فهم لا يملكون شيء حتى يتفاوضوا عليه".

خارج صلاحيتنا

بدوره، واصل السراج حديثه لأعضاء المجلس الرئاسي، قائلا: "كنت طوال الوقت استمع لما قاله حفتر وبشكل دقيق، وعندما طُلب مني رأيي قلت له نحن كمجلس رئاسي، وأنا كرئيس للمجلس الرئاسي جزء أساسي من أجسام الاتفاق السياسي، ولكن ما تفضلتم به يحتاج إلى تعديلات في الاتفاق السياسي، وهي خارج صلاحياتنا".

 

وأكمل: "أما بخصوص موقفي الشخصي، أرى أنه لم يكن بالإمكان أن تتم مثل هذه التعديلات أو أن تتحقق وهناك أطراف أخرى سياسية وأمنية وعسكرية على الساحة الليبية ومؤثرة في المشهد لن توافق على هذه المقترحات، ومن بينها المجلس الرئاسي".

 

وذكرت المصادر أن السراج أشار إلى أنهم ناقشوا كثيرا إمكانية تطبيق المقترحات السابقة، إلا أن رده دائما كان دائما متحفظا ورافضا لتلك المقترحات، فمن غير الممكن تنفيذها، بحسب قوله.

 

معضلة حفتر

وأكدت المصادر أنه في نهاية اللقاء تم اقتراح بيان لنتائج الاجتماع بشكل عام، وتُذكر فيه النقاط المشتركة حتى التي لم يتم تناولها في اللقاء، وعرضوا على السراج مسودة البيان، إلا أنه عندما وجد البيان موقعا بالصفات، وكانت صفة حفتر هي قائد عام الجيش الليبي، رفض أن يكون البيان مشتركا، ولهذا السبب أصدر بيانا بمفرده وبشكل عام.

 

وفي يومي 2 و3 أيار/ مايو الجاري، التقى "السراج" و"حفتر" بدولة الإمارات، استجابة لدعوة وجهها لهما ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

 

واستمرت جولة المحادثات بينهما (السراج وحفتر) يومين في دولة الإمارات التي تعد إلى جانب مصر الداعمين الرئيسين لحفتر الذي لا يعترف بحكومة "السراج" في طرابلس.

 

وكانت الأمم المتحدة قد رحبت بلقاء "حفتر" و"السراج" الذي يعد أول لقاء يجمع بينهما منذ أكثر من عام.

 

Print Article

العراق يطلب دعم واشنطن بمعركة الموصل

العراق يطلب دعم واشنطن بمعركة الموصل

29 Apr 2017
-
3 شعبان 1438
04:50 PM

وكالات

دعا رئيس أركان الجيش العراقي، عثمان الغانمي، الولايات المتحدة الأميركية إلى توفير متطلّبات معركة استعادة السيطرة على الموصل، حيث تكلّف الحرب خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد، وتعذّر دخول العربات بالأزقة لمواجهة تنظيم "داعش".

وأكّد الغانمي، عقب لقائه مدير مكتب التعاون الأمني الأميركي في العراق، السبت، ضرورة استمرار تأمين المعدات والأسلحة للقوات الأمنية العراقية بكل صنوفها وتشكيلاتها.

من جهة ثانية، قالت مصادر أمنية في مدينة الموصل، إن 18 مدنياً من سكان الجانب الغربي قتلوا؛ نتيجة الاشتباكات والقصف المدفعي الذي تتعرّض له أحياء الجانب الغربي من المدينة.

وأضافت المصادر أن "13 مدنياً قتلوا؛ بإطلاق نار تعرّضوا له من مقاتلي التنظيم خلال محاولتهم الهرب من منازلهم في منطقة مشيرفة، في وقت قتل 5 آخرون في منطقة الموصل القديمة، نتيجة القصف المدفعي والصاروخي الذي تشنّه القوات العراقية، منذ مساء الجمعة، وفجر السبت".

وفي المنطقة ذاتها، قُتل آمر اللواء الثامن عشر في الفرقة الخامسة التابعة للشرطة الاتحادية، في اشتباكات مع تنظيم "داعش".

وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال الملازم أول بالشرطة الاتحادية، خليل حمود السالم: "إن العقيد الركن خضر وادي عبد المهدي، آمر اللواء الثامن عشر بالفرقة الخامسة للشرطة الاتحادية، قضى اليوم خلال الاشتباكات بين القوات العراقية ومسلّحي داعش بالمنطقة القديمة، وسط الجانب الغربي للموصل".

وتواجه القوات العراقية صعوبة كبيرة في التقدّم بين أزقّة ضيّقة مكتظّة بالمدنيين، ومكشوفة في معظم الأحيان لقنّاصة "داعش"، حيث يتعذّر دخول العربات العسكرية في الأزقّة التي تشبه المتاهات.

وتمكّنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية، بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، قبل أن تبدأ يوم 19 فبراير/شباط الماضي، هجوماً لاستعادة الشطر الغربي للمدينة.

ويقول قادة الجيش العراقي، إنه تم تحرير ما يبلغ 70% من الجانب الغربي للمدينة حتى الآن.

Print Article

بيان مشترك "غير مسبوق" من وزراء بريطانيين دعما لمبيعات الأسلحة للسعودية

بيان مشترك "غير مسبوق" من وزراء بريطانيين دعما لمبيعات الأسلحة للسعودية

15 Nov 2016
-
15 صفر 1438
12:28 PM

خاص- الخليج العربي- سامر إسماعيل:

قالت صحيفة "تليجراف" البريطانية: إن أربعة وزراء بريطانيين بينهم وزير الخارجية "بوريس جونسون" تعهدوا بالاستمرار في بيع الأسلحة للسعودية، في تحد للجنتين برلمانيتين طالبتا بريطانيا بوقف الدعم العسكري للمملكة.

وأشارت إلى أن "جونسون" أصدر بيانا مشتركا غير مسبوق مع السير "مايكل فالون" وزير الدفاع و"بريتي باتل" وزيرة التنمية و"ليام فوكس" وزير التجارة، تعهدوا فيه بالاستمرار في مبيعات الأسلحة للسعودية، على الرغم من تنامي المخاوف بشأن الحملة التي تقودها المملكة في اليمن.

وأضافت أن الرد الرسمي الحكومي يأتي بعد تقرير من لجنة التحكم في صادرات الأسلحة، طالب بوقف مبيعات اٍلأسلحة للمملكة انتظارا لتحقيق مستقل من لجنة تابعة للأمم المتحدة.

وعبر الوزراء عن ثقتهم في تقييم كل حالة على حدة، ورضاهم عن مبيعات الأسلحة للسعودية وتوافقها مع قواعد منع تصاريح تصدير السلاح البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن الحرب في اليمن تسببت في مقتل أكثر من 6 آلاف شخص، كثير منهم جراء القصف الجوي، ويتحدث حقوقيون وعمال إغاثة عن أن مستشفيات وأسواق وأهداف مدنية أخرى جرى قصفها.

كان وزير الخارجية السعودي "عادل الجبير" تحدث حصريا للصحيفة عن أنه من مصلحة بريطانيا أن تستمر في دعم السعودية في الحرب لمنع سقوط اليمن في أيادي المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

Print Article

قطر: حققنا إنجازات تعليمية نموذجية عالمياً

قطر: حققنا إنجازات تعليمية نموذجية عالمياً

30 Oct 2016
-
29 محرم 1438
02:31 PM

الخليج العربي - متابعات

قال وزير التعليم والتعليم العالي في قطر، محمد بن عبد الواحد الحمادي، إن نهضة بلاده وتقدمها تعتمدان على اكتساب المعرفة النوعية وتوظيفها لتحقيق التنمية المستدامة، وتعتبر نموذجاً راقياً على مستوى العالم.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الوزير في المؤتمر الأول لوزراء التربية في الدول الأعضاء بالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، الذي عقد في تونس تحت شعار: "من أجل تعزيز العمل التربوي الإسلامي المشترك وتفعيله"، بحسب ما نشرت "قنا" السبت.

وأشار الوزير القطري إلى تقرير التنافسية العالمية الذي صدر عن المنتدى الاقتصادي العالمي بسويسرا مؤخراً، وكشف عن التطور الكبير الذي طرأ على مجال التعليم في دولة قطر، وذلك بتحقيقها المركز الأول عربياً في مجالات التعليم، فضلاً عن المركز الثاني عربياً في توفير خدمة الإنترنت بالمدارس، إضافة إلى تحقيقها مراكز متقدمة في كثير من مجالات التعليم بين دول العالم.

وحول السياسات والنظم التربوية وجودة التجديد في التربية في دول العالم الإسلامي، قال إن تحدي الجودة في المنظومة التعليمية يعد من أكبر التحديات التي تواجهها الأنظمة التعليمية، التي تسعى دول العالم لتحقيق مقومات الجودة فيها.

وتابع قائلاً: "إيماناً بأهمية التعليم وتجويده، باعتباره إحدى الركائز الأساسية في التنمية البشرية، فقد تم وضع الاستراتيجية الوطنية للتعليم والتدريب 2030، المنبثقة من رؤية قطر الوطنية واستراتيجية التنمية الوطنية، وتضمنت العديد من المشروعات والبرامج الداعمة للجودة".

واستطرد أنه "تم ترجمة هذه الخطة الاستراتيجية إلى خطط تنفيذية تتضمن الأولويات ومؤشرات الأداء وإطار الحوكمة وخطة الاتصال، بالإضافة إلى وضع آليات إدارة تقدم سير العمل ومتابعته ودعمه وتقييم التنفيذ".

وأوضح أن قطر "قدمت مساعدات إنمائية من خلال القطاع الحكومي في مجال التعليم بلغت حوالي 13 مليار ريال قطري، شملت مئة دولة خلال الفترة من 2011 - 2015".

وعرض في هذا الصدد نموذجاً رائداً ممّا تقدمه قطر في مجال دعم التعليم وتمويله على المستوى الدولي، ممثلاً في مبادرة "علم طفلاً" الخاصة بمؤسسة التعليم فوق الجميع، التي تركز على توفير التعليم للفئات الأكثر تهميشاً في العالم، مثل اللاجئين وضحايا الحروب والكوارث الطبيعية، وسكان المناطق التي تعاني من الفقر المدقع.

وأوضح أن تلك المؤسسة أبرمت من خلال هذه المبادرة عدداً من الاتفاقيات مع مجموعة من الشركاء في مختلف دول العالم؛ من أجل إلحاق ما يقارب 7.9 ملايين طفل من المحرومين من التعليم بالمدارس في نحو 43 دولة على مدى أربع سنوات، في حين بلغ إجمالي الاستثمارات في المشاريع الحالية 1.3 ترليون دولار، تحملت المؤسسة منها 512 مليون دولار، والشركاء باقي المبلغ وقدره 777 مليون دولار.

كما خصصت دعماً خاصاً للاجئين السوريين، حيث بلغ عدد الأطفال الذين شملهم برنامج المساهمة مليوناً و100 ألف طفل سوري من اللاجئين في الأردن ولبنان، بالإضافة إلى البرامج الأخرى ومنها الفاخورة، ومشروع دعم التعليم في موريتانيا، ومشروع تطوير التعليم في العراق بالشراكة مع اليونسكو.

ولنشاطها الوفير في مجال التعليم على مستوى العالم، انتخبت دولة قطر خلال المؤتمر لعضوية المجلس الاستشاري لتطوير التربية في العالم الإسلامي.

Print Article

الإمارات تتوسط لدى الكويت لتقديم مساعدات مالية للسيسي

الإمارات تتوسط لدى الكويت لتقديم مساعدات مالية للسيسي

4 Sep 2016
-
3 ذو الحجة 1437
08:34 AM
السيسي

كشفت مصادر سياسية مصرية  عن وساطة تقوم بها دولة الإمارات العربية لدى بعض الدول الخليجية، وفي مقدمتها الكويت، لإقناعها بتقديم مساعدات مالية جديدة للنظام المصري الحالي الذي يقوده الرئيس عبد الفتاح السيسي، ليتمكن من تنفيذ أول شروط صندوق النقد الدولي للحصول على المرحلة الأولى من قرض قيمته 12 مليار دولار، حصلت القاهرة على موافقة مبدئية من الصندوق بشأنه أخيراً.

واشترط الصندوق ضرورة زيادة حجم الاحتياطي النقدي إلى نحو 24 مليار دولار قبل صرف الشريحة الأولى من القرض المقدرة بـ2 و2.5 مليار دولار، إذ استهدف النظام المصري الحصول على 6 مليارات كقروض، اتفق بالفعل على 3 منها، اثنان بشكل وديعة من السعودية، ومليار من الإمارات.
وطلب النظام المصري، بحسب المصادر، من الإمارات التدخل لدى الكويت ودولة خليجية أخرى لإقناعها بتقديم القروض لمصر كودائع في البنك المركزي حتى يتمكن من الحصول على الدفعة الأولى من قرض الصندوق، لحل أزمته الاقتصادية المتفاقمة، والتدهور المستمر في قيمة الجنيه المصري بمواجهة الدولار الأميركي. وتشير المصادر نفسها إلى أن النظام المصري لجأ للإمارات في هذا الشأن بعد رفض مؤسسات نقدية أخرى تقديم منح وقروض مالية له بسبب وضع الاقتصاد المصري الراهن الذي يعاني أزمات متلاحقة حادة، وزيادة حد الدين الداخلي والخارجي بشكل مقلق.
وتلفت مصادر مصرفية، إلى أن هناك توجهاً قوياً لتخفيض قيمة الجنيه المصري عقب عيد الأضحى ليصل سعر الدولار الرسمي في البنوك إلى إلى ما بين 11.9 جنيهاً و12 جنيهاً بدلاً من 8.88 جنيهات (السعر الرسمي حالياً)، لمواجهة وجود سعرين للدولار، وفقاً لمطلب صندوق النقد الذي اشترط توحيد السعر، ووقف تغول السوق السوداء.

وتؤكد المصادر أنه خلال الفترة القصيرة الماضية أعلن عدد من كبار التجار والمستوردين وقف نشاطهم بسبب عدم تمكنهم من توفير الدولار، أو الحصول على اعتمادات بالدولار في المصارف، لإتمام اتفاقات كانت موقعة سابقاً بينهم وبين موردين أجانب، في ظل ارتفاع سعر الدولار في ما يعرف بالسوق السوداء، والذي بلغ نحو 12 جنيهاً و60 قرشاً. وتلفت إلى أنه "لم يتمكن أحد من الوفاء بعقوده، إلا من قام بشراء الدولار من السوق السوداء، وهو ما كبدهم خسائر، وكذلك المستوردون المتعاملون مع القوات المسلحة، إذ كانت توجه البنوك بالصرف المباشر للمتعاونين معها في توريد اللحوم وغيرها من السلع". 

 

Print Article