الاثنين 1438 /10 /2هـ -الموافق 2017 /6 /26م | الساعة 11:57(مكةالمكرمة)، 08:57(غرينتش)‎

بورتلاند

"جيريمي كريستيان" قاتل الرجلين بحادث بورتلاند يهتف "الموت لأعداء أمريكا"

لم يبد ندما أثناء محاكمته

"جيريمي كريستيان" قاتل الرجلين بحادث بورتلاند يهتف "الموت لأعداء أمريكا"

31 May 2017
-
5 رمضان 1438
08:47 PM
"جيريمي كريستيان"

الأناضول

هتف الأمريكي "جيريمي كريستيان" الذي طعن رجلين حتى الموت على متن قطار في مدينة بورتلاند، بولاية أوريغون الأمريكية (شمال غرب)، عندما حاولا منعه من مضايقة فتاتين مسلمتين الجمعة الماضي، "الموت لأعداء أمريكيا" و"هنا أمريكا، إذا لم يعجبكم حرية التعبير إذهبوا" أثناء محاكمته اليوم.

               

ولم يبد "كريستيان"، أي علامات ندم على فعلته أثناء محاكمته في بورتلاند.

 

وقال كرستيان، في قاعة المحكمة "أنتم تسمون هذا إرهابا وأنا أسميه وطنية".

 

وتابع "حرية التعبير أو الموت في بورتلاند، لم يبق لديكم مكان آمن".

 

والسبت الماضي، قالت الشرطة الأمريكية إن رجلين تعرضا للطعن حتى الموت على متن قطار في المدينة المذكورة، عندما حاولا منع مهاجم من مضايقة فتاتين مسلمتين.

 

والإثنين الماضي، أدان الرئيس دونالد ترامب، حادث الطعن على متن قطار في بورتلاند، حيث قال في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في "تويتر": "الاعتداءات العنيفة التي وقعت في بورتلاند، غير مقبولة؛ الضحايا وقفوا في وجه الكراهية والتعصب، صلواتنا لهم".

 

وأصدر مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية "كير"، بيانا، عقب الهجوم قال فيه، إن الحوادث المناهضة للمسلمين زادت أكثر من 50% في الولايات المتحدة من بين 2015 و2016، لأسباب من بينها؛ تركيز الرئيس ترامب على الجماعات الإسلامية المتشددة، وخطابه المناهض للهجرة.

 

Print Article

مقاومة في تكساس لمشروع بتروكيماويات (أمريكي- سعودي) بـ10 مليارات دولار

مقاومة في تكساس لمشروع بتروكيماويات (أمريكي- سعودي) بـ10 مليارات دولار

30 Jan 2017
-
2 جمادى الأول 1438
11:28 AM

بوابة الخليج العربي - سامر إسماعيل

 

رصدت صحيفة "هيوستن كرونيكل" الأمريكية مقاومة من قبل مجتمعات في ولاية تكساس لمشروع مشترك بين الولايات المتحدة والسعودية لإنشاء مصنع بتروكيماويات بتكلفة 10 مليارات دولار.

 

وأشارت إلى أن "ديوي ماجي" وزوجته "فيكتوريا" كانا أكثر تركيزا على تربية الدواجن من الكفاح ضد التغير المناخي، لكن تلك الأسرة التي تعيش في "بورتلاند" منذ 45 عاما أصبحت فجأة من النشطاء، وتساعد في قيادة الكفاح ضد مصنع بتروكيماويات بتكلفة 10 مليارات دولار والذي سيبنى على بعد نصف ميل من منزلها من قبل شركة "إكسون موبيل" الأمريكية و"سابك" السعودية.

 

وتحدثت عن أن موقع بناء المصنع ممتد على 1400 فدان من حقول القطن، وتخشى الأسرة من الضوضاء والتلوث والتأثير الصحي طويل الأمد على المجتمع، خاصة أن حفيد "ماجي" البالغ من العمر 10 سنوات والذي يعيش بالقرب من الموقع يعاني من الربو.

 

ونقلت عن "ماجي" أنه يدرك الحاجة للوظائف من أجل الحصول على المال وإطعام الأسر، لكن هناك حاجة أيضا لحماية تلك الأسر أولا.

 

وذكرت الصحيفة أن أسرة "ماجي" جزء من معارضة شديدة لمجمع البتروكيماويات الذي سيوفر آلاف الوظائف المتعلقة بالبناء والتشييد، فضلا عن مئات الوظائف الدائمة وملايين الدولارات كإيرادات ضريبية.

 

وأضافت أن معارضي المشروع يعتبرون أن بناء مصنع ضخم جديد للبتروكيماويات سيمثل نقطة تحول، فالسكان لا يخشون من التأثيرات البيئية والصحية فقط، وإنما يخشون أيضا من التغيير الجذري في طبيعة مجتمعهم الهادئ الذي يقطنه أقل من 20 ألف شخص.

 

ووفقا لـ"إكسون" و"سابك" فإن الموقع سيشمل مساحات خضراء ومنطقة عازلة حول المصنع تمتد نصف ميل، وقد يبدأ في عملياته بحلول 2021م.

Print Article