الاثنين 1438 /10 /2هـ -الموافق 2017 /6 /26م | الساعة 11:57(مكةالمكرمة)، 08:57(غرينتش)‎

الولايات المتحدة

الخارجية الأمريكية تحث دول الخليج على معالجة الخلافات بينها والبقاء متّحدين

الخارجية الأمريكية تحث دول الخليج على معالجة الخلافات بينها والبقاء متّحدين

5 يونيو 2017
-
10 رمضان 1438
09:58 AM
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

وكالات

حثّت الولايات المتحدة الأمريكية دول الخليج العربي على معالجة الخلافات بينها والبقاء متّحدين، وذلك في أعقاب قرار كل من المملكة العربية السعودية، والبحرين، والإمارات، إضافة إلى مصر، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر.

 

وقال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، في مؤتمر صحفي، صباح الاثنين، رداً على سؤال بشأن الأزمة الخليجية: "إننا نشجّع الأطراف في الخليج على الجلوس ومناقشة مشاكلهم".

 

وكانت المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، ودولة الإمارات، ومصر، أعلنت، فجر الاثنين، وبشكل متزامن، قطع العلاقات مع دولة قطر، وسحب البعثات الدبلوماسية، وإغلاق المنافذ الحدودية، وذلك بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية والبحرينية والإماراتية الرسمية.

 

وجاء هذا الموقف المفاجئ بعد نحو أسبوعين من اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية، ونشر تصريحات مفبركة لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيث أصدرت الدوحة نفياً رسمياً لها، وأكّدت اختراق موقع الوكالة، وشكّلت لجنة تحقيق لمعرفة الجهة المخترقة.

Print Article

القيادة المركزية الأمريكية: التحالف الدولي قتل "بالخطأ" 484 مدنياً في العراق وسوريا

القيادة المركزية الأمريكية: التحالف الدولي قتل "بالخطأ" 484 مدنياً في العراق وسوريا

3 يونيو 2017
-
8 رمضان 1438
03:01 PM
غارات جوية

بوابة الخليج العربي-متابعات

بينما أكد موقع "Airwars" الإخباري، الذي يتابع غارات "التحالف" من مصادر محلية، إن عدد قتلى الغارات من المدنيين يتجاوز 3 آلاف و100 قتيل، قالت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، الجمعة، إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة قتل "بالخطأ" 484 مدنياً، في العراق وسوريا، منذ بدء مهامه في أغسطس/آب 2014، وحتى أبريل/نيسان الماضي.

               

جاء ذلك في تقرير أصدرته القيادة المسؤولة عن الشرق الأوسط، بخصوص المدنيين الذين سقطوا في غارات "التحالف" بالعراق وسوريا في أبريل/نيسان الماضي.

 

وذكر التقرير أن الفترة من أغسطس/آب 2014، وحتى أبريل/نيسان الماضي، شهدت 21 ألفاً و35 غارة لـ "التحالف" في العراق وسوريا.

 

وأشار إلى أن "التحالف" تلقّى بلاغات عن سقوط مدنيين في 440 غارة، إلا أنه وجد أن 118 فقط من تلك البلاغات "موثوقة"، ووصل عدد القتلى من المدنيين فيها إلى 484.

 

وكان التقرير السابق للقيادة المركزية، والذي صدر في مارس/آذار الماضي، أكد أن عدد المدنيين الذين قتلوا في غارات التحالف، منذ بدء العمليات وحتى الشهر المذكور، بلغ 396 مدنياً.

 

ولفت التقرير الجديد إلى أن 43 مدنياً سقطوا في غارات "التحالف" على العراق وسوريا، خلال أبريل/نيسان الماضي، في حين تم خلال نفس الشهر التحقيق في 47 بلاغاً بسقوط مدنيين في غارات حدثت في أوقات سابقة.

 

وتقول مصادر محلية ومنظّمات مجتمع مدني تتابع عن كثب غارات "التحالف الدولي"، إن عدد قتلى الغارات من المدنيين أكبر من ذلك بكثير.

 

ووفقاً لموقع "Airwars" الإخباري، الذي يتابع غارات "التحالف" من مصادر محلية، فإن عدد قتلى الغارات من المدنيين يتجاوز 3 آلاف و100 قتيل.

 

ويقول الموقع إن العمليات التي بدأت نهاية العام الماضي لطرد عناصر التنظيم من الموصل العراقية، والرقة السورية، رفعت بشكل كبير عدد القتلى من المدنيين.

 

 

Print Article

"الديلي بيست" :قراصنة يخترقون البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي بواشنطن

"الديلي بيست" :قراصنة يخترقون البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي بواشنطن

3 يونيو 2017
-
8 رمضان 1438
02:00 PM
يوسف العتيبة

وكالات

أقدم قراصنة إنترنت على اختراق البريد الإلكتروني لسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى واشنطن، يوسف العتيبة، وذلك بحسب ما أفادت صحيفة "الديلي بيست" الأمريكية، الجمعة.

 

وقالت النسخة الإلكترونية للصحيفة إن القراصنة تمكّنوا من اختراق البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي بواشنطن، وحصلوا على وثائق رسمية من البريد، تتعلّق بالتحرّكات الدبلوماسية والسياسية لدولة الإمارات.

 

ونقلت الصحيفة عن المتحدثة باسم السفارة الإماراتية في واشنطن تأكيدها لعملية الاختراق الإلكتروني، مشيرة إلى أن عنوان البريد الإلكتروني يتعلّق بالسفير العتيبة.

 

وبحسب ما نُشر؛ فإن مجموعة من القراصنة تطلق على نفسها اسم "جلوبال ليكس" أرسلت عينة من رسائل إلكترونية تم اختراقها من صندوق البريد الوارد من السفير يوسف العتيبة، إلى الصحيفة الأمريكية، تضمّ 55 صفحة من الوثائق، وقالت إنها ستنشر الوثائق في وقت لاحق اليوم.

 

Print Article

كرزاي:تواجد "داعش" في أفغانستان يأتي في إطار "مشروع أمريكي"

عناصر داعش تم جلبهم من الخارج ويتلقون دعم أميركي

كرزاي:تواجد "داعش" في أفغانستان يأتي في إطار "مشروع أمريكي"

30 May 2017
-
4 رمضان 1438
03:24 PM
الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي

 

الأناضول

اتهم الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي الولايات المتحدة بدعم تنظيم "داعش" الإرهابي في بلاده، معتبراً أن تواجد عناصر التنظيم في أفغانستان ياتي في إطار "مشروع أمريكي" لتحقيق أهداف معينة.

 

وقال كرزاي، في تصريح للأناضول، إن "عناصر داعش الذين يمارسون أنشطة إرهابية في أفغانستان تم جلبهم جميعًا من الخارج لأجل بعض الأهداف (لم يحددها)، ويتلقون دعماً من الولايات المتحدة".

 

واعتبر أن الولايات المتحدة "لا تريد انتهاء الأنشطة الإرهابية" في أفغانستان، مضيفاً: "الوجود الأمريكي في أفغانستان ساهم في تعزيز داعش".

 

كرازي لفت إلى أن الهدف الرئيسي لداعش في بلاده يتمثل في "زعزعة الاستقرار بالبلدان المجاورة من خلال استخدام الأراض الأفغانية".

 

وأضاف: "داعش يظلم ويقتل السكان في المناطق التي ينشط بها، ويسعى لتدمير التقاليد الأفغانية".

 

وأشار إلى أن روسيا وإيران قلقة من الوجود الأمريكي في أفغانستان.

 

وحول حركة طالبان، أشار كرزاي إلى وجود اتصالات روسية أمريكية مع الحركة، على غرار بريطانيا وبعض البلدان الأخرى (لم يذكرها).

 

وشدد الرئيس الأفغاني السابق على أن طالبان عززّت من قوتها في عموم أفغانستان في الآونة الأخيرة، وأن بعض القوى الأجنبية (لم يذكرها) لعبت دورًا في تعزيز تلك القوة.

 

واعتبر أن القصف الأمريكي بـ"أم القنابل" في مقاطعة نانكرهار مطلع أبريل/نيسان الماضي، يعد إزدراء للشعب والتراب الأفغاني، وسعي لتحويل البلاد لحقل تجارب.

 

من جانب أخر، أكد كرزاي أن تركيا تعد أفضل صديق لأفغانستان، وقال بهذا الصدد: "السيد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان صديق مقرب، وهو زعيم كبير للعالم الإسلامي، وقدّم دعمًا كبيرًا لنا، وأقام استثمارات كثيرة في بلدنا".

 

 

Print Article

جريمة عنصرية..مقتل شخصين طعنا في أوريغون الأميركية حاولا مساعدة امرأتين مسلمتين

جريمة عنصرية..مقتل شخصين طعنا في أوريغون الأميركية حاولا مساعدة امرأتين مسلمتين

28 May 2017
-
2 رمضان 1438
10:53 AM
جريمة كراهية بالولايات المتحدة الأميركية

وكالات

تبحث الشرطة الأمريكية عن شهود عيان السبت بعد مقتل شخصين طعنا في قطار في بورتلاند في ولاية اوريغون الامريكية عندما حاولا مساعدة شابتين كانتا تتعرضان للمضايقة لأنهما مسلمتان.

 

وقال «بيت سيمبسون» المتحدث باسم شرطة بورتلاند في مؤتمر صحفي إن الشابتين اللتين كانت إحداهما ترتدي الحجاب، «غادرتا الموقع قبل حضور الشرطة» الجمعة،  وهما قادرتان على تقديم أدلة رئيسية في القضية التي هزت المدينة الواقعة في شمال غرب الولايات المتحدة.

 

وتعرفت الشرطة على المشتبه به السبت وقالت أنه يدعى «جيرمي جوزف كريستيان» (35 عاما) وهو من سكان المدينة ومعروف عنه عنصريته وإيمانه بتفوق العرق الأبيض،  بحسب الإعلام المحلي.

 

واعتقل «كريستيان» بعد أن فر من مكان الحادث. في وقت متأخر من الجمعة، ويحتجز حاليا بانتظار محاكمته.

 

وقال «سمبسون» «كان المشتبه به في القطار،  وكان يصرخ ويتفوه بأمور كثيرة، بما في ذلك كلمات تدل على خطاب كراهية».

 

وأضاف أن «الناس اقتربوا منه وحاولوا ردعه، لكنهم تعرضوا لهجوم عنيف من المشتبه به، ما أدى الى مقتل شخصين وإصابة ثالث».

 

واعلنت وفاة أحد الرجلين في موقع الحادث، بينما توفي الاخر أثناء نقله إلى المستشفى، ويعاني شخص ثالث من إصابات غير خطيرة.

 

وقالت الشرطة أنه لم يتضح ما إذا كان المشتبه به يعاني من مشاكل عقلية أو ما إذا كان يتعاطى المخدرات أو الكحول، ووقع هجوم الجمعة قبل ساعات من بدء شهر رمضان.

 

وعبر توتير أشاد مغردون بالموقف البطولي للرجلين الأمريكيين، فقال «خالد البوشي»: «يجب أن يصل تضامن ودعم كل مسلم غيور لعائلته فما صنعه ومات من أجله ليس بالشيء القليل».

 

أما «عمر محمد» فقال «هكذا هي الرجولة، هكذا هي المساواة، هكذا هو الإنصاف، هكذا هو العدل، هكذا هي الشجاعة والإقدام، لا يعرفون فرق بين دين.. لون أو عرق يدافعون عن الحق».

 

مغرد أخر وصف مشهد الاعتداء في الفتاتين وقتل الرجلين الأمريكيين بالإرهاب فقال «ذلك هو المعنى الحرفي للإرهاب.. والتمييز الديني...هل نقول ارهاب مسيحي؟؟؟؟....أم أن تلك تهمه مقصوره على المسلمين فقط؟؟؟؟».

Print Article

واشنطن تقترب من استكمال صفقات أسلحة للسعودية تتجاوز الـ100 مليار دولار

واشنطن تقترب من استكمال صفقات أسلحة للسعودية تتجاوز الـ100 مليار دولار

13 May 2017
-
17 شعبان 1438
09:24 AM
الرئيس الأميركي دونالد ترمب وولي ولي العهد محمد بن سلمان

وكالات

تقترب الولايات المتحدة من استكمال صفقات أسلحة للسعودية بقيمة تتجاوز الـ100 مليار دولار، وذلك قبل أسبوع من زيارة الرئيس دونالد ترامب للرياض، حسب ما أعلنه مسؤول كبير في البيت الأبيض.

 

وقال المسؤول لوكالة رويترز، الجمعة، إن هذه الصفقات قد تتجاوز الـ300 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة، لافتاً إلى أنها تأتي لمساعدة المملكة على تعزيز قدراتها الدفاعية.

 

والأسبوع الماضي، ذكرت "رويترز" أن واشنطن تعمل على إجازة صفقات أسلحة للسعودية تبلغ قيمتها عشرات المليارات من الدولارات، بعضها جديد والبعض الآخر قيد البحث قبل زيارة ترامب.

 

وتعد الولايات المتحدة المورد الرئيسي لمعظم احتياجات السعودية من طائرات مقاتلة من طراز إف-15 إلى أنظمة قيادة وتحكم تساوي عشرات المليارات من الدولارات في السنوات الأخيرة.

 

وقال المسؤول، الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه: "إننا في المراحل الأخيرة من سلسلة صفقات يجري ترتيبها كي تتزامن مع زيارة ترامب للسعودية".

 

ويتوجه ترامب إلى السعودية في 19 مايو/أيار الجاري، في أولى محطات جولته الخارجية الأولى.

 

وتشمل حزمة الصفقات أسلحة أمريكية وصيانة وسفناً وبعض أسلحة الدفاع الجوي الصاروخي والأمن البحري، بحسب المسؤول الذي أكد: "سنرى التزاماً كبيراً جداً. وهو يهدف بطرق كثيرة إلى بناء قدرات من أجل التهديدات التي يواجهونها (السعودية)".

 

وتشعر دول الخليج العربية بتفاؤل تجاه ترامب، الذي ينظرون إليه على أنه معارض لخصمهم إيران.

 

وسيُخصص جزء كبير من المباحثات مع زعماء الخليج للحرب السورية، وسط دعوات إلى إقامة "مناطق تخفيف التصعيد" في سوريا لتوفير ملاذ آمن للنازحين السوريين.

 

وبالإضافة إلى السعودية، ستتضمن جولة ترامب أيضاً زيارة إسرائيل والفاتيكان، وبروكسل لحضور اجتماع قمة لحلف شمال الأطلسي، وصقلية لحضور اجتماع قمة مجموعة السبع.

 

Print Article

بسبب الحجاب طرد مسلمة أميركية من بنك وتهديدها

هددتها موظفة البنك:سنتصل بالشرطة ما لم تنزعي حجابك

بسبب الحجاب طرد مسلمة أميركية من بنك وتهديدها

12 May 2017
-
16 شعبان 1438
02:31 PM
هددتها موظفة البنك:سنتصل بالشرطة ما لم تنزعي حجابك

 

وكالات

قالت امرأة مسلمة إنها تعرضت للطرد من بنك بسبب ارتدائها الحجاب، مشيرة إلى أن إحدى العاملات هددتها بالاتصال بالشرطة إذا لم تقم بنزع غطاء رأسها، وذلك وفقا لما جاء في صحيفة «ميرور» البريطانية، أمس الخميس.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك الحادث وقع في فرع بنك بالولايات المتحدة الأمريكية؛ وذكرت السيدة المسلمة أن العاملين بالبنك رفضوا مساعدتها عندما توجهت إلى هناك لدفع فاتورة.

 

وقامت الأمريكية المسلمة «جميلة محمد»، التي لا ترتدي الحجاب من الأساس ولكن كانت ترتديه يومها بسبب صلاة الجمعة، قامت بتسجيل جزء من الواقعة على هاتفها المحمول، مشيرة إلى أن ما تعرضت له يُعد بمثابة «تمييزا صارخا» ولا يجب أن يتعرض له أي أحد آخر؛ وخلال الفيديو، ظهرت واحدة من العاملين بالبنك، وهي تصرخ في وجه «جميلة»، وتقول لها إنها ستتصل بالشرطة ما لم تقم بنزع حجابها، بالرغم من أن وجه الأخيرة كان ظاهرا تماما.

 

وبعد ذلك التقطت موظفة البنك الهاتف، فيما تعاملت «جميلة» مع الموقف بهدوء تام ولم تفقد أعصابها بالرغم من الإساءة التي وُجهت لها.

 

وفي نهاية الفيديو، دخلت «جميلة» في نوبة بكاء لدى وصولها لسيارتها، جراء المعاملة التي لاقتها، وقالت وهي باكية: «أشعر بالحرج الشديد الآن»؛ لكن ذلك الحادث، الذي وقع بمدينة «كينت» في ولاية واشنطن الأمريكية في الخامس من مايو الجاري، لم ينته عند هذا الحد، حيث تتبعتها موظفة بالبنك للخارج، واستمر الجدال في موقف السيارات، وسُمع صوت «جميلة» وهي تقول للموظفة: «سيدتي.. هل يبدو لكِ أنني أُعرِّض سلامتك للخطر؟».

 

وتقدم البنك الذي شهد تلك الواقعة بإعتذار لـ«جميلة» على الطريقة التي تمت معاملتها بها، لافتا إلى أنه يتم التحقيق فيما حدث، وجاء ذلك الاعتذار بعدما قامت هي بنشر فيديو يرصد ما تعرضت له على الإنترنت، وحقق ذلك الفيديو أكثر من 708 ألف مشاهدة، و7 آلاف إعجاب على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

 

Print Article

"الديلي إكسبريس البريطانية": مخطط لمد خط أنابيب نفطي من الموصل إلى "إسرائيل"

"الديلي إكسبريس البريطانية": مخطط لمد خط أنابيب نفطي من الموصل إلى "إسرائيل"

5 May 2017
-
9 شعبان 1438
11:45 AM
مخطط لمد خط أنابيب نفطي من مدينة الموصل العراقية، حتى مدينة حيفا الفلسطينية المحتلة

 

وكالات

في مؤشر على أن تل أبيب هي الرابح الأول من معارك الحرب ضد داعش والخرائط الأميركية الجديدة في سوريا والعراق، كشفت صحيفة بريطانية النقاب عن مخطط لمد خط أنابيب نفطي من مدينة الموصل العراقية، حتى مدينة حيفا الفلسطينية التي تحتلها "إسرائيل"، مشيرة إلى أن ظهور مقاتلي تنظيم الدولة في مدينة الرطبة غرب العراق أثار المخاوف من عودة أولئك المقاتلين إلى تلك المنطقة، التي تعتبر حيوية لإنشاء هذا الأنبوب، كما أنها منطقة استراتيجية مهمة؛ لكونها تربط بين العاصمة العراقية بغداد والعاصمة الأردنية عمان.

 

ونقلت صحيفة الديلي إكسبريس البريطانية، عن مصادر أردنية قولها، إنه شُوهد خلال الأيام القليلة الماضية وجود لعربات مدرّعة تابعة لتنظيم الدولة في مدينة الرطبة، كما شنّ التنظيم العديد من الهجمات على القوات العراقية في تلك المنطقة.

 

وفي أحد الكمائن قتل 10 من عناصر الجيش العراقي، كما أن العديد من المفارز التابعة للقوات العراقية كانت هدفاً لمقاتلي التنظيم في تلك المنطقة، التي سبق للقوات العراقية أن استعادتها من سيطرة التنظيم قل نحو عام.

 

ولم تُدلِ الصحيفة بأي تفاصيل إضافية عن طبيعة الخط المقترح، حيث ذكر أن الأنبوب النفطي جاء في معرض حديثها عن ظهور مقاتلي تنظيم الدولة قرب مدينة الرطبة ذات الأهمية الاستراتيجية.

 

الأهمية الاستراتيجية للمنطقة دفعت الولايات المتحدة إلى إنزال قوات عسكرية أقصى غرب العراق، رغم أن واشنطن لم تؤكّد ذلك.

 

إلا أن المؤكّد أن الولايات المتحدة أسندت مهمة حماية الخط الدولي الرابط بين بغداد وعمان لشركة أمنية أمريكية، وهو الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات حول قدرات الجيش والقوات الأمنية العراقية لحماية هذه المنطقة المهمة.

 

Print Article

أرامكو السعودية تستحوذ بالكامل على أكبر مصفاة نفط في أميركا

أرامكو السعودية تستحوذ بالكامل على أكبر مصفاة نفط في أميركا

2 May 2017
-
6 شعبان 1438
03:47 PM
أرامكو السعودية

وكالات

استحوذت شركة النفط السعودية العملاقة (أرامكو)، بشكل كامل، على مصفاة نفط "بورت آرثر"، التي تعد الأكبر في الولايات المتحدة.

 

وقال بيان صادر عن شركة "شل" الهولندية، التي كانت تملك نصف أسهم شركة "موتيفا إنتربرايزس" المشغلة للمصفاة، إنه تم الانتهاء من إجراءات نقل ملكية حصتها في المصفاة إلى شركة "أرامكو" صاحبة النصف الآخر من أسهم الشركة.

 

وبذلك، استحوذت "أرامكو"، بشكل كامل، على المصفاة التي تقع في ولاية تكساس، وتبلغ طاقتها الإنتاجية ما معدله 600 ألف برميل يومياً، كما باتت تمتلك أيضاً 24 محطة توزيع في المنطقة.

 

كانت "شل" أعلنت في مارس/ آذار الماضي، توصلها لاتفاق لبيع حصتها في "موتيفا إنتربرايزس" لشركة أرامكو بسعر 2.2 مليار دولار.

 

 

ويقول خبراء، إن السعودية في إطار سعيها لتنويع مصادر دخلها، تركز على زيادة نشاطها في مجال المصافي النفطية في الولايات المتحدة، التي تعد أكبر مستهلك للنفط الخام والوقود ومنتجات النفط في العالم.

 

ووفقاً لإحصاءات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، احتلت السعودية المركز الثاني العام الماضي بعد كندا، بين الدول التي تصدّر النفط للولايات المتحدة.

 

واستوردت الولايات المتحدة ما معدله 3.3 مليون نفط يومياً من كندا، و1.1 مليون برميل نفط يومياً من السعودية.

Print Article

أمريكا تسلّم «إسرائيل» 3 مقاتلات شبح فتاكة «إف 35» الأكثر تطورًا

لتعزيز تفوقها العسكري والنوعي

أمريكا تسلّم «إسرائيل» 3 مقاتلات شبح فتاكة «إف 35» الأكثر تطورًا

24 Apr 2017
-
27 رجب 1438
10:56 AM
"إسرائيل" تسلمت 3 مقاتلات من طراز الشبح "إف 35" الأمريكية الأكثر تطوراً في العالم

وكالات

استقبلت قاعدة "نفاتيم" العسكرية، في النقب جنوب "إسرائيل"، 3 مقاتلات من طراز الشبح "إف 35" الأمريكية الأكثر تطوراً في العالم، ضمن صفقة مساعدات عسكرية لها.

 

وتسلّمت "إسرائيل"، في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، مقاتلتين شكّلتا الدفعة الأولى من مقاتلات الشبح "إف 35".

 

ومن المقرّر أن تحصل "إسرائيل" على 50 مقاتلة من هذا الطراز بحلول عام 2022، بتكلفة تزيد على 4 مليارات دولار، ستموّل كلها من أموال المساعدات الأمريكية لها، وبذلك تكون هي الأولى التي تحصل على هذه المقاتلة من الولايات المتحدة، بحسب "الجزيرة".

 

وتحصل "إسرائيل" على مساعدات عسكرية أمريكية تبلغ قيمتها أكثر من 3 مليارات دولار سنوياً.

 

ويشكّل تسليم المقاتلتين خطوة كبيرة لبرنامج "إف 35"، الذي أطلق أوائل التسعينيات، ويعدّ الأغلى في التاريخ العسكري، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل أولى المقاتلات أثناء عام من استلامها في "إسرائيل".

 

وتتسلّم إسرائيل النموذج "آي" من مقاتلات "إف 35" التقليدية من حيث الإقلاع والهبوط، ونموذج "بي" من هذه المقاتلات التي تقلع عبر مدرّجات قصيرة وتهبط بشكل عمودي، ونموذج "سي" لحاملات المقاتلات.

 

وتتميز مقاتلات الشبح بقدرتها على مساعدة الطيارين في تجنّب أنظمة الصواريخ المتطوّرة والرادارات، كما تستطيع حمل مجموعة من الأسلحة بسرعة فائقة، وبإمكانها التحليق لمسافات طويلة دون الحاجة للتزوّد بالوقود.

 

ويبلغ ثمن كل طائرة من هذا الطراز 90 مليون دولار، وهي قادرة على حمل 16 طناً من الصواريخ.

 

وتم اكتشاف عدد من العيوب في هذه المقاتلات ومنظومتها؛ منها خطر إمكانية تعرّض الطيارين الذين يقلّ وزنهم عن 62 كيلوغراماً للقتل؛ بسبب نظام قذف مقعد الطيار.

 

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد صرّح، السبت، وفق ما أوردت وسائل إعلام عبرية، أن "سرب المقاتلات سيشارك لأول مرة في العرض الجوي التقليدي الذي يجريه سلاح الجو الإسرائيلي سنوياً"، وأنهم بحاجة لطائرات الشبح من أجل "مواجهة التهديد الإيراني المحتمل"، وفق صحيفة "دنيا الوطن" الفلسطينية.

Print Article