الأربعاء 1438 /12 /1هـ -الموافق 2017 /8 /23م | الساعة 16:54(مكةالمكرمة)، 13:54(غرينتش)‎

الوقود

تعرف إلى الدولة الأعلي والأقل سعراً للوقود بدول الخليج

تعرف إلى الدولة الأعلي والأقل سعراً للوقود بدول الخليج

1 Jun 2017
-
6 رمضان 1438
02:12 PM

الأناضول 
أظهر مسح أجرته "الأناضول"، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، سجلت أعلى أسعار للوقود في دول مجلس التعاون الخليجي، خلال يونيو/حزيران الجاري، تلتها سلطنة عمان، ثم قطر والبحرين والكويت، وأخيراً السعودية.

وعمدت دول مجلس التعاون الخليجي الست إلى إصلاح أنظمة الدعم، لاسيما ما يتعلق منها بتقليل دعم أسعار الطاقة، وترشيد استخدامها في خطة لخفض الإنفاق لمواجهة تراجع المداخيل النفطية.

ووفق مسح "الأناضول" استناداً إلى البيانات المعلنة للشهر الجاري، جاءت الإمارات في المرتبة الأولى كأعلى أسعار لمادتي البنزين (المستخدم كوقود للسيارات).

وبلغ سعر لتر البنزين الممتاز 1.96 درهم (0.53 دولار)، تلتها سلطنة عمان 0.191 ريالا (0.50 دولارا)، ثم قطر 1.65 ريالا (0.45 دولارا).
وجاءت البحرين في المرتبة الرابعة بنحو 0.160 دينارا (0.43 دولارا)، وجاءت بعدها دولة الكويت بقيمة 0.105 دينارا (0.34 دولارا).
وسجلت السعودية (أكبر اقتصاد في الخليج) أقل دول المنطقة في أسعار مادتي البنزين، حيث يبلغ سعر لتر البنزين الممتاز 0.90 ريالا (0.24 دولارا)، والعادي نحو 0.75 ريالا ( 0.20 دولارا)، بحسب مسح الأناضول.

وفي الكويت بلغ لتر البنزين العادي 0.085 دينارا ( 0.28 دولارا) تلتها البحرين 0.125 دينارا (0.33 دولارا) وقطر 1.60 ريالا (0.44 دولارا)، ثم عُمان 0.180 ريالا (0.47 دولارا)، والإمارات 1.85 درهما (0.50 دولارا).

وعلى صعيد أسعار الديزل، تصدرت الإمارات أعلى الأسعار بنحو 1.90 درهما (0.52 دولارا)، ثم عمان 0.197 ريالا (0.51 دولارا) وقطر 1.55 ريالا (0.42 دولارا) والكويت 0.110 دينارا (0.36 دولارا) والبحرين 0.120 دينارا (0.32 دولارا) وأخيراً السعودية بـ 0.45 ريالا (0.12 دولارا).
وكانت الامارات أول دولة خليجية، تتخذ قراراً بتحرير أسعار الوقود في يونيو/ حزيران 2015، وبعدها رفعت السعودية والبحرين أسعار الوقود لديهما في يناير/ كانون ثاني 2016، والكويت في الأول من سبتمبر/ أيلول 2016.

وأعلنت قطر في خطوة أخرى، إعادة هيكلة أسعار الوقود المحلية وربطها بالأسعار العالمية ابتداء من مايو/أيار 2016، وتحديدها شهرياً وفق معادلة سعرية تأخذ بعين الاعتبار "التغيرات التي تطرأ على أسعار المشتقات النفطية في السوق العالمية، والتكاليف التشغيلية ، وكذلك أسعار الوقود في دول المنطقة".
ولا يعني إعادة هيكلة أسعار الوقود وتعديلها بشكل شهري، ارتفاعها بالضرورة وإنما يعني أنها ستكون مرتبطة بالأسعار الحقيقية لهذه السلع، نزولاً وصعوداً بحسب الأسعار العالمية لها.

وبدأت سلطنة عمان، تحرير أسعار الوقود اعتباراً من يناير/كانون الثاني 2016، واعتماد آلية للتسعير شهرياً وفقاً للأسعار العالمية، في مسعى لإصلاح منظومة الدعم لمواجهة الضرر الذي أصاب المالية العامة.

ورغم مرور نحو عامين على بدء أولى خطوات تحرير الوقود في الخليج، وخصوصا في الإمارات، تبقى المنطقة ضمن الدول التي تبيع الوقود بأرخص الأسعار في العالم.
ووفق مسح الأناضول، فإن جميع دول الخليج تأتي على قائمة أرخص سعر لبيع وقود السيارات عالمياً.

واستغلت دول الخليج، التي تضخ نحو خمس معروض النفط العالمي، وتستحوذ على 30 بالمائة من احتياطي الخام في العالم، انخفاض الأسعار كمبرر لإصلاح قطاع الطاقة ورفع الدعم عن المحروقات.

Print Article

بسبب نقص الوقود.. عدن اليمنية مهددة بانقطاع تام للكهرباء

بسبب نقص الوقود.. عدن اليمنية مهددة بانقطاع تام للكهرباء

2 Jan 2017
-
4 ربيع الآخر 1438
12:02 PM

الخليج العربي - متابعات

أكد مصدر في مؤسسة الكهرباء اليمنية، إن عدن (جنوب) مهددة بالخروج من المنظومة الكهربائية، الاثنين، في حال عدم التدخل العاجل وتزويد محطات الكهرباء في المدينة بالوقود.

وأضاف المصدر للأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه: إن "عدداً من محطات الطاقة الكهربائية في مدينة عدن خرجت، الأحد، عن الخدمة؛ نتيجة عدم تزويدها بالوقود اللازم بعد نفاد مادة الديزل، باستثناء المحطات تلك التي تعمل بالمازوت".

وتابع: أن "محطة التوليد الرئيسية في منطقة الحسوة بالمدينة اضطرت إلى تقليص ساعات العمل من 20 ساعة متتالية إلى ساعتين فقط، مقابل قطع 3 ساعات؛ بسبب العجز في الوقود".

وأكد المصدر أن "عدن باتت مهددة بالخروج من المنظومة الكهربائية تماماً اليوم، إذا لم يتم التدخل العاجل لتزويد محطات الكهرباء بالوقود المخصص لها".

ومنذ ظهر الأحد شهدت مديريات عدن والمحافظات المجاورة لها انقطاعات متفاوتة للكهرباء، بعد استقرار خلال الشهرين الماضيين.

وشهدت إمدادات الكهرباء خلال الشهرين الماضيين تحسناً ملحوظاً حيث بلغت ساعات التشغيل من 18 إلى 20 ساعة يومياً، بعد أن ظلت أكثر من 6 أشهر متتالية تعمل بنظام تشغيل الساعتين فقط، مقابل قطعها 3 ساعات؛ ما دفع المواطنين إلى اللخروج والتظاهر أكثر من مرة.

Print Article

«سي إن إن»: عواقب وخيمة إذا لم تستمر الحكومة السعودية في إجراءات التقشف

«سي إن إن»: عواقب وخيمة إذا لم تستمر الحكومة السعودية في إجراءات التقشف

28 Dec 2016
-
29 ربيع الأول 1438
12:48 PM

خاص - الخليج العربي

 سامر إسماعيل

 

قالت شبكة «سي إن إن» الأميركية في نسختها باللغة الإنجليزية، إن السعودية التي اضطرت بالفعل لشد الحزام، تستعد الآن لأربع سنوات أخرى من التقشف.

وأشارت في تقرير على موقعها الإلكتروني، إلى أن انخفاض عائدات النفط تسبب في عجز بالميزانية بلغ 366 مليار ريال في 2015م و297 مليار ريال خلال العام الجاري، واضطرت المملكة لاقتراض المال من المستثمرين الدوليين لأول مرة في تاريخها، حيث تمكنت من جمع 17.5 مليار دولار في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وتحدثت عن أن المملكة في سبيل تضييق عجز الموازنة قلصت دعم الطاقة وخفضت رواتب المسؤولين، وعلى الرغم من ذلك فإن المملكة تحذر في تقرير نشرته قبل أيام بشأن برنامج التحول الوطني من عواقب وخيمة إذا لم تمض في طريقها نحو مزيد من إجراءات التقشف، حيث ستجد الحكومة نفسها في حاجة لخفض الإنفاق الرأسمالي بنسبة لا تقل عن 90 %، وخفض الإنفاق التشغيلي بنسبة لا تقل عن 30 %، فضلا عن خفض فاتورة الأجور والرواتب بنسبة لا تقل عن 30 %، إضافة إلى خفض كبير في استحقاقات التقاعد الحكومية.

وأضافت أن نسبة تقليص الدعم سنويا على الوقود تعني أن السعوديين سيدفعون أكثر كل عام لتزويد سياراتهم بالوقود وتبريد منازلهم.

وحذرت الشبكة من أن تقليص الدعم ورفع الرسوم من شأنه أن يضر بالاقتصاد، وبخاصة بالأسر ذات الدخل المنخفض، وهو ما جعل الحكومة تضع خططا لتحفيز القطاع الخاص، مع توجهها لتقديم بدلات سكن لأصحاب الدخل المنخفض والمتوسط العام المقبل.

Print Article

موقع «أوبل برايس» الأميركي يكشف أسباب زيارة وزير البترول المصري للسعودية

تعد الأولى لمسؤول رفيع للمملكة منذ وقف «أرامكو» لشحنات الوقود للقاهرة

موقع «أوبل برايس» الأميركي يكشف أسباب زيارة وزير البترول المصري للسعودية

23 Nov 2016
-
23 صفر 1438
11:34 AM

خاص - الخليج العربي - سامر إسماعيل

نشر موقع «أوبل برايس» الأميركي المتخصص في متابعة أسواق النفط مقالا لـ«إرينا سلاف» تناولت فيه أسباب دعوة السعودية لمصر ومناقشة وقف شحنات النفط.

وأبرزت توجه وزير البترول المصري «طارق الملا» للمملكة، للمشاركة في المؤتمر العربي الدولي الـ14 للثروة المعدنية، حيث وجهت الدعوة للوزير المصري من قبل نظيره السعودي «خالد الفالح».

وأشارت إلى أن زيارة «الملا» هي الأولى لمسؤول مصري رفيع للمملكة منذ وقف «أرامكو» شحنات الوقود للقاهرة الشهر الماضي، والتي صاحبت تأييد مصر لمقترح روسي متعلق بسوريا في مجلس الأمن وهو ما أغضب السعودية.

وأضافت أن مصر ظنت أن مشكلات فنية وراء تأخر إرسال شحنات الوقود الشهر الماضي، إلا أنها تحدثت الشهر الجاري عن أن الشحنات توقفت لأجل غير مسمى، وهو ما جعل القاهرة تتجه لإيران وأذربيجان لتلبية احتياجاتها من الطاقة، لكن التفكير في تحالف إيراني مصري من المرجح أنه يقلق السعودية.

واعتبرت أن التحرك السعودي الأخير بدعوة مصر للمملكة سيزيد من الضغط على العلاقات بين القاهرة وطهران، في وقت تكافح فيه المملكة للخروج من أزمة انهيار أسعار النفط دون استعداء إيران، التي تحتاج إليها الرياض في «أوبك» للتوصل إلى اتفاق على أرض الواقع بشأن تقليص الإنتاج النفطي.

Print Article

الإمارات: ارتفاع في أسعار الوقود بداية من الشهر المقبل

الإمارات: ارتفاع في أسعار الوقود بداية من الشهر المقبل

30 Oct 2016
-
29 محرم 1438
06:18 PM

الخليج العربي - متابعات

أعلنت وزارة الطاقة الإماراتية، الأحد، رفع أسعار الوقود في البلاد، الشهر المقبل، بناء على متوسط الأسعار العالمية.

وقالت الوزارة في بيان لها، ‏إن لجنة متابعة أسعار الوقود التابعة لها، قررت أن يكون سعر لتر البنزين (سوبر 98) في محطات التوزيع 1.9 درهم (0.51 دولار) مقابل 1.81 درهم (0.49 دولار) في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وارتفع سعر "بنزين 95" (الأكثر شعبية) إلى 1.79 درهم (0.48 دولار) مقابل 1.7 درهم (0.462 دولار)، ووصل سعر "بنزين 91" إلى 1.72 درهم (0.468 دولار) مقابل 1.63 درهم (0.444 دولار).

وأوضحت وزارة الطاقة، حسب البيان، أن أسعار الديزل زادت بواقع 15 فلساً من 1.76 درهم (0.479 دولار) إلى 1.91 درهم (0.52 دولار).

وأعلنت الإمارات، عن بدء تحرير أسعار الوقود في الدولة اعتباراً من مطلع أغسطس/آب 2015، واعتماد آلية للتسعير، شهرياً، وفقاً للأسعار العالمية، ويشمل قرار تحرير الأسعار مادتي الجازولين (المستخدم كوقود للسيارات) والديزل.

Print Article

واشنطن .. ارتفاع اسعار النفط في الولايات المتحدة وشكوك حول تخفيض الانتاج

واشنطن .. ارتفاع اسعار النفط في الولايات المتحدة وشكوك حول تخفيض الانتاج

15 Oct 2016
-
14 محرم 1438
11:44 AM

الخليج العربي - متابعات

ارتفعت أسعار النفط، مدعومة بتقلص الفجوة بين العرض والطلب في سوق الوقود بالولايات المتحدة، في الوقت الذي شجعت فيه المؤشرات الفنية متعاملين في الأسواق المالية على الشراء.

لكن الشكوك المحيطة بجدوى تخفيض مزمع في الإنتاج ما زالت تضغط على الأسواق.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت في الأسواق الدولية بسعر 52.18 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 06:43 بتوقيت غرينتش، بارتفاع قدره 15 سنتاً عن الإغلاق السابق، أو ما يعادل 0.29% بعدما هبطت في التعاملات المبكرة.

وبعد أن هبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي دون 50 دولاراً للبرميل، الخميس، جرى تداوله بسعر 50.78 دولاراً للبرميل بارتفاع قدره 34 سنتاً، أو ما يعادل 0.67% مقارنة بسعر الإغلاق السابق.

وقال تجار لـ"ريترز" إن ارتفاع سعر الخام الأمريكي نتج عن تقلص الفجوة بين العرض والطلب في سوق الوقود.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، الخميس الماضي، انخفاض أحجام نواتج التقطير بواقع 3.7 ملايين برميل، وتشمل تلك النواتج الديزل، وزيت التدفئة، في حين انخفضت أحجام البنزين بواقع 1.9 مليون برميل.

غير أن مخزونات الخام الأمريكية زادت للمرة الأولى في ستة أسابيع، بواقع 4.9 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول إلى 474 مليون برميل.

وخارج الولايات المتحدة قال تجار، بحسب رويترز، إن أسعار خام برنت تلقت دعماً من مؤشرات فنية جذبت استثمارات من متعاملين في السوق المالية.

Print Article