الاثنين 1438 /10 /2هـ -الموافق 2017 /6 /26م | الساعة 22:06(مكةالمكرمة)، 19:06(غرينتش)‎

الفسفور الأبيض

التحالف الدولي بقيادة واشنطن يشن 20 غارة بالفوسفور الأبيض على الرقة

التحالف الدولي بقيادة واشنطن يشن 20 غارة بالفوسفور الأبيض على الرقة

9 يونيو 2017
-
14 رمضان 1438
10:21 AM
الرقة

وكالات

شن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الخميس، أكثر من 20 غارة جوية بالفوسفور الأبيض استهدفت الأحياء الغربية من مدينة الرقة السورية.

 

وقالت صفحة "الرقة تذبح بصمت"، التي تنقل أخبار المدينة على مدار الساعة، إن الغارات وقعت مساء الخميس، استهدفت أحياء السباهية والجزرة غرب مركز الرقة.

 

 

يأتي ذلك بعد أن أعلن التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش"، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أن ما تسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية" و"التحالف العربي السوري" بدآ، الثلاثاء الماضي، عملية تحرير مدينة الرقة شمالي سوريا من التنظيم.

 

وأضاف التحالف، في بيان، أن "قوات سوريا الديمقراطية"، بقيادة تنظيم "ب ي د" الذي تتهمه أنقرة بأنه الامتداد السوري لمنظمة حزب العمال الكردستاني "بي كا كا"، بدأت محاصرة الرقة منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

 

 

Print Article

روسيا بوتين تنتقم وتقصف مدنًا في إدلب بالفسفور الأبيض

روسيا بوتين تنتقم وتقصف مدنًا في إدلب بالفسفور الأبيض

10 Apr 2017
-
13 رجب 1438
11:15 AM
قصف بالفسفور الأبيض

وكالات

قصفت طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الروسي، مساء الأحد، مدينة سراقب، في ريف إدلب، بقنابل تحتوي على مادة الفسفور الأبيض، المحرّمة دوليًا.

 

وبحسب شبكة أخبار إدلب: «قصف الطيران الحربي الروسي بالقنابل الفسفورية محيط مدينة سراقب، ومحيط قرية الشغر، ومدينة سرمين شرقي إدلب».

 

وأعلنت الشبكة مقتل امرأة، وإصابة آخرين إثر القصف. وقالت مصادر في الدفاع المدني السوري، إن «طائرة حربية روسية قصفت أطراف مدينة سراقب، بالفسفور الأبيض، ما أدى إلى إصابة مدني واحد، وحدوث حرائق في ممتلكات المدنيين».

 

كما نفذت طائرة روسية غارات بصواريخ فراغية على مدينة سرمين (شرق إدلب)، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين، بينهما سيدة وإصابة آخرين بجراح.

 

واستهدفت الطائرات الروسية، في الآونة الأخيرة، مناطق المعارضة في حماة وإدلب، بقنابل عنقودية وفسفورية، وأخرى محمّلة بالنابالم، وكلها أسلحة محرّمة دوليًا.

 

من جهة أخرى، قُتل 3 مدنيين، وأُصيب آخرون، جراح بعضهم حرجة، بقصف مدفعي، نفّذته قوات النظام على قرية ياقد العدس، في ريف حلب الغربي، وسط حركة نزوح تشهدها القرية باتجاه مناطق أخرى.

 

وقال ناشطون، إن «القصف المدفعي من قِبل النظام على قرية ياقد العدس تسبب في وقوع 3 شهداء وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة».

 

وشهدت القرية نزوح عشرات العائلات باتجاه مدينة دارة عزة، جراء اشتداد القصف عليها من قِبل الميليشيات الأجنبية خلال اليومين الماضيين.

 

وكان المجلس المحلي لبلدة حيانن قد أعلن في وقت سابق، وفق «أورينت نيوز»، نزوح مئات المدنيين من البلدة وبلدة ياقد العدس المجاورة؛ نتيجة استمرار قصف النظام وروسيا على الأحياء السكنية واستهدافهما المراكز الحيوية بشكل مباشر.

 

وفي سياق متصل، تصدت الفصائل المقاتلة لمحاولة الميليشيات الأجنبية التقدم إلى قرية «التفريعة» الواقعة شرق مدينة الباب، وأسفرت المعارك عن مقتل وجرح عدد من عناصر الأخيرة.

 

إلى ذلك، جرت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهة جمعية الزهراء (غرب مدينة حلب)، وتمكنت الفصائل من قنص عدد من عناصر النظام واستهداف تجمعاتهم بالمدفعية وقذائف الهاون.

Print Article