الأربعاء 1438 /10 /4هـ -الموافق 2017 /6 /28م | الساعة 20:27(مكةالمكرمة)، 17:27(غرينتش)‎

السعودية

تركيا:يجب عدم زعزعة العلاقات بين الدول استناداً لأخبار مفبركة

تركيا:يجب عدم زعزعة العلاقات بين الدول استناداً لأخبار مفبركة

6 يونيو 2017
-
11 رمضان 1438
02:33 PM

 

وكالات

أعلنت تركيا استعدادها للتدخّل من أجل حل "الأزمة الخليجية"، المتملثّة بقيام السعودية والإمارات والبحرين بقطع العلاقات الدبلوماسية، مشدداً على أهمية سلوك طريق الحوار لإنهائها.

 

وقال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، في كلمة له الثلاثاء، أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، في العاصمة أنقرة: "ندعو دول الخليج إلى حل الأزمة عن طريق الحوار المتبادل، ومستعدّون لفعل ما يلزم من أجل رأب الصدع".

 

وأضاف: "يجب عدم زعزعة العلاقات بين البلدان استناداً لأخبار مفبركة"، في إشارة إلى الأزمة الخليجية التي بدأت بسبب تصريح مفبرك لأمير قطر، نشره قراصنة إنترنت على موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية بعد اختراقه، وهو ما تم نفيه رسمياً من قبل الدوحة.

 

وتابع يلديريم: "نتمنّى من الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي التوصّل إلى حل للأزمة عبر الحوار بين الأشقّاء".

 

يشار إلى أن أنقرة تتمتّع بعلاقات متينة مع دول مجلس التعاون الخليجي، لا سيما قطر والسعودية. وسبق أن شاركت تركيا في تمارين عسكرية أُقيمت في الخليج، فضلاً عن مشاريع اقتصادية واسعة تبادلتها تركيا مع دول الخليج.

 

وكانت دول المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، الاثنين.

 

وكانت الأزمة الخليجية بدأت بقرصنة حساب وكالة الأنباء القطرية الرسمية، ونشر تصريح مزعوم لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قبل أسبوعين، لتنشب على إثرها حملة إعلامية هجومية غير مسبوقة ضد دولة قطر، اختُتمت بإعلان قرار المقاطعة، على الرغم من إصدار قطر نفياً رسمياً للتصريح المزعوم، وشكّلت الدوحة لجنة تحقيق تشارك فيها دول كبرى حول الجهة التي اخترقت موقع وكالة الأنباء القطرية.

Print Article

الخارجية القطرية:خيارنا الاستراتيجي حل أي خلاف بالحوار

الخارجية القطرية:خيارنا الاستراتيجي حل أي خلاف بالحوار

6 يونيو 2017
-
11 رمضان 1438
02:14 PM
وزير الخارجية القطري

وكالات

أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن الخيار الاستراتيجي لدولة قطر في التعامل مع قرارات ثلاث دول خليجية قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة يكمن في حل أي خلاف ضمن الحوار.

 

وقال آل ثاني في حوار مع قناة الجزيرة مساء الاثنين: "هناك محاولات لفرض وصاية على دولة قطر، وهذا أمر مرفوض رفضاً باتاً"، وأضاف: "للأسف، رأينا سهاماً تُوجه إلينا من داخل البيت الخليجي"، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن "قمم الرياض لم تشهد أي توتر أو مؤشر لحدوث أي أزمة".

 

وأشار وزير الخارجية القطري إلى تلقي الدوحة العديد من الاتصالات من دول صديقة وشقيقة أبدت تضامنها مع قطر، رداً على قرار السعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية معها وإغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية.

 

وعن العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية؛ قال المسؤول القطري: "العلاقات بين الدوحة وواشنطن استراتيجية ولا تقاد عبر المؤسسات الهامشية المتطرفة"، على حد تعبيره.

 

وأعلنت كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الإمارات ومصر واليمن وليبيا وجزر المالديف، الاثنين، وبشكل متزامن، قطع العلاقات مع دولة قطر، وسحب البعثات الدبلوماسية، وإغلاق المنافذ الحدودية.

 

وعبرت وزارة الخارجية القطرية عن أسفها لقرار السعودية والإمارات والبحرين بإغلاق حدودها ومجالها الجوي، وقطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، مشيرة إلى أن الإجراءات "غير مبررة، وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

Print Article

لاحتواء الأزمة الخليجية أمير الكويت يلتقي العاهل السعودي اليوم الثلاثاء

لاحتواء الأزمة الخليجية أمير الكويت يلتقي العاهل السعودي اليوم الثلاثاء

6 يونيو 2017
-
11 رمضان 1438
03:31 PM
العاهل السعودي وأمير الكويت

وكالات

يتوجه أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، الثلاثاء، إلى جدة للبحث مع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الأزمة التي هزت الخليج العربي، بحسب ما أعلنت قناة "الجزيرة" القطرية.

 

وتأتي زيارة الشيخ صباح الصباح إلى جدة عقب استقباله، الاثنين، مستشار العاهل السعودي، الأمير خالد الفيصل، واتصاله هاتفياً بأمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

 

وبحسب وكالة "كونا" الكويتية، فقد تمنى أمير الكويت على أمير دولة قطر، "تهدئة الموقف وعدم اتخاذ أي خطوات تصعيدية، إتاحة للمجال لجهود رأب الصدع وحل الأزمة"، في إشارة تدل على أن الكويت بدأت تمارس جهوداً دبلوماسية لحل الأزمة.

 

كما أجرى في الوقت ذاته يوسف بن علوي، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان، مباحثات واسعة في الدوحة ضمن زيارة غير معلنة مسبقاً، التقى خلالها أمير قطر ووزير خارجية البلاد، عبد الرحمن آل ثاني، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

 

ولم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة، الأمر الذي يرجح قيامهما بدور وساطة لرأب الصدع في البيت الخليجي.

 

وفي سياق متصل أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، مباحثات هاتفية، مساء الاثنين، جرى خلالها بحث الخلاف الخليجي.

 

وتأتي المباحثات الهاتفية بعد ساعات من إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، واتهامها بـ"دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، في حين لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

 

ونفت قطر الاتهامات، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

 

Print Article

الكيان الصهيوني يرحب بمقاطعة دول خليجية وعربية قطر

الكيان الصهيوني يرحب بمقاطعة دول خليجية وعربية قطر

5 يونيو 2017
-
10 رمضان 1438
02:29 PM
الكنيست الإسرائيلي

بوابة الخليج العربي-متابعات

حظيت الخطوة الخليجية والعربية؛ المتمثلة بمقاطعة دولة قطر دبلوماسياً، وفرض حظر جوي وبري وبحري، بترحيب إسرائيلي، إلى جانب دعوات لإغلاق قناة "الجزيرة" الفضائية التي تبث من قطر.

 

ففي إطار الأزمة الخليجية الحاصلة وقرار ثلاث دول خليجية (السعودية والإمارات والبحرين) إلى جانب ثلاث دول عربية (مصر وليبيا واليمن)، قطع علاقتها الدبلوماسية مع دولة قطر بشكل متزامن، حاولت إسرائيل الدخول على خط الخلاف العربي، فخرجت بموقف ترحيبي على لسان نائب في "الكنيست"، وبدعوات تطالب بإغلاق قناة "الجزيرة" القطرية والتضييق على موظفيها داخل "إسرائيل".

 

ولعل أبرز الدعوات كانت ما صرح به عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود، أورن حزان، حين قال لصحيفة "معاريف" العبرية: "يجب النظر في وقف نشاطات قناة الجزيرة القطرية داخل إسرائيل".

 

وزعم حزان في تصريحه، أن قناة "الجزيرة" القطرية تدعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتشارك في التحريض على الإرهاب، في تساوق للتهم التي ألقيت على قطر من قبل الدول التي قررت مقاطعتها.

 

وقال النائب الليكودي المتشدد: "إنني أرحب بالخطوات التي قامت بها مصر والبحرين والإمارات العربية والسعودية"، داعياً باقي الدول لكي تفيق، وتدرك أنه لا مجال للحوار مع أنصار "الإرهاب"، في إشارة إلى دعم الشعب الفلسطيني.

 

وأعلنت كل من المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، ودولة الإمارات، واليمن ومصر وليبيا، الاثنين، وبشكل متزامن، قطع العلاقات مع دولة قطر، وسحب البعثات الدبلوماسية، وإغلاق المنافذ الحدودية، وذلك بحسب بيان نشرته وكالات الأنباء السعودية والبحرينية والإماراتية الرسمية.

 

في حين أعربت وزارة الخارجية القطرية عن أسفها لقرار الدول العربية بقطع العلاقات الدبلوماسية معها وإغلاق تلك الدول حدودها ومجالها الجوي أمام القطريين، مشيرة إلى أن الإجراءات "غير مبررة، وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

Print Article

الرياض تمنع كافة شركات الطيران القطرية من الهبوط في مطارات السعودية فوراً

الرياض تمنع كافة شركات الطيران القطرية من الهبوط في مطارات السعودية فوراً

5 يونيو 2017
-
10 رمضان 1438
03:21 PM
الهيئة العامة للطيران المدني السعودية تمنع كافة شركات الطيران القطرية من الهبوط في مطارات السعودية فوراً

الأناضول

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية، اليوم الإثنين، قراراً بمنع "كافة شركات الطيران القطرية وطائرات دولة قطر من الهبوط في مطارات السعودية فوراً".

كما أعلنت الهيئة – بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية- أنها "قامت بمنع كافة شركات الطيران التجارية والخاصة المسجلة في المملكة من التشغيل إلى دولة قطر ( المباشر وغير المباشر ) وبشكل فوري".

كما قررت الهيئة "منع كافة شركات الطيران القطرية وطائرات دولة قطر من عبور أجواء المملكة العربية السعودية اعتباراً من 6 يونيو/ حزيران الساعة (00.01) حسب التوقيت العالمي الموحد .

وأشارت الهيئة إلى أنه "على كافة شركات الطيران والطائرات غير المسجلة في المملكة أو دولة قطر والراغبة في عبور أجواء المملكة من دولة قطر وإليها التواصل مع الهيئة العامة للطيران المدني السعودي خلال أسبوع من تاريخه لمعرفة الإجراءات اللازمة لاستمرار التشغيل عبر الأجواء السعودية."

وقالت الهيئة العامة للطيران المدني، أن هذا القرار يأتي بناءً على البيان الصادر من حكومة المملكة بشأن قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، فجر اليوم، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، بحسب ما أوردته الوكالات الرسمية للدول الأربع.

وبحسب بيانات الدول الأربع، اليوم، فإن قرار مقاطعة قطر، يشمل إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية لتلك الدول، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والشركات الدولية لتطبيق ذات الإجراء.

Print Article

باكستان: ليست لدينا نية لقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر

باكستان: ليست لدينا نية لقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر

5 يونيو 2017
-
10 رمضان 1438
12:06 PM
أمير قطر ورئيس وزراء باكستان

وكالات

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية، الاثنين، إن باكستان ليست لديها نية لقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وذلك في أعقاب اتخاذ كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قراراً بذلك.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدث نفيس زكريا، أن باكستان "ليست لديها مثل هذه النية"، وأشار إلى أنه "لا شيء في الوقت الحالي يخص الشأن القطري و(سنصدر) بياناً إذا حدث تطور".

 

وأعلنت كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الإمارات ومصر واليمن وليبيا وجزر المالديف، الاثنين، وبشكل متزامن، قطع العلاقات مع دولة قطر، وسحب البعثات الدبلوماسية، وإغلاق المنافذ الحدودية.

 

وعبرت وزارة الخارجية القطرية عن أسفها لقرار السعودية والإمارات والبحرين بإغلاق حدودها ومجالها الجوي، وقطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، مشيرة إلى أن الإجراءات "غير مبررة، وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

 

وقالت الوزارة، في بيان لها: إن دولة قطر "تعرضت إلى حملة تحريض تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة، ما يدل على نوايا مبيتة للإضرار بالدولة، علماً بأن دولة قطر عضو فاعل في مجلس التعاون الخليجي وملتزمة بميثاقه، وتحترم سيادة الدول الأخرى، ولا تتدخل في شؤونها الداخلية، كما تقوم بواجباتها في محاربة الإرهاب والتطرف. ومن الواضح أن الحملة الإعلامية فشلت في إقناع الرأي العام في المنطقة، وفي دول الخليج بشكل خاص، وهذا ما يفسر التصعيد المتواصل".

 

وأكدت وزارة الخارجية أن هذه الإجراءات التي اتخذت ضد دولة قطر لن تؤثر على سير الحياة الطبيعية للمواطنين والمقيمين في الدولة، وأن الحكومة القطرية ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لضمان ذلك، ولإفشال محاولات التأثير على المجتمع والاقتصاد القطريين والمساس بهما.

Print Article

قطر تأسف لقرار السعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات..وتؤكد:الإجراءات غير مبررة

قطر تأسف لقرار السعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات..وتؤكد:الإجراءات غير مبررة

5 يونيو 2017
-
10 رمضان 1438
02:50 PM
وزير الخارجية القطري

وكالات

أعربت وزارة الخارجية القطرية عن أسفها لقرار السعودية والإمارات والبحرين بإغلاق حدودها ومجالها الجوي، وقطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، مشيرة إلى أن الإجراءات "غير مبررة، وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

 

وقالت الوزارة، في بيان صادر عنها: إن دولة قطر "تعرضت إلى حملة تحريض تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة، ما يدل على نوايا مبيته للإضرار بالدولة، علماً بأن دولة قطر عضو فاعل في مجلس التعاون الخليجي وملتزمة بميثاقه، وتحترم سيادة الدول الأخرى، ولا تتدخل في شؤونها الداخلية، كما تقوم بواجباتها في محاربة الإرهاب والتطرف. ومن الواضح أن الحملة الإعلامية فشلت في إقناع الرأي العام في المنطقة، وفي دول الخليج بشكل خاص، وهذا ما يفسر التصعيد المتواصل".

 

وأضافت: "إن اختلاق أسباب لاتخاذ إجراءات ضد دولة شقيقة في مجلس التعاون لهو دليل ساطع على عدم وجود مبررات شرعية لهذه الإجراءات التي اتخذت بالتنسيق مع مصر، والهدف منها واضح؛ وهو فرض الوصاية على الدولة، وهذا بحد ذاته انتهاك لسيادتها كدولة، وهو أمر مرفوض قطعياً"، متابعة القول: "من المؤسف أن الدول الثلاث لم تجد في هذه المرحلة الخطيرة تحدياً أكثر أهمية ومصيرية لشعوبها من التعرض لدولة قطر ومحاولة إلحاق الأذى بها".

 

وأشار البيان إلى أن "الادعاءات التي وردت في بيانات قطع العلاقات التي أصدرتها الدول الثلاث تمثل سعياً مكشوفاً يؤكد التخطيط المسبق للحملات الإعلامية التي تضمنت الكثير من الافتراءات".

 

وأكدت وزارة الخارجية أن هذه الإجراءات التي اتخذت ضد دولة قطر لن تؤثر على سير الحياة الطبيعية للمواطنين والمقيمين في الدولة، وأن الحكومة القطرية ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لضمان ذلك، ولإفشال محاولات التأثير على المجتمع والاقتصاد القطريين والمساس بهما.

 

وكانت أعلنت كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الإمارات ومصر، فجر الاثنين، وبشكل متزامن، عن قطع العلاقات مع دولة قطر، وسحب البعثات الدبلوماسية، وإغلاق المنافذ الحدودية.

Print Article

السعودية والإمارات والبحرين واليمن ومصر تقاطع قطر

السعودية والإمارات والبحرين واليمن ومصر تقاطع قطر

5 يونيو 2017
-
10 رمضان 1438
02:26 PM
أمير قطر

وكالات

أعلن كل من المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، ودولة الإمارات، واليمن ومصر، الاثنين، وبشكل متزامن، قطع العلاقات مع دولة قطر، وسحب البعثات الدبلوماسية، وإغلاق المنافذ الحدودية، وذلك بحسب بيان نشرته وكالات الأنباء السعودية والبحرينية والإماراتية الرسمية.

 

وجاء في نص البيان السعودي: قرّرت المملكة "قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، كما قررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والصديقة والشركات الدولية لتطبيق ذات الإجراء بأسرع وقت ممكن لكافة وسائل النقل من وإلى دولة قطر".

 

كما جاء في نص البيان البحريني: إن "مملكة البحرين تعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر؛ حفاظاً على أمنها الوطني، وسحب البعثة الدبلوماسية البحرينية من الدوحة، وإمهال جميع أفراد البعثة الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة البلاد، مع استكمال تطبيق الإجراءات اللازمة. كما تعلن غلق الأجواء أمام حركة الطيران، وإقفال الموانئ والمياه الإقليمية أمام الملاحة من وإلى قطر خلال 24 ساعة من إعلان البيان".

 

بدورها أصدرت الإمارات ومصر بياناً اتخذت فيه نفس الإجراءات فيما يتعلق بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر وإغلاق المنافذ.

 

وجاء هذا الموقف المفاجئ بعد نحو أسبوعين من اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية، ونشر تصريحات مفبركة لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيث أصدرت الدوحة نفياً رسمياً لها، وأكّدت اختراق موقع الوكالة، وشكّلت لجنة تحقيق لمعرفة الجهة المخترقة.

 

 

Print Article

إصابة 6 جنود قطريين أثناء دفاعهم عن الحد الجنوبي للسعودية

إصابة 6 جنود قطريين أثناء دفاعهم عن الحد الجنوبي للسعودية

4 يونيو 2017
-
9 رمضان 1438
09:30 AM
وزير الدفاع القطري في أثناء زيارة المرابطين باليمن

وكالات

أعلنت مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع القطرية إصابة 6 من منتسبي القوات المسلحة القطرية في "أثناء قيامهم بواجبهم ضمن قوة الواجب المدافعة عن الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية الشقيقة".

 

وبحسب بيان المديرية الذي أوردته وكالة الأنباء القطرية (قنا): "وقعت الإصابات في ظل مرابطة القوات المسلحة القطرية في الحد الجنوبي للمملكة العربية السعودية الشقيقة بواجبها البطولي والمستمر مع أشقائها في دحر قوات العدو عن أراضي المملكة".

 

وتشارك قطر إلى جانب دول مجلس التعاون الخليجي، في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية التي تهدف إلى استعادة الشرعية في اليمن من المليشيات الانقلابية والوقوف أمام تهديدات الحوثيين للأراضي السعودية.

 

وشاركت في الموجة الأولى من عملية عاصفة الحزم -إضافة إلى السعودية- كل من الإمارات بثلاثين مقاتلة، والكويت بـ15 والبحرين بـ15، في حين شاركت قطر بعشر طائرات، والأردن بست طائرات، وكذلك المغرب بست طائرات، والسودان بثلاث طائرات.

 

Print Article

الملك سلمان والرئيس الفرنسي يبحثان التطورات بالشرق الأوسط ومحاربة الإرهاب

الملك سلمان والرئيس الفرنسي يبحثان التطورات بالشرق الأوسط ومحاربة الإرهاب

3 يونيو 2017
-
8 رمضان 1438
10:54 AM
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز

الأناضول

بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاتفيا مساء الجمعة العلاقات الثنائية و تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

 

جاء هذا خلال اتصال هاتفي تلقاه خادم الحرمين الشريفين من ماكرون، بحسب وكالة الأنباء السعودية، اليوم السبت.

 

وجرى خلال الاتصال " بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها في مختلف المجالات، إلى جانب تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، بما فيها بحث تنسيق الجهود المبذولة من البلدين لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وعلى رأسها محاربة الإرهاب ."

 

وقد أشاد الرئيس الفرنسي - بحسب المصدر ذاته- بدور المملكة في هذا المجال، منوهاً بما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين في القمة العربية الإسلامية الأمريكية ( بالرياض 21 مايو / أيار الماضي ) من أهمية الشراكة لمواجهة التطرف والعمل على تجفيف منابع الإرهاب.

Print Article