الأربعاء 1438 /12 /1هـ -الموافق 2017 /8 /23م | الساعة 22:43(مكةالمكرمة)، 19:43(غرينتش)‎

البرلمان الإيراني

"داعش" يعلن تبني الهجوم المسلح على مبنى البرلمان الإيراني

"داعش" يعلن تبني الهجوم المسلح على مبنى البرلمان الإيراني

7 Jun 2017
-
12 رمضان 1438
11:51 AM

الأناضول

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، مسؤوليته عن الهجوم المسلح الذي استهدف مبنى مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، اليوم الأربعاء، في العاصمة طهران، بحسب وكالة أعماق التابعة للتنظيم.

ويعد ذلك أول تبنّ لـ "داعش" لهجوم في إيران.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت السلطات الإيرانية مقتل 7 أشخاص واحتجاز 4 رهائن، في الهجوم المتواصل على مبنى البرلمان، بحسب وكالة تسنيم شبه الرسمية.

ونشرت الوكالة صورة أحد المهاجمين وهو يظهر رهينة من نافذة داخل البرلمان الإيراني، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

Print Article

قتلى وجرحى في هجومين مسلحين استهدفا البرلمان الإيراني وضريح الخميني

قتلى وجرحى في هجومين مسلحين استهدفا البرلمان الإيراني وضريح الخميني

7 Jun 2017
-
12 رمضان 1438
10:20 AM

 

وكالات

أفادت وسائل إعلام إيرانية بسقوط ضحايا جراء حادثتي إطلاق نار، صباح اليوم الأربعاء، في طهران، الأولى في مقر البرلمان الإيراني، والثانية عند مرقد الإمام «الخميني» قرب العاصمة.

 

وذكر نواب إيرانيون أن 3 مهاجمين مجهولين أطلقوا النار على حراس البرلمان فأصابوا عددا منهم وأن أحد المصابين توفي لاحقا.

 

وفي حادث آخر، أقدم مسلح مجهول على إطلاق النار في مرقد الإمام «الخميني» جنوبي طهران ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح، فيما لاذ المهاجم بالفرار، لكن قناة «برس تي في» الإيرانية ذكرت لاحقا أن عددا من الأشخاص هاجموا المرقد وأن أحدهم فجر نفسه.

 

من جانبه، أكد متحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى (البرلمان) أن صوت إطلاق النار ما زال متواصلا، لكن قوات الأمن تسيطر على مبنى البرلمان.

 

وقال مصدر أمني لوكالة «سبوتنيك» الروسية، إن حادث إطلاق النار حصل بممر المراجعين في البرلمان الإيراني والقوات الأمنية تتفحص الموقف.

وذكر التلفزيون الإيراني، أن مسلحيين هاجموا المرقد، وأن أحدهم فجر نفسه عندما قامت قوات الأمن بمحاصرته، فيما اعتقلت امرأة، ومازالت الاشتباك مستمراً"، موضحاً أن "المهاجمين دخلوا من الباب الغربي لضريح الخميني".

 

من جانبه ذكر المدير العام للعلاقات العامة في ضريح الخميني لوكالة "فارس"، أن المسلح كان يحمل حزاما ناسفا وبعد إطلاق النار، بادر بتفجير نفسه أمام مقر البنك الزراعي "بنك كشاورزي" بالقرب من الضريح.

 

وتعد هذه الهجمات سابقة في إيران المعروف عنها شدة قبضة أجهزتها الأمنية، وفي حال تثبوت وقوف تنظيم "داعش" وراء هذه الهجمات فإن ذلك يعد سابقة هي الأولى منذ ظهور التنظيم في العام 2014.

Print Article