الجمعة 1438 /9 /28هـ -الموافق 2017 /6 /23م | الساعة 23:47(مكةالمكرمة)، 20:47(غرينتش)‎

السعودية والإمارات والبحرين ومصر تصنف 59 فرداً و12 كياناً في قوائم الإرهاب

Primary tabs

السعودية والإمارات والبحرين ومصر تصنف 59 فرداً و12 كياناً في قوائم الإرهاب

9 يونيو 2017
-
14 رمضان 1438
02:20 PM

وكالات

أعلنت كل من المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في بيان مشترك، أنها اتفقت على تصنيف 59 فرداً، و12 كياناً، في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، مشيرة إلى أنه سيتم تحديثها تباعاً والإعلان عنها.

 

وقال بيان الدول الأربع: "في ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله، ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه، والعمل المشترك للقضاء عليه، وتحصين المجتمعات منه .. فإنها لن تتهاون في ملاحقة الأفراد والجماعات، وستدعم السبل كافة في هذا الإطار على الصعيد الإقليمي والدولي. وستواصل مكافحة الأنشطة الإرهابية، واستهداف تمويل الإرهاب أياً كان مصدره، كما ستستمر في العمل مع الشركاء في جميع أنحاء العالم بشكل فعّال للحد من أنشطة المنظمات والتنظيمات الإرهابية والمتطرفة، التي لا ينبغي السكوت من أي دولة عن أنشطتها".

 

وجاء في البيان، الذي يندرج في إطار التصعيد ضد دولة قطر، أن الدول الأربع اتفقت على تصنيف 59 فرداً و12 كياناً في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، بعد ما أسمته "تجاهل" دولة قطر الاتصالات المتكررة التي دعتها للوفاء بما وقعت عليه في اتفاق الرياض عام 2013، وآليته التنفيذية، والاتفاق التكميلي عام 2014؛ "مما عرّض الأمن الوطني لهذه الدول الأربع للاستهداف"، بحسب البيان.

 

وكان من ضمن الذين تم إدراجهم في قوائم "الإرهاب" مؤسسة خيرية قطرية، تقوم بالعديد من الأنشطة الخيرية حول العالم، لا سيما مركز قطر للعمل التطوعي، وقطر الخيرية، ومؤسسة الشيخ عيد آل ثاني الخيرية، ومؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية.

 

ومنذ الاثنين الماضي، أعلنت 7 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، في حين لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة، وأعلنت الأردن وجيبوتي خفض تمثيلهما الدبلوماسي مع الدوحة، وقررت السنغال وتشاد استدعاء سفيريهما لدى قطر لـ"التشاور".

 

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر إغلاق حدودها البرية والبحرية والجوية مع قطر كلاً على حسب حدوده.

 

من جانبها، نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بدعم الإرهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

Print Article