الأحد 1438 /11 /28هـ -الموافق 2017 /8 /20م | الساعة 01:40(مكةالمكرمة)، 22:40(غرينتش)‎

You are here

على أشلاء الجسد السني "بوتين" حول سوريا حقل تجارب لأسلحته الفتاكة وتطوير الجيش الروسي

Primary tabs

على أشلاء الجسد السني "بوتين" حول سوريا حقل تجارب لأسلحته الفتاكة وتطوير الجيش الروسي

1 Jun 2017
-
6 رمضان 1438
12:55 AM

بوابة الخليج العربي-خاص

روسيا بوتين حولت سوريا إلى حقل تجارب لجميع أنواع الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية الطائرات والصواريخ والغواصات وحاملات الطائرات، منها أنواع لا تستخدم إلا بحروب دولية ضخمة، إلا أن موسكو تصر على تطوير ترسانتها العسكرية عبر احتلال سوريا وحرب دموية تستهدف السنة بالأساس في ظل تحالف موسكو وطهران وحكومة بشار الأسد الشيعية الطائفية.

صارت سوريا حقل تجارب ودمار بنيتها التحتية والتهجير القسري للمدنيين وقتلهم بأعداد غير مسبوقة والتشريد والنزوح واللجوء ثمن لكي تتمكن موسكو من اكتشاف العيوب في منظومتها التسليحية وأسلحتها.فروسيا حولت سوريا إلى حقل تجارب لأسلحتها الفتاكة، وهو ما أودى بحياة آلاف الضحايا فضلاً عن سقوط الجرحى، واعترف خبراء بأن جزءا من أوجه القصور والعيوب في معدات الجيش الروسي، جرى تحديدها في العمليات العسكرية في سوريا.

لا يتوقف الأمر على تجريب الأسلحة، بل من الواضح أن إدارة بوتين تستهدف استعراض القوة العسكرية في مواجهة النفوذ العسكري الأميركي المتصاعد لإدارة ترمب، وبخاصة في سوريا التي تعتبرها موسكو ساحة نفوذ روسية خالصة.

صواريخ كاليبر

في مؤشر على محاولة استعراض القوة بالشرق الأوسط وتقاسم النفوذ وبخاصة في ظل النفوذ الأميركي المتنامي وبخاصة بعد قدوم دونالد ترمب، قصفت سفن حربية روسية موجودة في البحر المتوسط، في وقت متأخر من الثلاثاء، مواقع تابعة لتنظيم الدولة قرب تدمر (وسط سوريا)، بـ4 صواريخ من طراز "كاليبر"، وفق ما أعلنته وزراة الدفاع الروسية.

 

وقالت الوزارة، في بيان، الأربعاء: "إن الفرقاطة (الأميرال إيسين) والغواصة (كراسنودار) التابعتين للأسطول البحري الروسي، أطلقتا 4 صواريخ مجنّحة من طراز (كاليبر) من شرقي البحر المتوسط على مواقع (داعش) بالقرب من تدمر"، مؤكدة أنها أصابت جميع الأهداف.

وأشار البيان إلى أن الغواصة "كراسنودار" أطلقت الصواريخ من قاع البحر.

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن وزارة الدفاع الروسية، أنها أخطرت كلاً من القيادة الأمريكية والتركية والإسرائيلية بعملية الإطلاق في الوقت المناسب عبر قنوات الاتصال المخصصة لذلك.

ووفقاً للمكتب الصحفي للكرملين، فقد أبلغ وزير الدفاع سيرغي شويغو، في وقت متأخر من الثلاثاء، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نجاح العملية.

 

حقل تجارب

استعراض القوة ليس هو الهدف الوحيد الرئيس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بل تجريب الأسلحة والغواصات وحاملات الطائرات بهدف تحديثها وتطوير منظومتها بساحة حرب قتالية حقيقية.

من جهته، كشف رئيس اللجنة العلمية العسكرية التابعة للقوات الروسية الجنرال إيغور ماكوشييف، أن الخبراء العسكريين الروس، أجروا خلال العام الماضي، اختبارات على استخدام أكثر من 200 نموذج من الأسلحة في سوريا، ومشيراً أنه نتيجة ذلك جرى تعديل الخطط اللازمة لتطوير وتحديث نظم الأسلحة.

             

وحولت روسيا الأراضي السورية منذ بدء تدخلها العسكري المباشر نهاية سبتمبر/ أيلول 2015 إلى حقل تجارب لأسلحتها الفتاكة، وهو ما أودى بحياة آلاف الضحايا فضلاً عن سقوط الجرحى.بحسب "السورية نت".

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، الجمعة عن ماكوشييف قوله، إن العلماء العسكريون، شاركوا في اختبار وتقييم استخدام الأسلحة والمعدات العسكرية الخاصة، في سوريا، وشدد ماكوشييف، على أن "هذا يسمح بتعديل وتطوير خطط نظم الأسلحة".

 

وأشار بأن العسكريين سيواصلون جمع البيانات بشأن استخدام الأسلحة والقوات في سوريا، مضيفاً: "لهذا ينبغي تنظيم على أساس دائم جمع وتحليل نتائج الاختبار على أرض المعركة، فضلاً عن تطبيقها العملي لتدريب القوات، بمشاركة من المعاهد المتخصصة والأكاديميات".

 

وفي وقت سابق قال نائب وزير الدفاع الروسي يوري بوريسوف، أن جزءا من أوجه القصور والعيوب في معدات الجيش الروسي، جرى تحديدها في العمليات العسكرية في سوريا.

 

 

 

Print Article