الأربعاء 1438 /10 /4هـ -الموافق 2017 /6 /28م | الساعة 20:38(مكةالمكرمة)، 17:38(غرينتش)‎

"البراك" يدافع عن موقف قطر ويوجه نداء للسياسيين في الخليج بأن يتحلوا بالحكمة

Primary tabs

"البراك" يدافع عن موقف قطر ويوجه نداء للسياسيين في الخليج بأن يتحلوا بالحكمة

29 May 2017
-
3 رمضان 1438
12:02 PM
المعارض الكويتي والنائب البرلماني السابق مسلم البراك

بوابة الخليج العربي-متابعات

دافع المعارض الكويتي والنائب البرلماني السابق «مسلم البراك» عن موقف قطر في الأزمة التي نشبت بعد اختراق موقع «وكالة الأنباء القطرية» (قنا) وبث تصريحات مفبركة لأمير البلاد الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني».

 

ووجه «البراك» نداء للسياسيين في دول الخليج بأن يتحلوا بالحكمة لكي يتم التغلب على الأزمة السياسية الراهنة التي تكاد تعصف بدول المنطقة، موجها انتقادات لاذعة لوسائل الإعلام المحسوبة على الإمارات والسعودية، متهما إياها بتأجيج الخلافات بين دول الخليج.بحسب "الخليج الجديد".

 

وقال «البراك» في مقطع فيديو إنه يستغرب موقف وسائل الإعلام التي هاجمت قطر وأميرها، مضيفا أن وسائل إعلام تبنت وبشكل يثير الضيق في نفوس الحريصين على وحدة دول الخليج تصريحات مفبركة لأمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني».

 

وتابع «البراك»: «وسائل الإعلام تلك بدلا من أن تضخم نفي قطر لذلك الخبر، المنسوب للأمير تميم، اتجهت لتأكيد ذلك الخبر بالرغم من أن حكومة قطر نفت ذلك جملة وتفصيلا، لكن وسائل الإعلام تلك تصر على صحة ما ورد في هذا الاختراق».

 

وكرر «البراك» استغرابه من إصرار وسائل الإعلام الإماراتية والسعودية على تضخيم الحدث حتى وإن حصل بالفعل، قائلا: «فكيف وأن الطرف المعني وهو قطر قد نفى ذلك جملة وتفصيلا».

 

وانتقد السياسي الكويتي استضافة قناة «العربية» محللين وسياسيين كان يهاجمون السعودية دائما من قبل، من أجل تكثيف الهجوم على قطر.

 

كما انتقد «البراك» صمت أمين عام «مجلس التعاون الخليجي» وغيابه عن الأحداث الجارية، مستذكرا دور دولة قطر إبان الغزو العراقي للكويت ودفاعها عن وحدة وسيادة أراضي الكويت والخليج.

 

وتمادت وسائل إعلام إماراتية وسعودية في نشر تصريحات مفبركة لأمير قطر وشن هجوم إعلامي غير مسبوق على الدوحة بعيد اختراق موقع «وكالة الأنباء القطرية» (قنا)، رغم نفيها الرسمي لكل ما نسب لأمير البلاد الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» وتأكيد اختراق الوكالة من قبل مجهولين.

 

ورغم دعوة السلطات القطرية وسائل الإعلام إلى تجاهل ما ورد من تصريحات مغلوطة نسبت لأمير البلاد، إلا أن بعض وسائل الإعلام والقنوات الفضائية الإماراتية والسعودية استمرت بنشر التصريحات المكذوبة والتعليق عليها.

 

وتصدرت التصريحات المنسوبة لأمير قطر الموقعين الإلكترونيين لقناتي «العربية» و«سكاي نيوز عربية»، كما أفردت القناتان حيزا كبيرا لمناقشتها وتداولها في نشراتهما الإخبارية، رغم صدور بيانات قطرية رسمية تنفي صحة تلك التصريحات المزعومة وتؤكد تعرض وكالة «قنا» لعملية اختراق.

 

وفي تطور لافت، قامت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بحجب مواقع تابعة لشبكة «الجزيرة» الإعلامية وعدد من الصحف القطرية بذريعة أنها لا تتطابق مع معايير هيئة تنظيم الاتصالات.

Print Article