الأربعاء 1438 /10 /4هـ -الموافق 2017 /6 /28م | الساعة 20:37(مكةالمكرمة)، 17:37(غرينتش)‎

المنامة: نعتزم زيادة مزايا توظيف البحرينيين ولا توطين للوظائف

Primary tabs

المنامة: نعتزم زيادة مزايا توظيف البحرينيين ولا توطين للوظائف

12 May 2017
-
16 شعبان 1438
01:16 PM
كشف مسؤول في وزارة العمل البحرينية، عزم الوزارة على زيادة مزايا توظيف البحرينيين

بوابة الخليج العربي-متابعات

كشف مسؤول في وزارة العمل البحرينية، عزم الوزارة على زيادة مزايا توظيف البحرينيين، مؤكداً عدم وجود نيّة لحصر وظائف بعينها على المواطنين دون غيرهم.

 

وقال الوكيل المساعد لشؤون العمل بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، محمد الأنصاري، إن الوزارة تتجه لرفع عدد سنوات دعم الراتب، وزيادة النسبة التي تتحملها في محاولة لدعم توظيف المواطنين.

 

وتتحمل الوزارة جزءاً من راتب الموظف البحريني لمدة 3 سنوات، حيث تقوم بدفع 70 بالمئة من راتبه خلال السنة الأولى، و50 بالمئة خلال السنة الثانية، و30 بالمئة خلال السنة الثالثة.

 

ونقلت صحيفة "الوسط" البحرينية، الجمعة، عن الأنصاري رفضه فكرة استنساخ تجارب خليجية في حصر التوظيف في قطاعات معينة على المواطنين، كما حصل قبل أيام في السعودية التي أوقفت وزارة العمل فيها توظيف الأجانب في مهنة طب الأسنان.

 

وأضاف الأنصاري للصحيفة: "تجربتنا مختلفة وأعدادنا مختلفة. ولو اعتمدنا هذه الطريقة فسنضطر للاستعانة بالأجنبي. الآن لدينا توجه مختلف وهو زيادة تحفيز توظيف البحرينيين، وتقديم الحوافز المجزية لصاحب العمل".

 

وتابع: "لدينا خطة لتطوير حزمة مختلفة، وذلك عبر زيادة السنوات ورفع النسبة للفئة التي نواجه صعوبة في توظيفها، كبعض التخصصات الصعبة الغير مرغوبة في سوق العمل".

 

الأنصاري لفت أيضاً إلى أن وزارة العمل تبذل جهوداً مستمرة لتلبية احتياجات صاحب العمل، وتلبية تطلعات الباحث عن عمل؛ من خلال توفير برامج التدريب المناسبة والدعم في الراتب لشراء النقص في الخبرة، ومن خلال تقديم حوافز كثيرة لصاحب العمل لإقناعه بقبول الباحث عن عمل.

 

وأكد أن "المستقبل اليوم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي يديرها أفراد أو حتى فرد واحد"، مضيفاً: "غالبية المشاريع في الدول المتقدمة وحتى تلك التي كانت في وضع شبيه بوضعنا وأصبحت لديها صناعات متوسطة وثقيلة مثل كوريا والهند، كلها نمت من خلال المشاريع الصغيرة والمتوسطة".

 

وأشار الأنصاري إلى وجود فرصة لتأسيس المزيد من المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والاستفادة من التجربة الثلاثية (هيئة تنظيم سوق العمل، وزارة العمل، هيئة صندوق العمل)، داعياً البحرينيين للاستفادة منها والبدء في مشاريعهم الخاصة.

 

Print Article